facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مئوية الإنجاز، رسالة أمة في وطن 1/7


د. حازم قشوع
09-01-2021 12:12 AM

بعد مسيرة استمرت مئة عام من العمل والجهد والعطاء والتضحية تحولت فيها المسيرة الى سيرة نجاح بعد اجتيازها تحديات كثيرة كانت قد اعترتها في فترة التاسيس وصعاب عميقة جاءت مع فترة التشييد واخرى جاءت بمرحلة البناء والتعزيز.، حيث تنوعت فيها التحديات بين قلة الموارد وضعف الامكانات اضافة الى تاثير ارهاصات الجغرافيا السياسية،

وفي كل فترة من هذه المحطات، كانت الدولة الاردنية تحول كل منعطف عميقا كان ام سطحيا الى منطلق قويم سياسي او تنموي، بما يجعلة يعود بالفائد على المجتمع الأردني إما من مغبة ردع مفسدة او من واقع جلب منفعة وهو ما جعل من الدولة الاردنية تزداد مناعتها ويزداد المجتمع الاردني معها منعة ومناعة جراء حركة التحديات التي لازم مسيرتها والتي اعتادت عليها الدولة الاردنية وقيادها وحتى على طبيعة الاهتزازت التي اسس بنيان الدولة عليها.

وبعد مئة عام من ولادة الدولة وقرن على مسيرة البناء والنهضة ها هي الاردن شكلت نموذجا حقيقيا للانجاز والمكان الاكثر امنا وامانا، كما غدا المجتمع الاردني يشكل مجتمع المعرفة المعروف بتماسكة المبدئي وثباتة القيمي ونموذجة المدني بالطابع والمضمون، ومازالت الدولة بكل مكوناتها ومؤسساتها والمجتمع بكل فئاته يعملون لرفعة الاردن ورسالته من اجل صون مقدرات الامة وصيانة رسالتها في صيانة الانسان واعمار الارض.

ولان الاردن تم بناء اركانه وتشييد اعمدة وارساء بنيانه من على اسس فكرية تنويرية، وقواعد قومية عروبية، ومبادىء ثقافية انسانية، ومنطلقات قيمية حضارية، سبق نظامه السياسي فيها الجغرافيا السياسية في التكوين، فلقد جاء المجتمع الاردني منسجما مع هذه التنشئة بالشكل والمضمون، في تركيبته الاجتماعية التي جعلت من المجتمعات العربية والإسلامية لهم امتداد تمثيل في المجتمع الأردني، وهذا ما يعد من الركائز الاساسية التي يتكئ المجتمع الاردني في بناء تشكيلات المجتمعية التي تتمثل ضمن هويات فرعية مجتمعية اخذت تكون الدور وترسم المكانة وهذا ايضا ما يبرز بوضوح من خلال التشكيلة البرلمانة ونمطية تشكيل حكوماته المتعاقبة في عهد التاسيس والاستقلال وحتى البناء والتعزيز، فالاردن مثل وطن الامة والامة تمثلت فيه.

ولان لكل مرحلة من هذه المراحل عنوانا عريضا لكنه يحمل مضامين متنوعة ومتشعبة فان العمل على تسليط الضوء كل مرحلة من هذه المراحل لا يكون بمنأى عن البيئة المحيطة وظروف تكوينها، فان الظروف الموضوعية دائما ما كانت تشكل بيئة القرار وظروف اسقاطاته على حساب العوامل الموضوعية التي غالبا ما تكون بالمجتمعات النامية مستجيبة للفعل وليس صانعة لمقرارته لا سيما وان تاثير الظروف الموضوعية غالبا ما كانت تؤثر على بيت القرار وتقوم بتحويل مسارات اتجاهاته التنموية او السياسية.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :