facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المواطن ما بين مواكبة الحضارة وأصالته


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
22-05-2017 01:08 PM

الأصالة هي أساس الحياة لديه، العادات والتقاليد هي الرمز الراسخ في نفسه، تربى عليها وتشبع من منظومتها ، لكن المواطن يعيش في حيرة ولعلها حيرة .......غريبة، يقف وسط الدائرة ليرى نفسه منجرفا إلى أمور لم يكن يعهدها وطبعا أتكلم عن كلا الجنسين، يخرج من بيئة مغلقة..... ليس تخلفاً ولكن انضباطا واحتراما لعاداته وتقاليده، يخرج إلى وظيفة جديدة أو مركز جديد ذي مسؤولية أو بيئة جديدة او صحبه جديدة، أو زواج، أو .......، فيرى ما هو جديد وغريب على ما تربى عليه..... لا نقول انه سلبي، فمن المحتمل أن يكون إيجابياً ومن المحتمل أن يكون سلبياً، فإذا كان إيجابياً فعلى الرحب والسعة، وإذا كان سلبياً، نجد هذا المواطن في حيرة، هل أواكب وانجرف مع ما أرى وأعيش ليقال عني متحضر وصاحب برتوكول متميز حتى لو كان على حساب أخلاقي ومبادئي، أم احتفظ بما تربيت عليه، يقع المواطن في حفر كثيرة نتيجة اندفاعه ليجرب ولكن يجد نفسه قد غاص بالوحل كثيرا وفاحت رائحته في مجتمعه الأصيل والمجتمع المقلد فهو مثل الغراب الذي حاول تقليد مشية الحمامة، فنسي مشيته ولم يستطع تقليد مشية الحمامة، تخلى عن احترامه لذاته ليرضي نفوسا معينة ويرتقى للجلوس معها، خلع عباءته ليلبس عباءة الآخرين التي لم تُفصل على مقياسه فبدا فيها وكأنه متخلف، والعجيب أن لديه تناقضاً في أسرته، فتراه يواكب التحضر خارجا ويرجع إلى بيته ليمارس الشدة والأنفة وما تربى عليه، فوقع بين حياتين، الأولى المجتمع الزائف الخارجي الذي حاول تغييره، والثاني البيئة الداخلية التي يعيشها ويخاف عليها من التغيير الذي تعرض له، فالحياة سيف ذو حدين وعملة ذات وجهين، فأنت في حيرة وأية حيرة، يقول سيدنا علي رضي الله عنه : ( ربوا أبناءكم لأزمانهم فإنهم خلقوا لأزمان غير زمانكم)، إذن خذ ما يوافق احترامك لذاتك من الحضارة ولا تنغمس فيها كليا فتنسى ذاتك واحترامك لها، لا تسلم زمام نفسك للآخرين، بل أثبت لهم أصالتك بأسلوب راق، لا تشعرهم بهمجية بيئتك بل برقي مبدئها، مثلا حادث الناس بأسلوب وسطي بصوتك وليس بأسلوب صاخب حتى لا يقال عنك متخلف وهجومي وسطوي، مثلا جالس الناس في مجالسهم ولكن لا تدعهم يدفعونك إلى تصرفات تخل بأخلاقك تنسيك هيبتك ووقارك، فالمجتمعات صغيرة وكلنا خرجنا من بيت شعر واحد وشربنا من جرة واحدة، فادمج الحضارة والأصالة بقالبك انت وليس بقالبهم هم.....وكن سيد نفسك وأشعر الآخرين أنك خرجت من بطن الحوت لا من بطن جيفة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :