facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المسؤول في زماننا ما بين الجد والهذيان


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
15-05-2017 12:45 PM

اخاف عليكم احبتي... هل شاهدتم ماذا فعلت بكم الحكومة والدولة...؟ من سينصفنا نحن الشعب المظلوم...؟ كلمات نسمعها بكثره، ويصفق لها الكثير، وتدمع لها العيون، وتعلو لها الاصوات، ويقذفون الحكومة والدولة بكلماتهم القاسية وكانهم عمر بن عبد العزيز في زمانه...... وفعلا يضرب الحظ معهم لتقوم الدولة باخذهم متحمسين واصحاب كلمة حق عازمين على التغيير والانصاف رابطين الاحزمة للانطلاق بمؤسساتهم....يجلسون على الكراسي التي كلفوا بها لنكتشف انهم اشتروا لاصق لعله يساعدهم بالثبات على الكرسي اكبر قدر ممكن من خلال تغير الاحوال، فلا حال بقى على حال، ولا كلمة بقيت بين السطور كما هي، اصبح مسؤولنا ينظر للشعب من برج البرجوازية، غير السكارة ونوع العطر والبذلة واصبح من اصحاب الالقاب. فمن هؤلاء؟ يسال من يحيطون به، يقولون له الشعب الذي كنت تسب على الاوضاع المحيطه به! تنمسح ذاكرته فلا يتذكرهم، عجيب، تاخذه العزة بالاثم، ينسى الزمان والمكان وكانه ربان للسفينة ولن يستطيع ان يقودها غيره، يرن هاتفه واذا به قد غير الرقم وغير المنزل وكتابة القلم يا سبحان الله ويكبر كالبالون حتى يأتي من ينفسه بدبوس صغير فيرجع كيوم ولدته امه لا ناقة ولا جمل العجيب ليس هنا العجيب....أن اخانا فوراً... سبحان الله فورا تذكر الكلمات والقلم واصبح يشرب الشاي بالنعنع مع عمال الوطن ورجع الى الماربلورو والتتن واصبح يبحث عن جمهور يرجعون له الزمن وركب الفضائيات مرة اخرى ليسب الحكومة والوطن.....ما اقوله
ايها الشعب كفاك كفاك مشاهد ومسلسلات تمثل امامنا بابخس ثمن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :