facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل الحكومة مؤهلة لاجراء الانتخابات البلدية ?


نبيل غيشان
03-10-2011 04:44 AM

لا اعرف على ماذا استند رئيس الوزراء معروف البخيت عندما اطلق تصريحه الشهير قبل ثلاثة ايام " هذه الحكومة ستجري الانتخابات البلدية في الموعد المقرر الذي سيتم الاعلان عنه والذي سيكون غالبا في النصف الثاني من شهر كانون الاول المقبل".

هل حقيقة ان هذه الحكومة مؤهلة لاجراء هذه الانتخابات, وهل تمتلك ثقة القوى السياسية والحزبية في الشارع? وهل تراث رئيسها في التعامل مع الانتخابات النيابية والبلدية يسعفها في ذلك?

لا اعتقد, فالجواب واضح في احتجاجات الشوراع وهتافاتها وشعاراتها, لا بل ان تكليف هذه الحكومة في الاشراف على الانتخابات البلدية فيه نوع من المجازفة بالانتخابات وسمعتها قبل بدئها, ودفع مباشر لقوى سياسية وشعبية الى مقاطعتها.

البداية كانت غير موفقة لعملية التسجيل لانتخابات البلديات, فوضى في بعض البلديات وارتباك لدى الحكومة انعكس على لجان التسجيل, فالخطأ الاول ارتكبته الحكومة في "غمغمتها" على الموعد الحقيقي لاجراء الانتخابات والتي ما زالت تكتفي بالتأكيد انها ستجرى قبل نهاية العام, او بالاحرى في النصف الثاني من كانون الاول المقبل, لماذا لا تعلن الحكومة موعد الانتخابات? هل في الامر سر?

المجلس القضائي اصدر قائمة باسماء 93 قاضيا سيشرفون على الانتخابات البلدية تسجيلا واقتراعا وفرزا, لكن هل من المعقول ان تفتح سجلات لتسجيل الناخبين في كافة انحاء المملكلة من دون معرفة التاريخ واليوم الذي ستجرى فيه عملية الاقتراع, اليس اعلان ذلك يكسب العملية جدية مطلوبة.

والخطأ الثاني هو ارتباك وزارة البلديات وعدم وضوح التعليمات او اكتمالها لدى لجان التسجيل وخاصة في الحدود الجغرافية بين البلديات الجديدة بعد فك دمج بعضها, اضافة الى شروط التسجيل وخاصة دفع رسوم العوائد والمستحقات للبلديات.

وقد واجهت اللجان في عمان وعجلون واربد والكرك بعض المشاكل نتيجة الاحتجاجات الشعبية على فك دمج بعض البلديات وبقاء آخرين يطالبون بالانفكاك, ويبدو ان تأخير قرار مجلس الوزراء بفك الدمج لم يعط وزارة البلديات وقتا لمعرفة ردود الافعال الشعبية على الارض والتعامل معها.

من مصلحة الجميع ان تجرى الانتخابات البلدية بكل زخم وهدوء وشفافية لانها جزء مهم من عملية الاصلاح السياسي الجارية, والمطلوب اليوم تدارك الاخطاء بسرعة فائقة حتى لا يتم ثلم سمعة العملية الانتخابية وحل جميع المشاكل خلال ساعات وليس ايام, والسعي الى اوسع مشاركة حزبية وشعبية.

nghishano@yahoo.com

(العرب اليوم)




  • 1 تخبط، من صاحب القرار 03-10-2011 | 11:51 AM

    الحكومة من اكثر من سنتين ليست قادرة على اتخاذ قرار تغيير البطاقة الشخصية لتصبح اكثر امنا،ماذا تريدون اكثر .....

  • 2 ابن عجلون 03-10-2011 | 11:52 AM

    صح السانك , الحكومة ما عندها مصداقية والناس منذ 6 اشهر تطالب برحيلها كيف بدها تشرف على الانتخابات , مكفينا ما جائنا منها في الانتخابات النيبية والبلدية السابقة .

  • 3 ناخب قرفان 03-10-2011 | 11:57 AM

    اخي غيشان
    لماذا لاى تطالب بتأجيل الانتخابات , هل هنك ضرورة لها في هذا الوقت بالذات ؟ لا اعتقد

  • 4 المحامي الشفرفاء- الكرك 03-10-2011 | 12:00 PM

    اي انتخابات يقررها مجلس الوزراء يجب ان تشرف عليها الهيئة المستقلة للانتخابات واذا لم تشرف عليها فان الانتخابات مخالفة للدستور هذا ما نصت عليه التعديلات الدستورية التي اصبحت نافذه منذ يومين , فهل تفكر الحكومة ويبدو ان عدم الاعلان عن موعد محدد لاجراء الانتخابات له علاقة باحتمال تأجيل الانتخابات كلها .

  • 5 الهمشري فؤاد 03-10-2011 | 12:25 PM

    يا عمي وزير البلديات ما عنده خبره في كل هالقصص لذلك طاسية وضايعة

  • 6 محمد بدارنه 03-10-2011 | 03:59 PM

    ما زال الدكتور معروف البخيت يعتقد اننا كمواطنين ما زلنا على ذمته علماان الطلاق البائن بينونة صغرى بيننا وبينه مضى عليه فترة من الزمن. لذلك عليه ان يراجع المفتي قبل البدء باية خطوة تجاه الانتخابات....

  • 7 ملكاوي 03-10-2011 | 05:22 PM

    مبين انها انتخابات ......انا ماراح اسجل ولا راح انتخب وسلامتكو

  • 8 محمد العبادي 03-10-2011 | 08:45 PM

    والله ما شفت .....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :