facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





متعنت لعروبتي .. لكنني خسرت


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
18-05-2017 12:06 PM

عنيد...قاسي....شديد....جرئ....كلمات تعجب البعض في الشارع ويركضون واءها وكأنهم أسود الزمان، يتعنتون برأيهم، يحاربون دولهم، يبنون لهم هياكل وأبراج وهمية، يعتقدون انهم على حق ولكن حتى لو كانوا على حق....فما الذي وصلوا إليه؟ يعيش العربي في صندوق بناه لنفسه وأغلق مقومات عقله عند أفكار اقتنع بها وحارب بها دولته والآخرين، وعاش عمره ليثبتها منهم من يصحو من سباته ليكتشف أنه قد ضيع معظم الوقت لعيش باقيها ويبدأ حياة جديدة، ومنهم من يناضل طوال عمره وهو يحاول إثبات نظريته التي يقتنع بها حتى يضيع عمره وهو محارب من دولته ومن البعض، أساله لماذا؟ وإلى متى؟

انظر حولك إلى جمال الدنيا لتكون نفسك الأجمل وانظر إلى السماء لترى وسعها ليتسع صدرك لرأي الآخرين إملأ رئتيك بالهواء، تنفس، ووسع مدارك عقلك ولا تجعل من هم خلفك يدفعون ثمن تعنتك وقسوتك ومحاربتك؟ اطرح الرأي ولكن بالتي هي أحسن، تكلم ولكن بلين، انتقد ولكن بشكل بناء، لا تتصلب برأيك فتخسر حياتك، لا تظن ان القسوة تجعل منك سقراط في زمانه أو أفلاطون في وقته، فلكل زمان دولة ورجال، ولكل وقت حوادث تختلف في مضمونها........انتبه أيها العربي واركب مركب التفاهم والوسطية واللين النقاش بالتي هي احسن.... إذا أردت الوصول إلى الشهرة فهناك بدائل يمكنك الآخذ بها دون ضياع الوقت بأمور تودي بك وذريتك إلى المنحدر فلا أنت عشت بسعادة وأمان ولا تركت دعوة تدعى لك نتيجة لما تركت من أوهام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :