facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الطب شخصية العام 2020 أردنيا


د.مهند مبيضين
18-12-2020 01:19 AM

ربما ليس بالجديد إن قلنا إن العام 2020 كان موجعاً، محلياً وعالمياً، وفي ظرفيته المحلية، كان الصعود والهبوط في مواجهة جائحة كورونا، وكان ممكنا ان نكون افضل لو التزم الناس بالحماية الصحية، ولو التزمنا جميعا بالقانون، ولم نخرقه احياناً، نعم كان العام مليئا بالفقد والحزن، وكان هناك حياة جديدة عشناها، وظرفية يومية ونمط ثقافي معيشي جديد وذاكرة ستظل موجعة.

كان الأطباء والعاملون في التمريض والاسعاف والرعاية الحثيثة، في المواجهة الأولى مع الفايروس اللعين، هذا الجيش الأبيض الكبير قدم لنا الكثير، ولهم اليوم زملاء في الميدان من فرق التقصي الوبائي، ممن خاضوا المعركة الأولى وما زالوا مستمرين في المواجهة المفتوحة اليوم وغداً وربما جلّ العام المقبل.

نحن اليوم أمام انجاز كبير تحقق، وامام إنجازات كبيرة للمستشفيات، وامام قدرات للقطاع الصحي أفضل مما كنا عليه قبل عام، لكننا امام فرصة لمراجعة خارطة الأولويات الصحية، ولكن ظلت هناك أسئلة عالقة عن المرضى الذين غابوا عن مراجعة العيادات خلال فترة الحظر الأولى الطويلة، وهل أن العودة للعيادات اليوم هي انعكاس حقيقي لحالات المرض والعلاج؟.

مع تجاوز كل الفرضيات حول سياسة مكافحة الفايروس، إلا أنه يمكن القول إن الجهاز الطبي الأردني كان بطل العام، وكان هناك جهود كبيرة لفرق ومؤسسات وطنية أخرى، لا تقل أهمية عن الأطباء، وفي سبيل تحقيق تقييم عادل لطرق وسياسات المواجهة يمكن القول إن الأطباء وزملاءهم في أقسام التمريض والمختبرات وكل من عمل معهم كانوا في طليعة المجتمع.

نعم حققنا الكثير، وانجزنا الكثير في مواجهة الوباء، لكننا بحاجة لتذكر شهداء الواجب من الفرق الطبية، ومن عمل معهم، هؤلاء قضوا بسبب وظيفتهم، كان بإمكانهم الجلوس في البيوت لو ان طبيعة عملهم مختلفة، لكنهم خاضوا المعركة ومضوا في مواجهة صعبة وكبيرة، فرحم الله من توفي وكان مثالاً في الالتزام بواجبه وفي الدفاع عن حياة الناس، والشكر لكل من يعمل بجد ويسهم في تخفيف هول الجائحة.

ختاما، كل طبيب عمل في مواجهة الفايروس وكل ممرض وعامل مختبر وكل عضو فريق تقصي وبائي هم شخصية العام 2020 وابطاله.

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :