facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الاردن سيبقى قاهرا للإرهاب


علي القيسي
05-03-2016 04:41 PM

منذ نشأة الكيان الاردني في عشرينات القرن الماضي وهو مستهدف.. فالارهاب ضرب بلدنا عشرات المرات والمخططات التي أحبطت تعد بالمئات عبر العقود الماضية .. اذن الارهاب الاسود حاول ضرب المملكة الاردنية الهاشمية ويحاول الان .. ولكنه دوما يصاب بالخيبة والفشل والعجز حتى لو حقق بعض الاصابات الفردية وحالات من عدم الاستقرار النسبي في اوقات بعيدة ومتباعدة الا ان الجهوزية الامنية والحرفية والمهنية التي يتميز بها الامن العام الاردني والمخابرات العامة وقواتنا المسلحة ووعي الشعب الاردني وتماسكه كل ذلك اجهض الارهاب في مهده ..واصبح يحاول يائيسا اختراق الحدود وبناء بيئة له حاضنة في المجتمع الاردني ..من خلال استغلال الازمات الداخلية والاوضاع الاقليمية والعالمية ولكن كل هذه المحاولات الاجرامية الحاقدة باءت بالفشل ...

واليوم يقوم الارهاب بتجربة حظه مرة اخرى في الاردن ..وتحديدا في مدينة اربد عندما حاول تنظيم مسلح اجرامي تنفيذ عمليات ارهابية على الساحة الاردنية وضرب اهدافا مدنية وعسكرية واثارة الفوضى بين المواطنين ..الا انه فشل في تحقيق اهدافه الاجرامية كما فشل في الماضي ..وكانت المخابرات العامة له بالمرصاد ..وتابعت الارهابين على مدار الساعة واعتقلت منهم عددا كبيرا قبل ان يتحصن الباقون في عمارة في مدينة اربد ...وتحاصرهم القوات الامنية الخاصة ..وتقتل جميع من كان متحصنا ويطلق النار على رجال الامن والمواطنيين . .معركة حامية الوطيس خاضتها قواتنا الامنية مع هولاء الارهابيين ..وقد استشهد النقيب البطل الشهيد راشد الزيود وقدم حياته وروحة ودمه فداء للاردن والدفاع عن تراب الوطن الغالي وعن استقرار وامن وامان المواطنيين الاردنيين ..بورك الدم الاردني دم الشهيد البطل راشد حسين الزيود الذي قضى وهو يدافع عن كرامة الاردن وطنا وشعبا وقيادة هاشمية ..فكان مثالا لارقى درجات التضحية والفداء والاستشهاد من اجل هذا الحمى العربي الاردني الاصيل ..

وبذلك يكون استشهاده طعنة نجلاء في ظهر الارهاب ومن يدعم هذا الارهاب ومن يقف الى جانبه ..ودماء الشهيد الطاهرة تبقى نورا يضئ لنا طريق الحرية والكرامة والامن والامان والاستقرار والسلام ..ونتمنى لزملائه الجرحى والمصابين الشفاء العاجل فهم الرجال الرجال ..والتي ترتفع هاماتنا بهم ونزهو ونفتخر بهم ومن امثالهم من افراد وضباط قواتنا المسلحة والامنية والمخابرات العامة فرسان الحق ...




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :