facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تركة العواملة


د.حنين عبيدات
05-02-2021 03:21 PM

توفي عدنان العواملة و قد ترك وراءه ورثة فنية ذات قيمة ثقافية عميقة و سياسية هامة ، فقد أنشأ المركز العربي للإنتاج الإعلامي عام 1983 ، وحصل على جائزة الإيمي العالمية تكريما له على مسلسل الإجتياح وأول من يحصل على هذه الجائزة في الشرق الأوسط.

انطلق العواملة عربيا لإنتاج و إخراج عدة أعمال من المسلسلات الثقافية و السياسية و الإجتماعية إلى الأفلام الوثائقية و أفلام الأطفال، صنع الكثير من النجوم العرب و سلط الضوء على الكثير من المكونات العربية الإجتماعية و الثقافية و الأحداث و القضايا السياسية، والتي ترسخت في أذهان العرب كواقع عربي أبدع المنتج و الممثل و المخرج في تقديمها للجمهور العربي.

لم يكن العواملة تجاريا في عرضه و أعماله و لم يكن هينا في إخراج منتج فني هام و راقي ترك بصمة في الدراما العربية و الأردنية، فمعظم الممثلين و الكتاب العرب الهامين قد شاركوه أعماله، فكان ذكيا بالاختيار و له بعد نظر في طرح القيمة الفنية و آثارها و نتائجها في الحاضر و المستقبل.

ترك العواملة وراءه ما ستشهد عليه الأجيال المتعاقبة من إبداع فني ثقافي و سياسي هام ، و سيبقى متكرر الذكر و المشاهدة ليكون مرجعا ثقافيا و سياسيا و اجتماعيا هاما على اختلاف وجهات النظر.

فمن ينسى المسلسل البدوي الشهير "نمر بن عدوان" الذي قدم موروثا أردنيا محترما بالقصة و العرض و تقبله المشاهد العربي بقوة لصدق التفاصيل و سلاسة عرضها و عمقها.

ومسلسل الإجتياح السياسي الإجتماعي و الذي عرض فيه معاناة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية و جنين عام 2002 والذي حصل على جائزة الإيمي العالمية عن فئة المسلسلات الطويلة.

ومسلسل "الطريق إلى كابول" والذي عرض التجربة الأفغانية تاريخيا و سياسيا و اجتماعيا و علاقة العرب و الإسلام فيها .

عدنان العواملة سيبقى اسمك في قلوبنا و عقولنا ما حيينا، فلا ننسى من يحاول في النهضة الفكرية و ينجز و يبدع.

سلاما على روحك سلاما.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :