facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فى رحيل عبدالهادي .. الرجل الانسان


د. حازم قشوع
10-02-2021 09:52 AM

لم يكن عبد الهادي المجالي شخصية سياسية عابرة في سماء العمل العام الاردني كما تكن سيرته بمقرونة بمنصب امني رفيع تولاه او مركز استلمه فى الحياة العامة، بل كان رحمه الله قائدا ميدانيا عز نظيره، ومبارزا سياسيا يحمل مكانة وطنية واقليمية ودولية، وشخصية سياسية تمتلك الرؤية وكاريزما العمل لذا فلقد شكل رحمه الله قيمة مضافة للعمل العام تضيف اليه ولا يضاف عليها وتحمل ابو سهل مشاهد عديدة وفي مراحل عديدة فلقد كان رحمه الله الدرع السياسي الواقي والرادع الامني المهيب وحامل البيرق الدبلوماسي الشعبي والرسمي.

ولقد زامالت ابو سهل حزبيا وبرلمانيا وكان نعم القائد الذي يحمل فكرا وطنيا نيرا ونهجا سياسيا قويما يقوم على الموضوعية بالطرح والعقلانية بالتصور والريادية في العمل فلقد كان رحمه الله يعمل من اجل الاردن باخلاص ومن اجل قضاياها بتفان فشكل رافعة برلمانية وحزبية للاردن ونهجه وللنظام السياسي ومكانته الذى كان يعمل لاجله بكل ولاء صادق بممزوج بحسن تقدير.

فلقد كان يؤمن ابو سهل بالحياة الديموقراطية البرلمانية والحزبية وكان من الرجالات الاوائل الذين قدموا نموذج رائد للعمل البرلماني وللعمل الحزبي وكان دائم الحديث عن اهمية تمكين الهوية الجامعة في تعظيم قيم المواطنة وتعزيز الروح الوطنية على حساب كل الهويات الفرعية من اجل النهوض بالنموذج الاردني من على ارضية برلمانية وحزبية يتم تشكيل الحكومات من رحمها وعلى اساسها لذا كان اول من نادى بتأصيل الدستورية وشكل حزب حمله ولم يحمله من اجل تعزيزها بدعم ومباركة من الراحل الخالد ذكره الحسين رحمه الله.

حمل عبدالهادي المجالي لقب باشا وقدم اصحاب معالي على نفسه فكان رجل دولة قبل ان ينالها، كيف لا ولقد جمع رحمه الله معادلة لم يجمعها احدا قبله من رجالات الاردن عندما جمع فى معادلة واحدة الرجل العسكري والامني والسياسي والدبلوماسي والحزبي والبرلماني فى معادلة فكرية واحدة شكلت كاريزما الباشا عبدالهادي ودوائر تاثيره التي ميزته شعبيا وامتاز بها رسميا فلقد كان رحمه الله من افضل الشخصيات البرلمانية العربية والدولية وكان البرلمان فى عهده صاحب الكعب الاعلى بين مؤسسات بيت القرار حتى انه نال الولاية الدستورية الكاملة عندما شكل حالة برلمانية عز نظيرها على المستوى العربي والدولي.

واننا واذ نعدد مناقب المنهدس عبد الهادي المجالي بيوم رحيله فاننا ندعوا للانسان الرجل بالرحمة وان ينزله في عليين مع الصديقين والصالحين، فلقد عمل من اجل اعمار الارض واصلاح الانسانية فكان نعم المهندس الانسان، القريب من الناس الحامل لهمومهم فعدما اتصلت به اثناء مرضه اخذ اخيه ابو نادر يدمع ويقول منذ زمن لم اسمع ابو سهل يضحك فاجاب حسين الصعوب وقال انها العشرة بين العشيرة الواحدة فلقد نتباين لكن من اجل اعلاء الاردن ونظامه، عليك الرحمة يا ابو سهل، والفاتحة على روحك.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :