facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الزواج العرفي في الأردن ..


09-03-2014 03:17 PM

عمون - ماجد الدباس - "ما حدا يحكي عن جوزي حموده"، تلك التغريدة التي أطلقتها العشرينية مروة حسين والتي تدرس بكلية الآداب بالجامعة الأردنية، بعد سماعها لمداولات عن زميلها محمد من قبل صديقاتها على باب الكلية، الأمر الذي أثار الدهشة في نفوسهنّ.

كلمة مروة التي أُطلقت، دفعت زميلاتها للتساؤل: "وكيف جوزك؟"، فأجابت بلا تورع: "عرفي"، فبدأت موجة من احمرار الوجنات عند "الصبايا"، ولحظات من القهقهة الملفوفة بسد الفاه بالأيدي، استغرابا من القضية.

حالة مروة ليست الوحيدة، بحسب مصادر إدارة حماية الأسرة التابعة لمديرية الأمن العام، والتي اكدت تعاملها مع عدد من حالات الزواج العرفي الكثيرة في المجتمع الأردني، وخصوصا في العاصمة عمان.

وتوضح المصادر ذاتها أن القضية بدأت تأخذ شكل الظاهرة في المجتمع، والتي تفرز توابع ومخاطر اجتماعية تتعدى الرجل والمرأة، والعائلات، لتصل إلى مشاجرات وجرائم وقتل، وغيرها من تبعات، تتحمل أثقالها الأجهزة الأمنية.

مصادر حماية الأسرة تطابقت روايتها حول الأعداد والإحصائيات، للحالات مع ما يقوله مدير جمعية العفاف الخيرية مفيد سرحان، من عدم إمكانية حصرها.

ويشير سرحان في حديث لـ"عمون" إلى ان الزواج العرفي، ليس بزواج أصلاً، بالتالي لا يمكن حصره أصلاً، ومن يقدر ذلك تقديراً رقمياً، علينا سؤاله عن الأسس التي استند إليها في الرقم الذي أطلقه.

ويرى سرحان ان انتشار هذا النوع من الزواج، مرده ضعف الوازع الديني، والاختلاط بين الجنسين في أماكن العمل والمعيشة، والأوضاع المالية السيئة التي يعاني منها الشباب، والثقافات الدخيلة على المجتمع.

قاضٍ في دائرة قاضي القضاة، ومختص في المحاكم الشرعية، يؤكد ان الدائرة لا تسجل عدد حالات الزواج العرفي، ولا يجوز لها أصلا ان تسجله؛ لانه غير مشروع، والزواج الصحيح بحاجة لشروط شرعية معروفة للجميع.

ويلفت القاضي، الذي طلب عدم كشف هويته، في تصريح لـ"عمون" إلى ان لا أنواع للزواج لدى المحاكم الشرعية في الأردن، وان وردت لها حالات غريبة، تتعامل معها كما غيرها، وما دون ذلك من علاقات فتقع في باب الزنا والمحرمات.

سرحان، يؤكد ان الحل للظاهرة يكمن في تعزيز مفهوم الزواج، والبُعد عن كل ما من شأنه اثارة الغرائز عند الشباب، مذكرا بدور الأئمة والمدارس والاعلام في إنهاء هذه القضية، قبل ان تصبح ظاهرة حقيقية.

الباحث الاجتماعي عمر الوهادنة، يتطلع إلى القضية من منظور الخطر المحدق بالشباب، في ظل انتشار التعري بالشوارع العامة على حد قوله.

ويطالب الوهادنة الحكومة بمحاسبة كل من لا تلتزم بالزي المحتشم، أو غير العاري على أقل تقدير، مذكرا بقرب قدوم الصيف الذي سيكون نكالا على الشباب، ودافعا لهم للزواج العرفي، واللجوء لكل التجاوزات الأخلاقية؛ لعدم قدرتهم على فتح البيوت والزواج.

ويذكّر الوهادنة بمخاطر انتشار الزواج العرفي، من نشر "للرذيلة المبطنة في المجتمع"، وضياع حقوق المرأة، ولجوء النساء إلى أطباء "غير مرخصين" لإجراء عمليات جراحية، وفيها بحسبه، مخاطر على المرأة وقيم المجتمع الأردني، وشبابه الذين ستفتح عليهم مشاكل نفسية؛ لخوفهم من الاقدام على عملية الزواج أصلاً، لما في صدورهم من شك.




  • 1 متابع 09-03-2014 | 04:13 PM

    ويلفت القاضي، الذي طلب عدم كشف هويته، في تصريح لـ"عمون" إلى ان لا أنواع للزواج لدى المحاكم الشرعية في الأردن، وان وردت لها حالات غريبة، تتعامل معها كما غيرها، وما دون ذلك يقع في باب الزنا والمحرمات.......مهو الشرع بقول رضى الطرفين ولا لازم الرسوم الى على الفاضي وحلاوان العقاد وطوابع وضريبة هو كان على الدور الصحابة هاي السواليف

  • 2 بسام 09-03-2014 | 04:36 PM

    الشرع يخضع للعرف يعني ما تعارف عليه الناس

  • 3 باسم احمد السليحات 09-03-2014 | 04:42 PM

    الاصل في الزواج 1- الاشهار 2- موافقة ولي الامر 3- النية في ديمومة هذا الزواج وغيرها من الشروط التي اشترطها الشرع وما دون ذلك فهو زنا محرم والعياذ بالله كما انني اسال هل يوجد شخص مسلم وعربي له عاداتنا وتقاليدنا وقيمنا يقبل ان تتزوج اخته اوبنته زواج عرفي --------الجواب لا احد يقبل ذلك فلماذا يقبلونه على بنات الناس ---المسلم على المسلم دمه حرام وماله وعرضه فأتقوا الله في اعراض المسلمين

  • 4 عدي 09-03-2014 | 04:46 PM

    اتمنى من بناتنا الحذر من تلك العقود , فهي بالقانون معدومة الحقوق , اي ان القانون لا يعترف لها بحق لا مقدم ولا مؤخر , هذه العقود لتفريغ الشهوة بين الجنسين , اي انه فقدان للعذرية الفتاه ,الزواج العرفي خطر خطر خطر عليكن , لنفرض ان الشاب مزق ورقة الزواج العرفي , كيف سيقبل بكم اي شاب بعد ذلك , اتمنى منكم ان لا تنجروا وراء هذا العقد لمجرد نزوه تذهب خلال دقائق معدوده ,وبعدها لن تشعروا الا بالندم على ما قمتم به , العنوسه لكم افضل مليون مره من استخدام هذا العقد هذه نصيحه لوجه الله , والله من وراء القصد.

  • 5 الى متابع 09-03-2014 | 04:47 PM

    الشرع ليقول رضا الطرفين بس ما كملت الباقي ،،، اسأل نفسك بتقبلها انت لو اختك قالتلك انا قبلت فلان وتزوجته ، بدون علم ولي الامر ولا تبليغ ولا إشهار للزواج شو بدك تقوللها ،، الف مبروك ما هو هيك السواليف ولا بلااااا.

  • 6 مواطن ماكل روح الخل 09-03-2014 | 04:52 PM

    ضيعواالدين فضاعوا

  • 7 الزواج 09-03-2014 | 04:53 PM

    الزواج الصحيح والقانوني هو في العلن مع وجود شهود ويسجل -اما الزواج العرفي وغيره من الأسماء المخترعة والمؤلفة
    كي يخدعوا أنفسهم فهو ليس زواج أبدا - هو علاقة غير شرعية وغير قانونية ولا يعترف بها! اصحوا أنتن تخدعن انفسكن،
    لا يوجد اي شاب عربي فعليا سيتزوج من كانت له خليلة ( تحت شعار زواج العرفي او المتعة او السفر- لا يهم الاسم
    طالما هو خفية) وواجب الأهل شرح هذا الموضوع لبناتهم وأولادهم لكي لا يقعوا في هذا المتاهة المظلمة والتي توءدي
    لتدميرهم نفسيا ولتدمير المجتمع! نذم بالغرب ونحن مثلهم لكن خفية

  • 8 ال متابع 09-03-2014 | 05:06 PM

    وتحديد النسل يا فصيح ؟؟؟
    بترضاها.....؟؟

    جاوب ؟؟
    ............

  • 9 الى متابع 09-03-2014 | 05:15 PM

    زودني برقمك بالله انا ابحث عن زواج عرفي اذا الك قريبة من هون او هون الله يستر عليك

  • 10 سسسسس 09-03-2014 | 05:40 PM

    ان الحاجة الجنسية موجودة لدى الانسان وبقوة ولا شيء يستطيع ان يكبحها،، فالكلام عن الاحتشام مبالغ فيه ،،إنما يجب إيجاد حلول فكرية تتمثل بتوعية الانسان ليوجه أفكاره نحو المطالعة او الانتاج او العمل ،،وبصراحة الله يعين هذا الجيل لانه منفتح على ثقافات لا توازي ثقافته ولان الأوضاع المادي لم تعد تكفي ليكون حياته ويقبل على الزواج بالطرق الدينية والثقافية الموجودة لدينا،،،هذه إحلاله لن تنتهي إنما بدأت ووجب على المجتمع تنظيمها بشكل يحمي أبناء وبناته من الأذى بإيجاد حلول تشريعية لان منع الزواج العرفي لن ي

  • 11 محمود الرنتيسي ,خريج الأزهر 09-03-2014 | 08:43 PM

    الزواج العرفي مقبول شرعياً,شرط ان يتحول الى زواج شرعي في حال حصول الحمل

  • 12 ابن اﻻردن 09-03-2014 | 09:21 PM

    حلول المشكلة ليست بصحبة 1_ تقليل المهور وتيسير امور الزواج 2_ تشجيع الشباب على الزواج 3_ التوعية والتوجيه لكﻻ الجنسين 4_ تشجيع تعدد الزوجات وعدم وضع المعوقات أمامه. .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :