facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابني رباني ام انا ربيته


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
16-04-2017 04:39 PM

عصر مليء بالتسارعات تربوية تكنولوجية سياسية اقتصادية يجري ونجري معه وتتسارع الاحداث ومن بين هذه التسارعات تربية الابناء فلعلها ظاهرة غريبة ان يعلمنا ابنائنا ويربونا ستسالني كيف؟

سأجيبك: ربيت ابني حتى بدء بالادراك وبدء بالمشي والاكل والتفكير وبعدها بدئت التكنولوجيا تربيته نيابة عني وتعلمه اسرع مني وتسيطر عليه اكثر مني اصبح الهاتف التوئم الذي لا يفارقه واصبح الانترنت بيته الذي لا يخرج منه والعجيب انه بدء يسيطر عليك من خلال هذه التكنولوجيا فأصبحت تطلب منه ان يعلمك فيه الكثير ان ينزل لك الصورة ان يعمل لك الاعدادات ان يعلمك على دخول الانترنت فاصبح الان الموضوع انت بحاجته اكثر مما هو بحاجتك ليس لانه فقط يعلمك بل لانك بحاجة لتتعرف على بيته الثاني والمجتمع الافتراضي الذي يربيه بدلا عنك

والاصعب اذا كان هذا المجتمع ليس سليما مئة بالمئة ويرسل افكار غير سليمه لابنك فما الحل؟

الاحل ان تتظاهر لابنك انك بحاجة له ليدخلك عالمه الافتراضي وتشعره بالسعاده عندما ترى ما داخل هذا العالم حتى تعرف ما يصل اليه من افكار ومن يؤثر عليه لتستطيع التعامل معه وارشاده بطريقة ذكية

والان اخبرني من الذي يربي الاخر في هذا الزمان هو ام انت؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :