facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اعتصامات وعصابات


د. بسام العموش
11-12-2019 06:10 PM

تمتلئ الشوارع العربية بالمعتصمين والمتظاهرين الذين يهتفون مطالبين بمحاربة الفساد والحفاظ على المال العام بينما لصوص المال لا يأبهون فيُهَرّبون بالسر والعلن يرشون ويرتشون يبيعون ضمائرهم وبلادهم ولا همَّ لهم الا أنفسهم لا يشبعون ، لا أشبعهم الله الا من تراب القبر .

خرج علينا سلم الفساد العالمي ليضع العراق في الموقع الأول في الفساد . واليوم يتظاهر اللبنانيون يناشدون فرنسا ان لا تدعم بلادهم لانهم لا يثقون بالحكومة متوقعين ان يتم لهط المساعدات من قبل لصوص السلطة .

في مصر تحدث الناس عن مليارات حسني مبارك واولاده وقصور الرئيس الحالي الذي يطالب الشعب ان يقتصد !! في اليمن تحدثوا عما جمعه علي عبدالله صالح وأوصلوها الى ما يزيد على ستين مليار دولار !! في الجزائر قضت المحكمة أمس بسجن أحمد أويحيى رئيس الوزراء المخضرم في عهد بوتفليقة لغرقه بالفساد مع زمرة من عصابة المسؤولين الذين عملوا معه . حدثني ايراني عما يملكه اولاد رفسنجاني في بلاد الغرب . والتقارير ان من اغنى رجال العالم خامنئي باعتباره يأخذ خمس ايرادات الايرانيين . وكلنا يعرف عن الاف الدونمات التي اشتراها في الأردن بعض رموز السلطة الفلسطينية من مال الشعب الفلسطيني . وعندنا في الاردن وجدنا رئيس وزراء أسبق يعدل قانون التقاعد في حساب لمستقبله لا مستقبل البلد وها هو يتقاضى منذ خروجه سبعة الاف شهريا" !! سمعنا عن وفود رسمية وكيف تصرف رؤساؤها بالسلفة الممنوحة لهم ؟! .

نسمع عند كل خروج رئيس حكومة عن قصر يسكنه او فيلا يسرح فيها الخَيّال !! نسمع عن الرواتب الفلكية عبر حجز بعضهم لمواقع في مؤسسات ، ترضية وشراء لذممهم ! سمعنا عن هرولة رئيس وزراء الى شركة يعمل فيها ابنه ليضعه في المكان المناسب للابن المناسب !! رأينا بأم أعيننا الأرض الاي تم بيعها لشركة خليجية وبوثائق تثبت الفساد !! ضابط في مؤسسة يخرج من عمله المهم وإذ به يملك محطة بنزين مع انه كان مجرد موظف !! أرض لجامعة رسمية يوقع على منحها شخص فينال الحظوة والمكانة مكافأة له على فعلته العظيمة . تظاهروا واهتفوا فأصواتكم ديموقراطية ، وزعيقكم مفيد فلعل بعضكم تصيبه جلطة فنرتاح منه . اعتصموا وسنجعل بينكم من يفسد عليكم العرس الديموقراطي .

قاعدتنا في المسألة القافلة تسير والمتظاهرون .....

تذكروا ( أوسعتهم شتما" وأودوا بالابل ) .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :