facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لا تكثروا الشكوى فلا تعلمون متى يخذلكم المنصتون


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
08-08-2017 11:56 AM

هل تتعب في هذه الحياة؟ هل تصاب بالهم؟ هل تفقد الأمل في كثير من الأحيان؟ من الطبيعي أن تجيبني ( نعم).....ماذ تفعل؟ الكثير منا يقوم بالشكوى للغير ويكثر الشكوى، ويهرع على وجه السرعة دون تأنٍ إلى تفريغ مشاعره إلى الآخرين، وهو بثقة زائدة، معتبراً ذلك إنجازاً حتى يرتاح نفسياً، ولكن هيهات هيهات، لقد نسي أن الناس أصناف فليس كل إنسان تستطيع أن تخبره عن أسرارك ومكامن ضعفك، فهناك من هو الواعي والحريص على مصلحتك، وهناك من يتمنى لك الوقوع في الهم، ليشمت فيك، ويسعى لتدميرك أكثر وخاصة إذا استغل ضعفك بالنصيحة السلبية، ليدفعك إلى الهاوية، فاحذر كل الحذر أن تفرغ كل ما في جعبتك لأي شخص لمجرد الضغط الذي تتعرض له.

وأعلم أنك ستتعب قليلاً في المرحلة الأولى للصدمة وتكون في قمة يأسك، ولكن كما قال الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم ( ليس الشديد بالصرعة، انما تلشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) فحاذر أن تبادر بإخراج كل ما بجعبتك من مشاعر، بل انتظر حتى تهدأ وترى الموضوع جيداً، بعدها ستكتشف قبل البوح به لأحد أنك قادر على إدارة الموقف والسيطره عليه، فكم منا لم يمسك نفسه ولكنه خسر الكثير، وكم منا سمح للغير باستفزازه والتحكم بمشاعره، فكن أنت السياج المتين حول نفسك ولا تسمح لأحد بالاقتراب من ذاتك، وأحسن إدارتك لذاتك لأنك عندئذ سترى جميع الأمور بطريقة مختلفة وتعتبرها صغائر لا كبائر، وحاذر كل الحذر أن يعلم الجميع محتويات ملفاتك العقلية والشخصية بل رتبها بعقلك وضع لها كلمة سر لا يعرفها غيرك.

وليكن شعارك السر الذي لا يحفظه صاحبه، لن تحفظه لك صدور الناس.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :