facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل تخضع تحويلات المغتربين الأردنيين الى الضريبة؟


عبد المنعم عاكف الزعبي
05-06-2016 04:12 PM

قبل أشهر، جاءت ردود الفعل المحلية متباينة حول إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي بدأتها اقتصاديات الخليج العربي، خصوصاً تلك المرتبطة بالتحرير التدريجي لأسعار المحروقات.
فمن جهة، رأى البعض في هذه الإجراءات دعماً لمصداقية النهج الاقتصادي الإصلاحي الذي تبنته الحكومة الأردنية عبر السنوات الماضية، وبأن استحقاق رفع الدعم كأس مرة سيحتسيها الجميع عاجلاً أم آجلاً، وأن تجرعها أولاً في الأردن لم يكن الا تقدماُ على مسار الإصلاح الاقتصادي.
من جهة أخرى، بدأ القلق يراود الاقتصاديين الأردنيين حول الأثر المترتب على الاقتصاد الأردني جراء هذه الإجراءات، فيما يبلغ عدد المغتربين الأردنيين في دول الخليج حوالي مليون مغترب يحولون الى المملكة سنوياً ما يناهز ال 4 مليار دولار، دافعين بذلك عجلة الاقتصاد، ورافدين خزائن البنوك التجارية والبنك المركزي بتدفقات العملة الأجنبية.
المسألة فعلاً مقلقة ومتشعبة، ابتداءً من احتمالية ازدحام سوق العمل المحلي بالعائدين ممن خسروا وظائفهم، مروراً بانخفاض قيمة دخول المغتربين وتحويلاتهم، وانتهاءً بميل المغتربين وعائلاتهم نحو الادخار عوضاً عن الاستهلاك والاستثمار.
أما ما قد يزيد الأمور تعقيداً، فهو ما تناولته وسائل الاعلام مؤخراً عن نية أكبر الدول المستضيفة للمغتربين الأردنيين فرض ضريبة مباشرة على تحويلات الوافدين لديها الى بلدانهم بواقع 6% تنخفض تدريجياً الى مستوى ال 2% خلال خمس سنوات قادمة، وذلك بالترافق مع امكانية فرض محددات على حجم التحويلات المتاحة للعامل الوافد عند انتهاء خدماته ومغادرة البلاد.
الهدف من الضريبة المتوقعة تحفيز العاملين الأجانب -ومن بينهم المغتربون الأردنيون- على الانفاق والاستثمار في اقتصاد الدولة المستضيفة، وهو حق لا يمكن المزاودة على مشروعيته، ناهيك طبعاً عن فضل دول الخليج في استضافة العمالة الأردنية وتقديم مختلف أشكال الدعم والمساعدة للأردن على مر العقود وحتى يومنا هذا.
بيد أن مشروعية الضريبة المقترحة، والعلاقات المميزة بين الأردن وأشقائه في الخليج، لا يمنع تناول انعكاسات الضريبة السلبية على الاقتصاد الأردني، ومحاولة البحث عن حلول وبدائل تمكن الأردن من تجاوزها.
على هذا الصعيد، تتنوع الأدوات والمقترحات التي يمكن لدائرة صنع القرار دراستها والسير بها، ومن بينها تحفيز المغتربين على الاستثمار والادخار في المملكة، وذلك عبر حزمة حوافز للاستثمار العقاري وشراء السلع المعمرة، أو من خلال رفع أسعار الفائدة، أو التسريع بإصدار سندات ادخار بميزات خاصة للمغتربين الأردنيين ربما بفائدة أعلى أو بعملة الدولار.
على مسار متواز، يمكن أن يتم استغلال العلاقات الدبلوماسية المميزة التي يمتلكها الأردن كرافعة لطلب شيء من المعاملة التفضيلية للمغتربين الأردنيين، وأيضاً تقديم النصح للأشقاء حول آلية فرض الضريبة، بحيث لا تكون تنازلية تدفع الى تأجيل التحويلات الى الأعوام المقبلة التي تنخفض معها نسبة الضريبة المقترحة من 6% الى 2%.
بالإضافة الى ذلك، يمكن تقديم النصح بإمكانية استبدال ضريبة التحويلات بأنواع أخرى من الضرائب مثل ضريبة الدخل، والتي تعتبر أسلم مالياً واقتصادياً من ضريبة التحويلات، والتي يمكن أن تصنف دولياً على أنها أحد محددات حركة رأس المال التي تؤثر سلباً على التصنيف الائتماني والتنافسي للدولة التي تفرض هذا النوع من الضرائب.
ان جميع الأدوات والمقترحات السابقة يمكن أن تسهم في معالجة هذه المشكلة الجزئية، أما المشكلة العامة التي وصفها الدكتور باسم عوض الله في مقابلة على العربية مؤخراً ب "الإدمان على المساعدات"، فليس من الممكن تجاوزها الا من خلال خطة اقتصادية طموحة تقوم على الميزة النسبة وتكسر نقاط الجمود وتلغي سياسة إرضاء الجميع.




  • 1 مغترب 05-06-2016 | 04:35 PM

    يبدو انك غير مطلع على تقرير الحوالات للمغتربين الاردنيين في السعوديه اخر ست اشهر لحالك بتعرف انك غلطان

  • 2 ليزك 05-06-2016 | 05:27 PM

    حسب علمي الحوالات في تراجع خلال الفترة الاخيرة فالطرح مستبعد ولا يتناسب مع المؤشرات الراهنة.....

  • 3 مغترب قديم 05-06-2016 | 06:11 PM

    يا اخي كل فلوس غربتنا صرفناها بالاردن

    شو ضريبة وما ضريبة

  • 4 مغترب قديم 05-06-2016 | 06:11 PM

    يا اخي كل فلوس غربتنا صرفناها بالاردن

    شو ضريبة وما ضريبة

  • 5 اردني مغترب 05-06-2016 | 06:29 PM

    يعني المغترب مش مهم عندك افرضو عليه ضرائب ما شئتم باسماء ومسميات ليس مهما ؟؟؟المهم ما يحوله الى الاردن انا من اليوم ما رح احول

  • 6 سؤال للكاتب 05-06-2016 | 07:02 PM

    يعني انته خلصولك ........ جيت تتفشش فينا؟.......

  • 7 محمود 05-06-2016 | 07:08 PM

    انتم دايرين على خراب ديار اذا اخضعتوها للضريب سوف تنخفض التحويلات وتقل العملات الصعبة وسوف يدخلونها بجيوبهم لماذا يكون هذا الامر خط احمر بالعكس تشجيع الحوالات كما تعمل مصر توصلها لحد بابا البيت بدون مقابل

  • 8 مضلوم .... 05-06-2016 | 07:18 PM

    كلام جميل ولكن ماذا عند بعض المؤسسات التي ترغم موظفيها المجازين بدون راتب والذين يعملون بالخليج بالعودة الى العمل او الاستقالة علما ان توجه الدوله هو بفتح الإجازات بدون راتب ليتمكن افراد هذا المجتمع بخدمته انفسهم ووطنهم مثل مؤسسة المناطق الحرة حيث قامه رئيس مجلـس ادارتها من جميع المجازين بالعودة او الاستقالة ضاربا بعرض الحائط قوانين ديوان الخدمة المدنية ويعلنها شركة باسم ناصر شريدة يسن مايريد ويفرض مايريد ويلغي مايريد اتمنى من الله ان نجد لنا من يعيننا على رفع الضلم عنا ومحاسبة كل ضالم لايئبه بالدولة ومقدراتها وقوانينها ولكم كل الاحترام والتقدير

  • 9 خالد مصطفى قناة / فانكوفر ـ كنــدا. 05-06-2016 | 08:32 PM

    لا أدري اذا كانت دول الخليج تستوفي ضريبة دخل للعاملين لديها من الأجانب؟ اذا كانت تقتطع نسبة مئوية من دخل المستخدمين لخزينة الدولة،فلا يحق للدولة المضيفة أن تفرض ضريبة جديدة بأي نسبة لمبالغ التحويلات التي أتت من حر مال العاملين،لأنهم دفعوا على تلك الأموال ضرائب دخل اقتطعت من رواتبهم سلفا،أما اذا لم تتقاضى الدولة المستضيفة للعمال الأجانب أي نسبة ضريبة،فلها الحق بفرض نسبة مئوية على قيمة التحويلات الخارجة من البلد،نحن هنا في كندا ندفع ما نسبته 33 % ضريبة دخل مع تأمين طبي وبطالة، تقاعد واتحاد عمال.

  • 10 عدنان محمد 05-06-2016 | 08:39 PM

    قرأت مقاله ع ال مسن انه ودائع السعودية لدى امريكا 173 مليار دلر، للعلم فقط.

  • 11 زهقان من التنظير 05-06-2016 | 10:17 PM

    قاعد ..... ضريبة دخل؟!!.. خليك ........ قبل ما تنظر اتحداك تعطي تعريف قانوني للمغترب الاردني! ذكرتني بالمؤتمر اللي صار قبل سنه بالبحرالميت...........

  • 12 مضلوم .... 06-06-2016 | 12:17 AM

    لماذا لم يتم نشر تعليقي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :