facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عندما يُخدع الوطن


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
17-11-2018 01:20 PM

تدور دائرتي اليوم في محيط الوطن الذي يعاني منذ سنوات أزمات داخليه وخارجية، عندما تتكاثف الجهود للإساءة إليه، ماذا ينتظر منا سوى وقوف أبنائه البارين معه، عندما يجد الوطن نفسه معزول ووحيد وتحيطه الكوارث والاعاصير من كل صوب ونحو.

نجد أننا يجب أن نقدم له الغالي والرخيص فداءً له، ولترابه الثمين، ويحي ثم ويحي ثم ويحي، للمشهد الذي هز الوطن بل كاد أن يكون كارثة بحق الوطن عندما يُخدع الوطن من قِبل أبنائه ويدعون فيه ما يثير الفتن ويُخرج البراكين من صدور أبنائه على بعضهم البعض يتراشقون الكلمات والاتهامات لأجل من قرروا أن يستخدموا الوطن مطية لهم وسلما للوصول الى مآربهم التي باتت مكشوفة بهمة أجهزتنا الامنية العريقة.

لن يُخدع الوطن ولن يدخل الخنجر الى خاصرته لأنه يملك أبناء بنتهم العقول وقادتهم همم الرجال، لن يُخدع الوطن لأنه بركان في وجه من طلبوا تلطيخ سمعته بأبشع الصور، لن يُخذل الوطن لاجل من عدوا نقودهم في البنوك وحاولوا بيع سمعته بأثمانٍ بخسه دراهم معدودة.

كثيرون من يتم شراء عقولهم وشراء ولائهم لخارج الوطن ولكن نسوا أنها أرض الطهارة لا أرض العفن، سيبقى مجدك خالد في قلوبنا وعقولنا وسيبقى أسمك طاهر في أعلى القمم وسنقدم الغالي والرخيص لتبقى كالؤلؤ النفيس.

وليكشف النقاب واللثام عن تلك الوجوه البشعة التي مثلت أفلام هوليودية في بلادنا كقصص خيالية نُسجت من خيوط العنكبوت الوهنه، ولينسج مكانها من الشماغ الاحمر المهدب سياج تحصين لوطني.

وأقول يا أردن:
سيبقى مجدك في الصميم
ويبقى علمك في العرين
وسنكتب اسمك دائما
باقياً عبر السنين




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :