facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نجحنا ولا يعيق مسيرتنا الغوغاء


حسين دعسة
13-11-2020 11:55 PM

الاستحقاق الدستوري بإجراء الانتخابات النيابية تم، وأجريت عملية الاقتراع بإحترافية ووعي، وحماية وحرص صحي وأمني بالدرجة الاولى، وهذا ما أكدته عشرات وسائل الإعلام العربية والعالمية، وما راقبناه وعشنا لحظات محلياً عبر الإعلام والصحافة الاردنية الوطنية.

ما أن بدأت ساعات الفرز الاولي، والعشرات من بعض المرشحين وأتباعهم، أو منظماتهم واحزابهم،على اختلاف ميولها الدينية والسياسية، يحركون نار الحقد، غيرة وتشاؤماً من نجاح الأردن وإتمام الاستحقاقات الدستورية، والعمل والرقابة والأمن والأمان.

.. للأسف، هناك قوى يحركون أهواء فاشلة لأحداث قلاقل بين الناس والمواطنين النبلاء، لا يريدونها، ينبذون التعاطي معها لإيمانهم بأن الدولة الأردنية وبموجب إرادة وإرادة جلالة الملك الهاشمي المفدى، نجحنا وكنا نموذجا في جودة الأداء ومراحل الاستحقاقات حيث تم مراقبتها محلياً، عربياً ودولياً... وبشهادة نخب من المرشحين والقوى الاجتماعية الوطنية، تم تعزيز نجاح الانتخابات وعبرت الهيئة المستقلة للانتخاب، عن نتائج عملها، وأعلنت ما اختاره الشعب ممثلين لهم في مجلس النواب التاسع عشر.

من الحب، ومن عين تراقب الشعب، تنتبه لما يحدث في السراء، وتمسح الألم في الضراء، كان جلالة الملك، العين الساهرة، وقد عز علينا ان ما يحدث في بعض الدوائر الانتخابية او من مؤيدين، لا حق لهم بالتخريب او معاندة النتائج، نتائجه التي افرزتها صناديق الاقتراع.

نؤمن ونستند برؤية جلالة الملك القائد الأعلى، بأن "القانون يطبق على الجميع ولا استثناء لأحد".

.. ليس من حق أي كيانٍ، أو مرشحٍ ، أو أي إنسانٍ، أو مواطنٍ أردنيٍ او مقيمٍ على أرض المملكة، ان يلجأ إلى الغوغائية ويهدد سيادة الدولة والقانون، وخيار الناس في الانتخاب، الذي تم بسلامة وعدالة.

نعي، يا صاحب الجلالة، أن "المظاهر المؤسفة التي شاهدناها من البعض بعد العملية الانتخابية، خرق واضح للقانون، وتعدٍ على سلامة وصحة المجتمع، ولا تعبر عن الوعي الحقيقي للغالبية العظمى من مواطنينا في جميع محافظات الوطن الغالي. نحن دولة قانون، والقانون يطبق على الجميع ولا استثناء لأحد".

.. بإعلان القائمة النهائية للنواب، الذين افرزتهم الصناديق، تأكيدا على أن الدولة الأردنية التزمت بإجراء الانتخابات في موعدها الدستوري، استنادا للإرادة الملكية بحل مجلس النواب، والدستور ينص على إجراء الانتخابات خلال أربعة أشهر من تاريخ ذلك الحل، وإلى اليوم، وصفت إجراءات الهيئة المستقلة للانتخاب، بـ "المميزة"، حيث راعت شروط الصحة العامة والتباعد الاجتماعي، وسط مشاركة بإدلاء الاصوات بكل سلاسة وأمن وحماية صحية من تفشي كورونا.

.. نتعلم ونرضخ لمنطق الأب الملك الحامي، محبة والتزاما بضرورة الحرص على سيادة القانون وصون حق الناس بالاختيار لمجلسهم، مع ضرورة حماية هيبة الدولة، هيبة المملكة وقيادتنا الملكية التي تقف مع خيار الشعب وتمسكه بالدستور والعهد الهاشمي الأمين.

.. ما حدث، أخطاء، ربما علينا ان نتشدد في مقاومتها ونبذها، حماية لأجيال أردنية تؤمن بسيادة الدولة وبالالتفاف حول الرؤية والارادة الملكية في مملكة الحب والسلام والمستقبل.

.. لعين وقلب الملك الهاشمي، نعمل من موقعنا في الإعلام الأردني وصحافته ومؤسسات الدولة والجيش العربي والأجهزة الأمنية، كافة على أن نشعل شمعة لتسير في هدى القائد الأعلى، نتمسك بالملك عبد الله الثاني، نقف في ظلاله الممتدة ونعمل معا إلى رعاية خطة علاج حاسمة، رافضة لكل هفوات وممارسات صبيانية ،غوغائية، وهي لن تمنعنا عن إكمال المسيرة، أو حماية الإنسان الأردني، كما حماية الدولة والصحة والاقتصاد والأمن وقوة الجيش، ووقف الترهل والفساد.. ونتحد.. الدولة والحكومة والشعب ضد التطرف والارهاب، ونسمو مع فكر الملك وعمق رؤاه الهاشمية، عهد الأردنيين الأمين.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :