facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رأي الإسلام في جرائم الاغتصاب


د.رحيل الغرايبة
23-03-2012 01:30 AM

إنّ الفتاة المغربية التي أقدمت على الانتحار في المغرب, بعد إجبارها على الزواج من مغتصبها, أثارت ضجة اجتماعية كبرى في المغرب والعالم العربي والإسلامي حول هذه الجريمة, وحول العقوبة المترتبة عليها, وحول سماح القوانين بزواج المغتصبين من ضحاياهم.

وأود أن أبيّن حقيقة يغفلها كثير من الناس, ويتغافل عنها المغرضون والخصوم الذين يريدون طمس الحقائق واستغفال المجتمع, حيث انّ جريمة الاغتصاب تُعد في الشريعة الإسلامية من أبشع الجرائم وأخطرها على المجتمع, وهذه الجريمة التي تكون عادة مصحوبة بالخطف أو استعمال السلاح أو استخدام العنف والترويع تعتبر من جرائم "الحرابة" التي تهدد أمن المجتمع واستقراره, ولذلك رتب الإسلام عليها عقوبة قاسية وشديدة من أجل تحقيق الردع والوقاية, وتصل العقوبة حدّ القتل والصلب, وقطع الأطراف; ليكون عبرةً على مدى الدهر.

وعندما كنت استمع الى برنامج تلفزيوني وإذاعي لإحدى المحطات الشهيرة عن هذا الموضوع, وتمّ الحديث مع نشطاء في مجال حقوق الإنسان وشخصيات معروفة ومسؤولين, لفت انتباهي أنّ بعض هؤلاء يعتقد أنّ هذه الفعلة التي تمت في المغرب هي من مخلفات "الإسلام", والعادات والأعراف المغربية.

أن يقول هذا المغفل أنّها من العادات والأعراف المغربية ربما يكون ذلك صحيحاً, أمّا أن ينسب هذا الى الإسلام, فهو جهل مركب, ونوع من الكذب الرخيص الذي يراد من خلاله تشويه عقيدة هذه الأمة, وجوهر مشروعها الحضاري وتأتي في سياق حملة التشويه الكبيرة التي يقودها تحالف أعداء هذه الأمة مع الجهلة والفاسدين الذين يحاولون إماتة المشروع النهضوي العربي الإسلامي الكبير.

من المعروف أنّ الإسلام يحارب الزنا ويمقته مقتاً شديداً ويعده جريمة اجتماعية كبيرة تؤدي الى إثارة الفتنة واختلاط الأنساب وزعزعة أواصر المجتمع, والزنا يكون عادة برضا الطرفين, الذي تحلّه بعض القوانين المعاصرة فكيف اذا تمت إضافة جرائم أخرى, مركبة الى هذه الجريمة, بان تكون باستخدام القوة والعنف والترويع والخطف, واستغفال القاصرات, فهي في نظر الإسلام جريمة مروعة لا يجوز التهاون فيها; لأنّها اعتداءٌ على الحق العام واعتداءٌ على المجتمع كلّه, قبل أن يكون انتهاكاً للعرض وإساءة الى الشرف, واعتداءً على الحرية والإرادة.

ولذلك ينبغي على الحكومة المغربية أن تستأصل هذا العرف البشع وان تثأر لهذه الفتاة وكل الفتيات اللواتي تعرضن لهذا الانتهاك الخطير, ويجب أن يعلم الناس أن الإسلام جاء لحفظ الأنفس وحفظ الأعراض وحفظ الأمن وحفظ الأموال وصيانة الكرامة وتقديس الحرية وإشاعة الاستقرار والرفاه والتعاون, وأن يتم وضع تشريعات عقابية صارمة ورادعة بحق الذين يرتكبون جريمة الاغتصاب باعتبارها جريمة مروّعة بحق المجتمع كله, وأنّها من جرائم الحرابة الخطرة.

rohileghrb@yahoo.com

العرب اليوم




  • 1 Law must be applied 23-03-2012 | 02:49 AM

    Thank you for this clarification! But whoever does this crime must be punished!

  • 2 أحمد الحاج محمود الحياري - جدة 23-03-2012 | 03:27 AM

    نقول حكم الإسلام وحكم الله ولا نقول رأي الإسلام ، ولا يجوز أن نطلق عنوانا عن أحكام قطعية الثبوت مثل الزنا ونسميها رأي الإسلام في الاغتصاب ، رغم أن الإسلام القطعي الثبوت لم يورد أية أحكام تختص بالاغتصاب ، وفي حالة نسبة عمل فكري متأصل من الفكر الإسلامي نسميها نظرية في الإسلام ولا نسميها نظرية إسلامية.

    وهاكم الأحكام في الاغتصاب ليكون الكلام موضحا مفصلا لا مطلقا بلا فهم كما أورده الكاتب مغمغما :

    قال ابن العربي يحكي عن وقت قضائه : رُفِعَ إلي قومٌ خرجوا محاربين إلى رفقة فأخذوا منها امرأة مغالبة على نفسها من زوجها ومن جملة المسلمين معه ، فاحتملوها ، ثم جد فيهم الطلب فأُخذوا وجيء بهم ، فسألت من كان ابتلاني الله به من المفتين فقالوا : ليسوا محاربين ! لأن الحرابة إنما تكون في الأموال لا في الفروج ! فقلت لهم : إنا لله وإنا إليه راجعون ! ألم تعلموا أن الحرابة في الفروج أفحش منها في الأموال ؟! وأن الناس كلهم ليرضون أن تذهب أموالهم وتحرب من بين أيديهم ولا يحرب المرء من زوجته وبنته ، ولو كان فوق ما قال الله عقوبة لكانت لمن يسلب الفروج . انتهى .
    http://islamqa.info/ar/ref/41682

    وأما عقوبة الاغتصاب في الشرع : فعلى المغتصب حد الزنا ، وهو الرجم إن كان محصناً ، وجلد مائة وتغريب عام إن كان غير محصن .

    ويوجب عليه بعض العلماء أن يدفع مهر المرأة .

    قال الإمام مالك رحمه الله :

    " الأمر عندنا في الرجل يغتصب المرأة بكراً كانت أو ثيبا : أنها إن كانت حرة : فعليه صداق مثلها , وإن كانت أمَة : فعليه ما نقص من ثمنها ، والعقوبة في ذلك على المغتصب ، ولا عقوبة على المغتصبة في ذلك كله " انتهى .

    " الموطأ " ( 2 / 734 ) .

    قال الشيخ سليمان الباجي رحمه الله :

    " المستكرَهة ؛ إن كانت حرة : فلها صداق مثلها على من استكرهها ، وعليه الحد ، وبهذا قال الشافعي ، وهو مذهب الليث ، وروي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

    وقال أبو حنيفة والثوري : عليه الحد دون الصداق .

    والدليل على ما نقوله : أن الحد والصداق حقان : أحدهما لله ، والثاني للمخلوق ، فجاز أن يجتمعا كالقطع في السرقة وردها " انتهى .

    " المنتقى شرح الموطأ " ( 5 / 268 ، 269 ) .

    وقال ابن عبد البر رحمه الله :

    " وقد أجمع العلماء على أن على المستكرِه المغتصِب الحدَّ إن شهدت البينة عليه بما يوجب الحد ، أو أقر بذلك ، فإن لم يكن : فعليه العقوبة (يعني : إذا لم يثبت عليه حد الزنا لعدم اعترافه ، وعدم وجود أربعة شهود ، فإن الحاكم يعاقبه ويعزره العقوبة التي تردعه وأمثاله) ولا عقوبة عليها إذا صح أنه استكرهها وغلبها على نفسها ، وذلك يعلم بصراخها ، واستغاثتها ، وصياحها " انتهى .

    " الاستذكار " ( 7 / 146 )

    ثالثاً :

    وكون المغتصب عليه حد الزنا ، هذا ما لم يكن اغتصابه بتهديد السلاح ، فإن كان بتهديد السلاح فإنه يكون محارباً ، وينطبق عليه الحد المذكور في قوله تعالى : ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) المائدة/33 .

    فيختار الحاكم من هذه العقوبات الأربعة المذكورة في الآية الكريمة ما يراه مناسباً ، ومحققاً للمصلحة وهي شيوع الأمن والأمان في المجتمع ، ورد المعتدين المفسدين .
    http://islamqa.info/ar/ref/72338

  • 3 you have no practical solution 23-03-2012 | 04:16 AM

    bla bla bla bla

  • 4 طفيلي وفتخر 23-03-2012 | 05:27 AM

    والله يا فضيلة الشيخ ما ابديته في هذه القصه لغتصاب الفتاه المغربيه انتم تريدون اغتصاب الاردن تماما كما الفتاه وتقدموها لزوجها الوطن البديل وهذا سعيكم وما تخططون له ونحنو لكم بالمرصاد والايام دول

  • 5 طفيلي وفتخر 23-03-2012 | 05:27 AM

    والله يا فضيلة الشيخ ما ابديته في هذه القصه لغتصاب الفتاه المغربيه انتم تريدون اغتصاب الاردن تماما كما الفتاه وتقدموها لزوجها الوطن البديل وهذا سعيكم وما تخططون له ونحنو لكم بالمرصاد والايام دول

  • 6 مها 23-03-2012 | 09:53 AM

    يا ريت كمان من باقي الدول العربية و خاصة عندنا.

  • 7 زيد القراله 23-03-2012 | 11:03 AM

    سلاما يا شيخنا الفاضل بما انك تعرف خطورة هذه الجريمة على امن المجتمع فلماذا لم نسمع او نشاد في مسيراتكم الاصلاحية اي مطالبة بتشديد قوانين العقوبات وكذلك عقوبات السرقات والسطو ومعاقبة الغش في المواد الغذائية كن نتمنى يا شيخنا ان تطالبو بتشديد العقوبات وتعديل تلك القوانين حفاظا على امن المجتمع

  • 8 زيد القراله 23-03-2012 | 11:03 AM

    سلاما يا شيخنا الفاضل بما انك تعرف خطورة هذه الجريمة على امن المجتمع فلماذا لم نسمع او نشاد في مسيراتكم الاصلاحية اي مطالبة بتشديد قوانين العقوبات وكذلك عقوبات السرقات والسطو ومعاقبة الغش في المواد الغذائية كن نتمنى يا شيخنا ان تطالبو بتشديد العقوبات وتعديل تلك القوانين حفاظا على امن المجتمع

  • 9 اردني 23-03-2012 | 01:11 PM

    الى طفيلي وافتخر......اشربلك فنجان قهوة بلكي صحيت

  • 10 good morning 23-03-2012 | 06:11 PM

    bla bla bla bla bla

  • 11 23-03-2012 | 07:51 PM

    znga znga dar dar

  • 12 طفيلي بحب الاردن 23-03-2012 | 10:13 PM

    يا شيخ بدنا اياك لما تجي على الطفيله تلقي ندوات ووعظ في المساجد , بدل ما تشجع على الفتنه قي الشوارع , والفتنه تؤدي الى العنف والعنف الى الجريمه ومن الجرائم الاغتصاب , فأنت من يشجع على هذه الظاهره يا شيخنا .

  • 13 أردني وأفتخر 23-03-2012 | 10:35 PM

    إلى " طفيلي ويفتخر" شو دخل (......) في مرحبا

    لماذا لا تعطينا رأيك الثقافي والعلمي وتطلعنا على وجهة نظرك في موضوع المقال بدل الكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع.

  • 14 الأغلبية الصامتة 23-03-2012 | 11:47 PM

    شيخنا الفاضل. شكرًا لك لقد ابدعت. ابدعت. ابدعت. كلامك كافي. وشافي. ويا ريت. تكتب. مقال. عن ما ( يسمى بجرائم الشرف في الاردن ) لانه الناس فاهمه هذا الموضوع غلط ويا ريت تكتب عن مخاطر الاقدام على هذه الجرائم. والتوضيح. والتفريق بين أحكام الشريعة الاسلامية العظيمة. وبين. العادات الجاهلية البالية المتخلفة التي تدمر شرف وسمعة كل العائلة لسنين طويلة. واعتقد عندك الكثير لتتحدث به. وشكر الله لك. وان شاء الله ربنا يفتح عليك بما هو كله خير للمسلمين

  • 15 الأغلبية الصامتة 23-03-2012 | 11:47 PM

    شيخنا الفاضل. شكرًا لك لقد ابدعت. ابدعت. ابدعت. كلامك كافي. وشافي. ويا ريت. تكتب. مقال. عن ما ( يسمى بجرائم الشرف في الاردن ) لانه الناس فاهمه هذا الموضوع غلط ويا ريت تكتب عن مخاطر الاقدام على هذه الجرائم. والتوضيح. والتفريق بين أحكام الشريعة الاسلامية العظيمة. وبين. العادات الجاهلية البالية المتخلفة التي تدمر شرف وسمعة كل العائلة لسنين طويلة. واعتقد عندك الكثير لتتحدث به. وشكر الله لك. وان شاء الله ربنا يفتح عليك بما هو كله خير للمسلمين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :