facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مؤسسة مستقلة لتقييم الأداء


د. بسام العموش
29-12-2020 10:51 AM

ما الذي أفلحت فيه الحكومات ؟ وأين أخفقت؟ ما الذي نجح فيه النائب السابق وأين فشل ؟ ما الإبداع الذي أداه رئيس الجامعة وهل تقدم بالجامعة أم انتكست في عهده الميمون ؟ ماذا استفادت البلاد أو خسرت من العين فلان أو علان ؟ ما الشواهد على تميز أمين عمان " المعين " أو أي رئيس بلدية منتخب بحق أو تزوير ، وهل أوجد لنا في عمان او المدن حدائق معلقة أم بذل جهدا" يستحق عليه البقاء في منصبه إلى الأبد ؟ .

من حقنا أن نعرف لماذا اقترض رئيس الوزراء الأسبق عبدالله النسور ستة مليارات وأين ذهبت؟ لماذا رفع رئيس الوزراء الأسبق هاني الملقي رسوم جوازات السفر مع أن الجواز ما هو إلا وريقات وذرات من الحبر ؟ ولماذا اقترض رئيس الوزراء السابق عمر الرزاز خمسة مليارات وكيف صرفت ؟ لماذا عدل رئيس الوزراء الأسبق نادر الذهبي قانون التقاعد فصار تقاعد الرئيس سبعة آلاف متقاعد الوزير أربعة آلاف ؟ وكيف شمل هذا التعديل الوزراء الذين غادروا حكومته قبل تعديل القانون!! كيف تم تجاوز عدم رجعية القوانين ؟! ولماذا ارتفعت أسعار التأمين والحديد في ظل رئيس له علاقة بهذين القطاعين!! لماذا جاء فلان رئيسا" للوزراء ولماذا غادر ؟ لا ندري حيث ننشغل بمن سيأتي !! ولا نقيّم عمل السابق وأفعال المغادر الذي أقسم على كتاب الله أن يخدم الأمة !! فهل خدم الأمة أم " خوزق " الأمة ؟ من حقنا أن نعرف ؟ ومن حق المسؤول أن يتم إنصافه فلا تطبيل للقادم ولا لعن للمغادر . من حقنا معرفة إبداع رؤساء الجامعات وما الذي قدموه أو أفسدوه في جامعاتنا .

الحل هو إيجاد مؤسسة علمية سياسية شعبية لا سلطة للحكومة عليها لتقول كلمة الفصل في التقييم . ولحين قيام هذه المؤسسة فإن الأحزاب التي تأخذ دعما" من جيب الشعب مطالبة بالقيام بهذه المهمة في تقرير شامل يلتزم الإعلام الرسمي ببثه ليعلم الجميع ما الذي حصل . واذا لم تقم الأحزاب بذلك فلتقم بذلك الجامعات مجتمعة عبر عمليات البحث العلمي.

هل تفعلها دولتنا ؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :