facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عاد خالد شاهين .. وماذا بعد؟


د. بسام الزعبي
21-08-2011 03:22 PM

بقدرة قادر وبدون سابق معرفة بتفاصيل القضية، أصبح الجميع يتحدث بقضية المصفاة (خالد شاهين) وصحبه، وبدون مقدمات بدأت التحليلات والنقاشات والإتهامات تدب في كل أصقاق الوطن، وعلى إثر ذلك إنتهت بحمد الله كل مشاكلنا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتعليمية.. وغيرها، وأصبحت قضية المصفاة وإلى جانبها شقيقتها العزيزة قضية الكازينو الشغل الشاغل لكل صاحب رأي وقلم ومنبر ودكان.. وحتى لكل من لم يملك لساناً في السابق.

خالد شاهين راشي.. خالد شاهين مجرم.. خالد شاهين خرب البلد.. خالد شاهين متهرب من الضريبة.. خالد شاهين يحاكم.. خالد شاهين يسجن.. خالد شاهين يقيم في سجن (فندق خمس نجوم).. خالد شاهين يجب أن يذهب للعلاج في الخارج.. خالد يرشي بعض المسؤولين لكي يخرج بطريقة قانونية.. خالد شاهين يمكن أن يعالج في الأردن.. خالد شاهين (يضحك على الحكومة) ويسافر للعلاج خارج الأردن.

الحكومة تتواطء مع خالد شاهين.. الحكومة تسمح بسفر خالد شاهين.. الحكومة تشاهد خالد شاهين وهو يسافر.. الحكومة تتهم بأنها هي من هرب خالد شاهين.. الحكومة التي هربت خالد شاهين يجب أن ترحل.. الحكومة التي تتأمر على الوطن وتخرج خالد شاهين لا تستحق أن تبقى.. الحكومة تواجه الشارع وتعترف بذنبها بقضية خالد شاهين.. الحكومة تقيل عدداً من الوزراء على إثر قضية خالد شاهين.. الحكومة تؤكد قدرتها على إرجاع خالد شاهين إلى السجن.. الحكومة تنجح في إعادة خالد شاهين إلى السجن.

وعاد خالد شاهين.. وماذا بعد؟، خمسة شهور قضاها خالد شاهين خارج السجن (خارج الوطن) كانت وقتاً ممتعاً لخوض تجربة فريدة للشارع الأردني في (طس) الحكومة بكافة النعوت التي تخطر بالبال أو قد تكون حديثة العهد في قواميسنا الأردنية، وقد دافعت الحكومة عن نفسها بكافة الطرق والوسائل المشروعة (وغير المشروعة أحياناً)، وتفاعل الحراك الوطني بشكل يجعل الإنسان يفتخر بكل من حوله من المتحدثين والمحاورين والسياسيين وحتى الأميين رواد المقاهي الراقية وحتى الشعبية، وحدث ما أراده الجميع وعاد خالد شاهين على متن (طائرة خاصة) تقديراً لأهمية قضيته، وليس لكونه متهم من العيار الثقيل!!

خالد شاهين أصبح حديث الناس، وقضيته أصبحت تتصدر واجهات الصحف والمواقع، والحديث عن مدى مصداقية قضيته ورفاقه يطول فيها الحديث، والعقاب يجب أن يطال كل مذنب، والفساد والمفسدين كثر، والسجون كثيرة وواسعة، والوصول للمفسدين أمر ليس فية صعوبة (إذا توفرت الإرادة الحكومية)،.. ولكن بما أن الأردن شهد ويشهد عدة قضايا مصيرية خلال هذه المرحلة المفصلية، فلماذا التشهير بكبير هذه القضية بشكل يسيء للكرامة الإنسانية، ويؤكد أن حكوماتنا تتصرف بطريقة عنجهية وتنقصها الركازة السياسية التي تجمل صورتها أمام الجماهير الوطنية، رغم أن الجميع مقتنع بعدم جديتها في حل القضايا المصيرية في وطن أصبح يرزخ تحت رحمة الديون العالمية،.. ونعود لنؤكد أن الحكومة هي واجهة الأردن النموذجية رغم تشكيك الغالبية العظمى بمدى قدرتها على إدارة الشؤون الوطنية نظراً لنقص كفاءة العديد من عناصرها التي تتقن الأحاديث الاستعراضية، ومعاً نفتش عن قضية خلافية جديدة ترفع عن كاهل الحكومة المتهالكة العديد من الهموم الوطنية التي لم تعد قادرة على حل بعضها لأنها ليس لديها جدية ولا تملك الأساليب الحرفية.. ومع ذلك كله نحمد الله على تماسك وحدتنا الوطنية تحت ظل الراية الهاشمية.




  • 1 بلال محارمة 21-08-2011 | 04:01 PM

    الصيحيح بتحكي صحيح وخصوصا قولك.. فلماذا التشهير بكبير هذه القضية بشكل يسيء للكرامة الإنسانية.. لأن الطريقى التي تعاملت بها الحكومة مع عودة شاهين تعبر عن مدى ضعف الحكومة وعدم ثقتها بنفسها
    كان المفروض صورة واحدة محترمة تثبت عودته وكفى.. ولكن حكومة لسانها ضعيف فماذا تعمل غير هيك

  • 2 محمد نواف الدويري 21-08-2011 | 04:14 PM

    اللهم اجعل هذا البلد أمنا مطمئنا رخاء سخاء واحفظه من كل سوء.
    كثرت الأقلام وكثرت الألسن والنتيجة واحدة، تناست الهم الوطني وقضاياه الإقتصادية والإجتماعية والتحديات التي تواجه المنطقة وتنادت وراء قضية بنظري وبنظر الكثيرين لا تستحق الزخم الإعلامي والجماهيري الذي حظيت به.
    لماذ لم تنادي الأصوات المطالبة بالإصلاح بإيجاد حلول لعجز الموازنة والديوان المتراكمة ووقف حد لسلسلة الجرائم في المجتمع والتي كان آخرها طفل راح ضحية تعذيب والده نشرت صبيحة هذا اليوم وغيرها الكثير من هموهم الموطن الأردني
    الاصلاح لن يأتي بين ليلة وضحاها لكنه حتماً قادم وسيقوده سيدنا حفظه الله وحفظ بلدنا من كل مكروه

  • 3 21-08-2011 | 04:45 PM

    رائع

  • 4 عمان 21-08-2011 | 04:46 PM

    حكومه بتعرف تشتغل ....!

  • 5 محامي 21-08-2011 | 05:44 PM

    فلماذا التشهير بكبير هذه القضية بشكل يسيء للكرامة الإنسانية.. لان الحكومة ضعيفة

  • 6 22-08-2011 | 02:52 AM

    رائع

  • 7 abdullah 23-08-2011 | 10:06 PM

    يعني شو راح يعملو معو .............

    .......


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :