facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المدارس الخاصة .. متى تتدخل الحكومة؟


عبد المنعم عاكف الزعبي
16-05-2013 03:17 AM

لم يعد يحتمل ما تشهده اقساط المدارس الخاصة الربحية في المملكة من ارتفاع غير مسبوق، اصبحت معه تضاهي مثيلاتها في الدول الغنية كبريطانيا والولايات المتحدة.
لا بل إن تكاليف دراسة الطالب في المراحل الثانوية في بعض المدارس الخاصة تفوق اقساط الدراسة العليا في كندا وبريطانيا وغيرهما من الدول المتقدمة.
من جهة أخرى، أصبح قسط طالب واحد في مدرسة خاصة كافيا لتغطية كامل الاجر السنوي لأحد المعلمين القدماء في المدرسة ذاتها، في مفارقة تبرز حجم الربح المتحقق لمالكي هذه المؤسسات التعليمية او الربحية – لا أعلم.
معاينة القضية من منظور اقتصادي يقود الى اكتشاف حجم الاحتكار والتشوه الذي يشهده قطاع التعليم الخاص في المملكة، وبما أصبح يستدعي التدخل السريع والحازم من قبل الحكومة، لا لكسر حرية السوق بل لحمايته من الغبن والاحتكار.
يسود الاحتكار والغبن بين الخدمات التي تتصف بعدم المرونة وانعدام البدائل، وفي الاسواق التي تغيب فيها شفافية المعلومة.
الاوصاف السابقة تنطبق تماما على سوق التعليم الخاص في المملكة.
فالخدمة المقدمة (اي التعليم) غير مرنة ولا يستطيع طالبوها التخلي عنها او تغيير انماطها بسبب محددات ثقافية واخرى تتعلق بصعوبة نقل الطالب من مدرسة الى اخرى من دون التأثير على مستواه الاكاديمي وحياته الاجتماعية.
أما البديل للمدارس الخاصة فيكاد يكون معدوما خصوصا مع تدهور التعليم الحكومي ومحاولة الطبقة الوسطى الاستثمار في مستقبل ابنائها عبر التعليم المتميز.
أما بخصوص انعدام شفافية المعلومة بين مزودي خدمة التعليم الخاص و متلقيها فحدث و لا حرج.
بل إن الغياب الشديد للمعلومة جعل من القسط مؤخرا مؤشرا وحيدا لجودة الخدمات التعليمية المقدمة، وهو تشوه سوقي يظلم متلقي الخدمة و يجبره على دفع أكبر قسط ممكن بغض النظر عن مستوى الخدمة المقدم.
يظهر غياب الشفافية ايضا في عدم علانية القوائم المالية للمدارس الخاصة الى الحد الذي يصعب معه معرفة هامش ربح المدارس باهظة التكاليف، وفيما اذا كان هناك مغالاة في الربح او استغلال لأبناء الطبقة الوسطى.
الحكومة مطالبة بالتدخل لإزالة اسباب الاحتكار ووقف الغبن والاستغلال أو شبهات ذلك على اقل تقدير.
إشهار البيانات المالية وتصنيف جودة خدمات المدارس من جهة مستقلة، ووقف الغبن والارباح المبالغة إن وجدت اهم الخطوات الفورية الممكن اتخاذها.

a.alzoubi@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 والد 16-05-2013 | 04:10 AM

    ترفع المدارس الأقساط دون رفع في نوعيه التعليم و المكان و لا تحسن من وضع المعلمين الذين هم عماد المدارس و نجاحها .و المضحك أنها تتغنى بتعليم الأخلاق و في نفس الوقت تعلم طرق الإستغلال و ذلك عن طريق رفع الأقساط كل سنه بعد الأخرى. كانوا مثلاً بيربحوا 10 دنانير خليهم يصيروا 7 دنانير و نشعر مع الناس

  • 2 جاسر عبد الغفور 16-05-2013 | 09:20 AM

    الاستاذ الزعبي المحترم يدخل قطاع التعليم الخاص تقريبا 37% من عدد طلاب المملكة ؟كم تقدم الدولة او التربية تسهيلات لهذا القطاع الحكومة مستفيدة من رفع الاقساط ؟ الحكومة تاخذ من المدارس سنويا مايلي :ترخيص البلدية ،التربية ،الضمان ،الصناعة والتجارة .25% من صافي الارباح يا سيدي الحكومة تعامل المدارس الخاصة كتجار او مصانع ...؟؟ ثمن متر الماء دينار ونصف بالاضافة الى الرسوم الاخرى وكذلك الكهرباء ..؟ كم توفر المدارس الخاصة على الدولة ؟ارجع الى ميزانية التربية وقرن ...في كل دول العالم يدعم التعليم الخاص

  • 3 عمر الحياري 16-05-2013 | 10:58 AM

    نعم صحيح فان المدارس الخاصه تزيد اقساطها عن الجامعات الخاصه وكل ع
    ام جديد تزيد الاقساط بعده اسباب ارتفاع المحروقات زياده رواتب

  • 4 التنلاب 16-05-2013 | 05:15 PM

    تتدخل الحكومه لما يصير مشكله ولا يوجد اجراءات استباقيه
    فزعه فقط

  • 5 اردني حر 16-05-2013 | 06:52 PM

    في غياب الراقبة وتشابك المصالح فان الوطن اصبح ينهب من امثال هؤلاء اصحاب المدارس الخاصة حتى ان الوزراء اصبحوا بعد خروجهم من الوزارات يفتحوا مدارس خاصة او يشترك في جامعة والامثلة على ذلك كثيرة الله يعين الوطن
    العلم اصبح تجارة وليس تربية وتعليم
    والاردني مش قادر يلاقي لقمة العيش

  • 6 اردني حر 16-05-2013 | 06:52 PM

    في غياب الراقبة وتشابك المصالح فان الوطن اصبح ينهب من امثال هؤلاء اصحاب المدارس الخاصة حتى ان الوزراء اصبحوا بعد خروجهم من الوزارات يفتحوا مدارس خاصة او يشترك في جامعة والامثلة على ذلك كثيرة الله يعين الوطن
    العلم اصبح تجارة وليس تربية وتعليم
    والاردني مش قادر يلاقي لقمة العيش

  • 7 تامر 16-05-2013 | 08:01 PM

    دعم المدارس الخاصة مطلوب لكن المنافسة الفعالة مطلوبة كذلك، سيما اذا كانت المدارس الخاصة منظمة والمستهلك غبر منظم. الدعم يجب ان يكون مشروطا بتقديم خدمة بسعر مناسب ونوعية افضل وليس بغرض تعظيم الارباح الاحتكارية على حساب محدودي الدخل وبشكل مستمر سنة بعد اخرى.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :