facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في زمن تكثر فيه الطعون من حولنا


د. ايمان الشمايلة الصرايرة
03-04-2019 03:09 PM

لعلنا في زمن غريب لا بل عجيب، نكاد نخرج فيه من موقف لندخل بآخر، ولعلنا نجد أنفسنا نلبس لباس ليس لباسنا، بالأحرى نحن لا نلبسه بل يُلبسنا به الآخرين دون علمنا، ولعلنا نجد أنفسنا أمام تلك الأنفس المريضة التي تتربص بنا لتوقعنا بفخ مكائدها وشر أعمالها ولعلنا في بعض المواقف نجد أنفسنا نصمت، ولكن ليس طويلا حتى تسمح الفرصة بالوقوف من جديد وردع القائل ومن تُسول له نفسه بأكل لحوم الآخرين في غيابهم، لعلنا نجد الكثير من الحوارات نُذكر فيها دون علمنا إما أن ترفع من ذكرنا أو تشوه السمعة التي قهرت الجميع، هل يشكل النجاح والتفوق والتميز نقطة غل لدى الآخرين؟ نحن في غابة كثر فيها الذئاب من محيطك الداخلي والخارجي، ولكن الحل ليس بالصمت بل بالاستدراج والتربص حتى يبلغ السيل الزبى، لا بد لك أن تدرس الموقف لتعرف كيف تلقن الآخرين ضربات حكيمة وكيف تجعل من مجدك ذكاء تطيح به الآخرين من عليائهم وقمة انتصارهم عليك، لا تترك حقك بل خذه بالحسنى حتى تلقن عدوك دروس وليس درس في كيفية اقتحامهم محيط حياتك الذي أصبح بالنسبة لهم مرتع، تعلم كيف تذيبهم بخطوات مكرهم كما مكروا لك، تعلم كيف تتصيد الموقف المناسب لتقصم ظهرهم، فليس من العدل الطيبة الزائدة بل القوة الحكيمة، والأجمل أن تعرف عدوك هل هو من محيطك أم المحيط الخارجي، فالحياة لعبة فلا تسمح لغيرك بالانتصار عليك مهما بلغ درجة مكانته، تعلم أن تكون قويا بقوة السماء، وأن تجعل من ردعهم حافزا لك كالذي يأخذ جرعة الدواء ليشفى من علق الآخرين وخبثهم، لا تغضب إذا تم نهش لحمك بل افرح لأنك كشفت ذلك الغطاء الذي كنت تتلحف به وتظنه يدفيك وهو يغرس السم في جميع أنحاء جسمك، لا تغضب إذا انكسرت، بل افرح أنه جاء الوقت لاستخدام جميع امكانياتك في تدميرهم، اجعل من مصائبك قوة، ولا تدع من خذلك أو ألمك أو نهش لحمك ضعف بل قوة ولكن بالحكمة حتى توصل عدوك الى مكانه عندما يُذكر اسمك يحسب له ألف حساب ولكن توخى الوقت والدقة حتى تكون الضربة قاسمة ولا يقوم له بعدها قائمة، فالحرب خدعة، ومعركتنا بهذه الحياة تحتاج الى خدعة وليست أي خدعة، قبل نجاحك وتقدمك تعلم كيف تتصيد أعدائك وتجعل منهم خنافس يعرف كل حجمه، وتذكر أن المسلم القوي خير عند الله من المؤمن الضعيف.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :