facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا نُصر دائما على تكسير مجاديف حياتنا بأيدينا؟


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
17-01-2019 06:03 PM

نسير ضمن خطوات ليست بثابته أو سريعه بل متسارعه، نعم اعترف أنها الحياة التي تزج بنا كأمواج البحر بمدها وجزرها، نعتلي الموجه وما نكاد نستمتع بها حتى تهوي بنا ضمن مياه تنهمر فوق رؤوسنا، تنسينا لذة الوصول لقمة الموج الذي نصر على اعتلائه للشعور بالانتصار على أنفسنا وعلى غيرنا دون أن نفكر بما سوف يُغرر بنا، نعيش هذه الحياة ونحن نفكر بطرق غير متزنه دائما بل عشوائية لنعيش اللحظة فقط دون التفكير في ما بعدها، ولا أعيب عليك ذلك بل يجب أن نعيش ونستمتع بكل اللحظات ولكن دون ان ننسى ما يترتب عليها، ولعلك الآن تسأل نفسك، أين تكسير المجاديف في حديثنا، سأجيبك بأنه ينعكس على هبوط مشاعرنا الى سلبية واتجاه فكري معكر اذا ما حصدنا نتائج لذة اللحظة التي نعيش، فإذا استمرت فترات الفرح والنجاح نكون قد أمسكنا بالعصى من الوسط، ووازنا بين مشاعرنا وسلوكنا، ولكن تخبطنا في مشاعر واحداث لا نعرف ماذا تخبيء لنا فهذا هو الفشل بعينه، لقوله تعالى ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ)، اذا فليكن لكل شيء في حياتنا قدر فلا اسراف بالحزن ولا اسراف بالفرح ولا اسراف بالجهد ولا اسراف بالحديث ولا اسراف بالاحلام التي نريد الوصول إليها، ولا اسراف بالاهداف التي نريد تحقيقها، ولا حتى الاسراف بالتعامل مع الغير ، فلننتقي الاشخاص بدقة، الذين نضع رؤوسنا على اكتافهم واثقين بقدرتهم على استيعابنا وفهم مبتغانا ولديهم القدرة على مساعدتنا، وليكن صندوق حياتك غير قابل للفتح لاي شخص كان فلعله يأخذ منه ما يريد ويترك لك فيه ما يسيء لشخصيتك وسمعتك، لا تسلم زمام امورك الى من لا يعرف كيف يسيرها، حافظ على مركب حياتك وجدف به مع أناس تثق بهم حتى تصل الى مبتغاك بسلام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :