كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شيخوخة الدول


المحامي د. أحمد محمد العثمان
14-10-2018 03:43 PM

تشيخ الدول بشيخوخة إدارتها ، فكلما شاخت إدارة الدولة وتولى زمانها من بلغ من الكبر عتيا ، أصبحت الدولة في مرحلة الشيخوخة ، وكلما كانت إدارتها شابة بقيت الدولة في مرحلة الشباب وللتدليل على ذلك فقد شاخ الإتحاد السوفياتي وتفكك بسبب شيخوخة الذين تولوا قيادته بالرغم من حداثة نشوئه كدولة ، أما المملكة المتحدة (بريطانيا) وبالرغم من أن عمرها كدولة أضعافاً مضاعفة لعمر الإتحاد السوفياتي ، إلا أنها كدولة لا تزال تتقدم وتنمو ، بل ربما تكون هي الدولة التي تدير العالم من الناحية السياسية ، بل أن دورها في العالم لم يخفت ولم يتضاءل .
كما أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال تتربع على قمة العالم لأن قيادتها تتجدد كل ثماني سنوات حيث يغلب على تلك القيادات عنصر الشباب والتجدد .
أما في العالم العربي فقد إستقر العرف فيها على أن من يتولى قيادة هذه الدول إنما يتولاها من المهد الى اللحد مما جعل هذه الدول تتبوأ الدرجات السفلى على سلم التقدم بين دول العالم بإستثناء الجمهورية اللبنانية التي تتجدد قيادتها بين فترة وأخرى ويتناوب على تلك القيادة عنصر الشباب ومن بلغ من الكبر عتيا ، مما يجعلها تتعرض للمد والجزر تبعاً لذلك .
لذا فإن المطلوب تجديد إدارة الدولة لتتولاها العناصر الشابة وفي سبيل ذلك يتعين تأهيل وتدريب العناصر الشابة لتولي إدارة الدولة ، ومما يساعد على ذلك تأهيل الأحزاب لتتولى إدارة الدولة ، وإعداد القيادات الشابة بحيث تتحول الإنتخابات النيابية والبلدية والمجالس المختلفة من إنتخابات على أسس فردية وشخصية الى إنتخابات برامجية لكن هذا التحول يتطلب برنامجاً واضحاً ومحدداً يساعد على هذا التحول وإلا سنبقى نراوح في نفس المكان .
وهنا قد يتساءل القاريء كيف يكون ذلك والناس يعزفون عن الإنضمام للأحزاب ؟ أجيب على ذلك من خلال أمرين هما :
1- تحويل إسم وزارة التنمية السياسية ليصبح إسمها وزارة التثقيف السياسي على أن يترافق هذا التغيير مع تغيير في دور هذه الوزارة والأهداف التي تسعى لتحقيقها .
2- إصدار قانون واضح لا لبس فيه ولا غموض يحظر إستبعاد الأشخاص أو منعهم من تولي الوظائف العامة بسبب خلفياتهم الحزبية مما يساعد على إطمئنان المواطن على مستقبله العملي .
3- أن يكون تولي الوظائف القيادية على أسس حزبية لأن الحزب الذي يصل الى تشكيل الحكومة يتعين عليه أن يولي الوظائف القيادية لأشخاص يؤمنون ببرنامجه الإنتخابي مما يساعده على تنفيذ برنامجه الإنتخابي .
إن تشكيل الحكومة على أساس برامج حزبية سيؤدي للنهوض بالدولة وحل المشكلات العالقة منذ سنوات لأن الحزب الذي سيصل لتشكيل الحكومة سيعمل جاهداً لتحقيق الرفاه للمواطن ليتمكن من العودة للحكومة مرة أخرى ، اي أن التنافس سيكون من أجل تحقيق الرفاه للمواطنين وهذا هو المطلوب .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :