facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مع مرزوق الغانم .. فلسطين حرة


حسين دعسة
08-02-2020 05:43 PM

ما أكد عليه رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم، من أن "مكان صفقة القرن هي مزبلة التاريخ"، حالة من الرجولة والوعي، وفهم منطق الأوضاع والأحداث، التي تتوالى على رجال السياسة وصناع القرار.

للغانم عهوده ومواقفه التي تستمر وتسهم في تعزيز الثقافة والحريات وسيادة دولة الكويت، يدعم جهوده سمو الشيخ صباح أمير الكويت المشهد له بقياده الإنسانية وعمله التاريخي المتواصل لأجل القضية الفلسطينية عبر تاريخ الكويت العربي الإسلامي، وضمن مؤسسات العمل العربي الوحد ي المشترك في الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الاسلامي، وذلك حرصا من سموه على كيان الأمة ودورها في عالم اليوم، بكل تناقضات وتحالفاته السياسية المغادرة، التي تلبي مصالح الأعداء، طلبا لوجوه جديدة من الاستعمار والامبريالية.

مجلس الأمة الكويتي، والرئيس الشاب، الكويتي الحر، العربي القومي، مرزوق الغانم، جرئ، نشمي، ويرتقي بحبه وإيمان بقضية فلسطين،. وهو حالة استثنائية تعيد للإنسان العربي قدرته على توجيه البوصلة نحو الحقوق والقانون الدولي وما يتعارف عليه وفق احكام وقرارات المنظمات الدولية التي تنظم مشكلات وكوارث العالم وتتابع قضايا السلم والحرب والازمات المتوالية، خصوصا في منطقتنا وفي فلسطين العربية منذ اكثر من 70عاما.


مع الغانم، وتلبية للحق والعدل والقوة حقوقنا في فلسطين وعاصمتها القدس، كل القدس والحرم القدسي الشريف، من أجل فلسطين والاردن وقدسية وجدية وإصرار جلالة الملك عبدالله الثاني على موقف الأسرة الهاشمية من قضية فلسطين وصون ووصاية المقدسات، ومن اجل الاردن ارض الرباط، من أجل كل ذلك علينا أن نشد على يد "الغانم" وعلى ورود وازاهير دولة الكويت ومجلس امتها الصامد، فعندما أمسك الغانم بمجلد صفقة القرن المشبوه اثناء خطابه بافتتاح المؤتمر الطارئ للاتحاد البرلماني العربي المقام في حاليا في عاصمة الهاشميين، رجالات فلسطين والأمة العربيةعمان ، قائلا "باسم الشعوب العربية اقول هذه صفقة القرن ومكانها مزبلة التاريخ والقى بها بسلة المهملات".

سلمت يا الغانم..

ومعك وبصوتك الحر، نتمسك بكل فلسطين ولن نفتقد الرجال الرجال، الكل فداء الأرض والعرض.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :