facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سيناريوهات عائلية بالسيطره الابوية


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
24-04-2017 03:08 PM

ما بين ضجيج الحياة وتقلباتها ما بين صراعات الافكار في عقل الانسان وتسابق احداثها ندخل بيت من البيوت بعد الاستاذان طبعا لنعيش واقع ملموس يعيشه الكثير من الاسر العربية من خلال وجود رجلين يتناحرين في الاسره ستسالني من هم ؟ هل هم الاخوة؟

سأجيبك لا انما لعب الادوار في الحياة بين الاب وابنه....... سيطرة فكرية سلوكية حركية تصادم بالافكار رفض لتسلط ضحيتها دائما الام (ما عرفتي تربي) وينسى ذلك الاب ان المثل يقول (نارين ما بطفو بعض) لا بد ان يكون احدهما النار والاخر ماء.

ومن يجب ان يكون الماء هو الاب الذي يرفض الا ان يعيش دور الابوة القاسية المتسلطة...التي من وجهة نظره سينتج منها رجل يعينه في الحياة ويستند عليه في المستقبل ولكن ينسى ان العقد التي وضعها اباه فيه سوف يورثها لابنه دون ان يعي ذلك فتركيزه بسن الفرمانات البيته وبث الرعب العائلي
عجيب متى سوف نصادق ابنائنا متى سوف نفهم افكارهم ونجاري سلوكهم ونوجهم دون ضغط نفسي ودون تانيب لفظي قاسي متى ينهي الاب سيناريو انا كنت كذا وكنت كذا لا تجبر ابنائك ان يعيشوا نفس الظروف التي عشتها لا تنسى قول علي رضي الله عنه ( ربوا ابنائكم لازمانهم فانهم خلقوا لازمان غير زمانهم).

ربيه على الرجولة ولكن باساليب ترغيبية وليست ترهيبيه اسمح له بالتعبير لا تعوده على صخب صوتك العالي فتضطره يوما لصراخ بوجهك ليقلدك انت من تزرع وانت من تحصد.

صادقة واتخذه خليلا اشعره بحبك لا قسوتك فانت من يجدك قدوته وانت من يفتخر بحمل اسمك اجعله يدعوا لك بطولت العمر بدل ان يتمنى موتك
اجعله يتالم لك اذا مرضت لا ان يقول فيه نفسه (بستاهل)ارسم لوحة ابنك بالوان زاهية لا بقلم رصاص حاد حتى يشكر الله على نعمة وجودك في حياته بدل ان يسخط من وجودك.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :