facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرمثا والملك: فرح واحتفاء


د.مهند مبيضين
31-01-2019 01:16 AM

أبدى أهل الرمثا كل ما لديهم من مشاعر الغبطة والسرور والترحاب بجلالة الملك عبدالله الثاني، فرحا وترحيبا وهتافا وغناء في استقبال الملك.

عيّشوا وهنأوا وريث البيت الهاشمي، بعيده السابع والخمسين، واناطوا اعيانهم وممثليهم بالكلام نيابة عنهم. فكان الملك يستمع كعادته وكما هو نهجه الى مطالبهم شيوخا واعيانا وشابات وشبانا.

تحدث الملك عن فضل اهل الرمثا في مواجهة تحديات الاعوام الأخيرة، وشكرهم على ما ابدوه من مروءة ونبل في اجارة جيرانهم السوريين.

وفي المقابل، قدم اهل اللواء الحاجات والكلام الدافئ الذي لم تحل دونه المطالب المشروعة، والآمال. فقال رئيس البلدية المهندس حسين ابو الشيح الزعبي، وقالت د. ناهدة مخادمة والعين السابق هاشم الشبول وبقية المتحدثين ان الرمثا تؤمن بالمشروع التحديثي الاصلاحي برؤى جلالة الملك، ولكن ذلك لا يعني أن البلدة خالية من التحديات وابرزها التردي في الخدمات صحة وتعليما وفي فرص العمل وبناء القدرات.

ومن المشاريع المهمة التي طرحها رئيس البلدية انشاء مصنع ورق صحي يستفيد من مخرجات محطة معالجة النفايات الجديدة، هذا الى جانب طلب اقامة مجمع للسفريات وسوق خضار.

أما الشباب فطالبوا بالمطالب المشابهة لكل شباب الاردن، من توفير فرص العمل والتوظيف في المؤسسات الحكومية والمؤسسات الامنية، كما طالبوا بدعم الرياضة واكدوا على دعم نادي الرمثا بما له من رصيد وارث كونه يمر بأزمة مالية صعبة حاليا كما طالبوا بإنشاء مدينة رياضية.

وفي الزيارة لقطات انسانية رائعة. لكن مفتتح اللقاء كان بتثمين الملك وشكره البلدية ايضا وشكر اهل اللواء لتقبلهم التحديات والصبر عليها وقال « انتم تمثلون الأردنيين جميعا».

كانت سفوح الرمثا المليئة بالخير والرجولة امس موشحة بالفرح واستبشار الخير، صفق الناس كثيرا ورحبوا بسيد البلاد، بطيبة وبساطة، لكنهم اشتكوا اهمال حكومات للواء وتعثر الخدمات وغياب المشاريع المنتجة في مساحة حضرية كبيرة تنمو بشكل كبير.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :