facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأمن الأردني .. وعلامة التمايز الفارقة


د. حازم قشوع
14-05-2020 04:35 AM

ونحن علي ابواب اسدال الستارة عن المرحلة الاستدراكية الاحترازية والدخول في المرحلة التكيف والتاقلم، فانه يسجل للامن الاردني واسع قدرته الاستراتيجية والميدانية التي تناولها في تطبيق خطط وانظمة العزل المناطقي والحجر المنزلي، وفي المحافظة علي مناخات الأمن المجتمعي لتبقي آمنه ومستقره طويلة هذه الفترة برغم من قساوتها بحيث لم يشوبها عمل جرمي او يتخللها مظاهر خارجة عن المألوف، وهذا ما يسجل لها ويحسب في ميزان تقييم المشهد العام عند نهاية مرحلة.

فلقد استطاعت الاجهزة الامنية تحديد المسار الضابط لحركة المجتمع عبر نظام حازم لتحركاته، في اطار مسرح عمليات متفاعل ومرن مع متغيرات المشهد العام، مما ادى الى تحقيق نتائج استجابة شعبية فاقت كل التوقعات، وهذا ما كان لذلك جل الأثر في انجاح مشروع السلامة الصحية، من علي ارضية عمل المسوحات الميدانية التي اجراها الامن الاردني في اطار العمليات الوقائية والاستقصائية.

ولولا خطة العمل الناجحة التي حققت عناوين الاستجابة المطلوبة التي قامت بها أجهزة الامن العام، لما تمكن المجتمع الاردني من تعزيز مناخات الثقة المجتمعية المتوخاة، ولما استطاعت اجهزة السلامة الصحية الوقائية منها والعلاجية من تنفيذ برنامجها بنجاعة تامة، الامر الذي شكل في مسرح العمليات المجتمعية والشعبية عوامل عززت من مناخات المصداقية من جهة وحققت ارضية عمل ساعدت في تسيير ادارة هذه الازمة من جهة اخرى، على الرغم من صعوبته التعاطي معها نتيجة قلة المعلومات المعرفية المتوفرة بسبب عدم وجود تجارب سابقة يمكن اعتبارها نموذجا عمليا او نظريات علمية استدراكية واحترازية يمكن البناء عليها في استخلاص نتائج مفيدة للعمل وكيفية التعاطي مع هذه الجائحة وجيوبها.

ولكل هذه الاسباب التي ذكرت، فلقد شكلت اجهزة الامن العام، علامة تمايز فارقة في المشهد العام، عندما قامت بدورها الرئيس في حفظ السلامة العامة والسلم والمجتمعي، كما قامت بدورها الاستثنائي في ادارة الازمة عندما عمدت الى تنفيذ خطتها الاستدراكية والاحترازية بحرفية متناهية، الامر الذي سيقود صانع القرار الى استثمار هذه النجاحات الامنية التي تمت والاستهدافات الصحية التي انجزت والمناخات الايجابية التي تشكلت في إنجاح خطه التكيف والتاقلم القادمة والتي يتوقع ان تحمل تحديات اعمق نتيجة دخول المجتمع في مناخات التحرك التفاعلي والحركة التشغلية والانتاجية.

واذ نهنئ الاجهزة الامنية على هذه النجاحات التي تحققت في التعاطي مع المشهد العام، فاننا نثني على الجهود المحمودة التي سطرتها الاجهزة الامنية ومؤسساتها في تقديم ارضية العمل ومناخات وتشكيل نموذج اردني بات يشكل مرجعية اممية وتاريخية في مكافحة الجائحة الوباء، في ظل حادي الركب الملك القائد، حفظ الله الأردن واعز قيادته وحمى الانسانية من كل مكروه.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :