facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل تخفي دائرة الأراضي شيئا ؟


عبد المنعم عاكف الزعبي
21-01-2015 03:08 AM

من الأمور التي تحير الأردنيين استمرار أسعار العقار المحلي بالارتفاع برغم تباطؤ الاقتصاد وتدني الدخل، حيث يجني 90 % من الموظفين في الأردن أجورا تنخفض عن 500 دينار شهريا.

كما أن العرض المرتفع في هذا السوق نظرا لضعف تنظيم الأراضي وتضاعف عدد شركات الاسكان لم يفلح حتى اللحظة بتخفيض أسعار الشقق أو الحد من هوامش الربح المتوقعة.

من المهم جدا في هذه الحالة تحديد مصدر شراء العقار و نوعيته وغاياته، بغية تفسير الظاهرة واسعاف صانع القرار بالمعطيات اللازمة لإدارة القطاع والتحوط من أية صدمات متوقعة قد لا يحتملها الاقتصاد.
معاينة التقارير المعلنة لدائرة الأراضي والمساحة الأردنية تظهر أن حجم التداول العقاري للعام 2015 يناهز الـ 8 مليارات دينار أردني، أو ما يعادل 30 % من حجم الاقتصاد الأردني سنويا.

بيد أن ما لا توضحه الدائرة في احصاءاتها نوعية هذا التداول، فمنه ما يحصل نتيجة التركات ومنه ما يكون على سبيل المناقلة لا أكثر، وبعض منه ناتج عن الوكالات والحجوزات، وليس البيع والشراء الحقيقي في السوق.
كما أن تقرير دائرة الأراضي لا يوضح الفرق بين "التداول" و"البيوعات"، في مقارنة تثير الالتباس خصوصا أن "بيوعات" غير الأردنيين لا تشكل أكثر من 7 % من اجمالي رقم "التداول" السنوي المعلن من قبل الدائرة.
فهل من المنطق أن يرتفع سعر وتداول العقار ويحقق الأرقام القياسية، من طلب الأردنيين مقيمين ومغتربين فقط، فيما غير الأردنيين يساهمون بنسبة ضئيلة جدا من حجم عمليات البيع والشراء.

أشك في أن رقم التداول هو نفسه رقم البيوعات، وأستغرب بالتالي من اخفاء دائرة الأراضي لرقم البيوعات الإجمالي، بالرغم أنه الأكثر أهمية والأعظم قدرة على تحديد أسباب الارتفاع والانخفاض المحتمل في قيمة العقار المحلي.

وحتى لو لم تكن الشكوك السابقة في محلها، يجدر بدائرة الأراضي تصفية رقم التداول البالغ 8 مليارات دينار كي يستوعب المحلل وصانع القرار قيمة البيع والشراء الحقيقي و مصدر الطلب على العقار الأردني.
أعان البنك المركزي دائرة الأراضي مؤخرا لإصدار مؤشر عقاري يراقب الأسعار، ويساهم في رفد المستثمر المحلي و الأجنبي بمعلومات تاريخية وآنية ذات مصداقية وارتباط بأرض الواقع.

بقي أن تقوم دائرة الأراضي والمساحة بتحديث تقاريرها الاحصائية، ليفهم الأردنيون من أين أتت الـ 8 مليارات دينار، وما هو سبب ارتفاع العقار في بلدهم ومناطقهم.
(العرب اليوم)




  • 1 موظف بدائرة الأراضي والمساحة 21-01-2015 | 03:52 AM

    هذا لن يكون ,وهناك اسرار يجب ان لايعرفها الأرادنه

  • 2 هيثم الخشمان 21-01-2015 | 09:35 AM

    احصاءاتهم غير دقيقة

  • 3 ام حازم 21-01-2015 | 10:56 AM

    يا حسرة على المواطن الاردني الذي لا يستطيع ولا يقدر على شراء متر ارض في وطنه .. والله الواحد أمنيته بأن يكون لديه قطعة ارض صغيرة يبني عليها منزل صغير .. ولكن هيهات هيهات .. فما كل ما يتمنى المرء يدركه تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن .. الحمد لله على كل شيء.

  • 4 أردني الهوى 21-01-2015 | 12:37 PM

    المبلغ صحيح 100%

    أنت قلت 90% من الأردنيين رواتبهم أقل من 500 دينار
    وال10% الباقية نصفها دخولهم تزيد عن 2000 دينار ونصفها الآخر دخلها بالملايين وهم تجار وسماسرة وملاك عقارات
    وهي تكفي لعمل هذا الحجم من التداولات بالإضافة للأجانب والعرب

    ألم تقرأ منذ يومين تقرير يقول أن 90% من ثروات العالم بيد 1% من مليارديرات الكرة الأرضية !


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :