facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تغييرات عمان وغواية التنبؤ!


ماهر ابو طير
10-08-2011 07:10 AM

غرقت عمان في اشاعات هبت عليها مثل عاصفة صحراوية،في بحر اليومين الفائتين حول تغييرات مرتقبة في بحر اسابيع.

مبدأ التغييرات صحيح،غير ان لا احد يعرف على وجه التحديد ما هي المواقع التي سيشملها التغيير،ومن هي الاسماء المرشحة لتولي المواقع الجديدة،ولا احد قادر على الادعاء بأنه يعرف ادق التفاصيل؟!.

التحليلات والمعلومات كلها تؤشر على تغييرات مرتقبة،لاعتبارات كثيرة،غير ان اللافت للانتباه هو الافتاء بشكل حاسم حول المواقع التي سيجري التغيير عليها،ومع ذلك ترشيحات لاسماء،لاتعرف لماذا تم الزج بها،هل من باب تلميعها اعلامياً،ام من باب حرقها،وجعلها عرضة للتداول،ام لكونها مرشحة حقاً؟!.

تسمع تحليلات تقول لك ان ظروف الانضمام لمجلس التعاون الخليجي تلعب دوراً في هذه القرارات،وان تقييمات الاداء المعلن والمستتر لبعض المسؤولين،تلعب دوراً آخر.

يأتيك ثالث ليقول لك ان الظرف الداخلي بكل تعقيداته بات يفرض هذه التغييرات،فيما رابع يقول ان دول مجلس التعاون الخليجي لديها تحفظات على حياتنا السياسية والديموقراطية،وهي لاتحتمل ضم بلد،كل قطاعاته تعتصم وتتحرك وتتظاهر،ولاتعيش تحفظاً على الطريقة الخليجية.

دوافع عدة لتبرير التغييرات،ويمكن تعداد عشرات الاسباب الاخرى،غير ان ما يمكن حسمه هنا هو عدم دقة ما يقال عن معلومات حصرية وحاسمة،تؤكد ان فلانا بالاسم سيرحل،وفلانا بالاسم سيأتي،لان كل هذه المعلومات تقترب من غواية التنبؤ،لا المعلومات،الا اذا كان كاتبها،هو ذاته صاحب القرار في البلد،وهذا مستحيل بطبيعة الحال.

اشرت في مقال سابق،حول تغييرات مرتقبة على اربعة مواقع،وهذا الحد في المعلومات صحيح،غير ان قراءة التسريبات المنشورة والتقارير الاعلامية تثبت ان لدينا مؤلفين وكتاب سيناريو وحوار، وليس اعلاميين،في بعض الحالات.

خيال خصب،ومصدر مجهول الاسم،او يشدد على عدم ذكر اسمه،او وصف للمعلومة بالانفرادية وهي مجرد اشاعة،الى اخر هذه التقليعات!.

تغييرات.نعم.غير ان لا احد يعرف ما هي المواقع المشمولة بالتغييرات،ولا الاسماء التي ستخرج،ولاتلك التي ستأتي،وهكذا هناك فرق كبير بين المعلومة والتنبؤ.

هكذا قصص تذكرني بالمتشاطر الذي يكتب مقالا في الصيف يقول فيه، انه من المتوقع سقوط المطر خلال الشتاء،وهو ظاهراً،ينفرد بقصة،لكنه في حقيقة الحال لايأتي بجديد لان الامر تحصيل حاصل،الا ان شطارته لو توفرت،فعليها ان تتبدى بتحديد ادق لكل ظروف الشتاء المقبل،وهو امر مستحيل.

هوايتنا دوما:لعبة الاسماء.اما الوضع العام فهو في اخر اولوياتنا،وكأن البلد مجرد اسماء فقط !!.

mtair@addustour.com.jo
الدستور




  • 1 .... 10-08-2011 | 11:11 AM

    نعم,.....

  • 2 10-08-2011 | 11:20 AM

    الأسماء....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :