facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قرر الأردن .. هزيمة الوباء


د. حازم قشوع
12-03-2021 12:10 AM

لن تستطيع الحكومة وحدها مهما قدمت من سياسات او نفذت من اجراءات هزيمة الوباء وحدها، فان حوصلة الوباء ليس فعلا حكوميا فقط بل مسؤولية شعبية صرفة يتحملها الشعب الاردنى بتعاضده ومشاركته مع الحكومة من اجل تنفيذه كل اجراءات السلامة العامة، الوقائية منها والاحترازية بواقع التزام ثابت ويقين صادق ان الاردن حكومة وشعبا قادر على هزيمة هذا الوباء الفتاك كما هزموا الارهاب من قبل .

فالاردنيون مطالبون اكثر من أي وقت مضى على تنفيذ كل الاجراءات التى يتضمنها البرنامج الحكومي الصحي بكل التزام وبمشاركة طوعية تخدم الجهود الرامية لحوصلة هذا الوباء والحد من تنامي تاثيره الذي بات يهدد السلم الاهلى والامن المعيشي وعمق تاثيره بات يهدد الامن الاقتصادي بطريقة مباشرة، وهذا بحاجة الى يقظة وانتباه من قبل الجميع فلقد أخذ الوباء يكون فى كل مكان ويعيش علينا ويحيا فينا، فان لم نردعه ونجفف جيوبه ومنابعه وحواضنه بالروادع الصحية الوقائية والاحترازية، فان الوباء سيبقى يعتاش علينا ويشكل هاجسا يؤرق من حركتنا الاعتيادية كما سيبقى يشكل ايضا مانعا يحول بيننا وبين العودة الى طبيعة الحياة.

فان تزايد اعداد الاصابات بات يستدعي وقف كل اشكال اللامبالة باجراءات السلامة الصحية والالتزام التام بكل برنامج العمل الوقائي ووقف حالة الاستخفاف بأوزار نقل هذا الوباء وذلك بارتداء الكمامة ووقف كل اشكال التجمعات العامة والتخفيف ما امكن من اللقاءات الاجتماعية فان الامر بحاجة الى استدراك قبل الوقوع في مستنقع تفشي الوباء الى حد عدم السيطرة عليه وعلى حركة اتجاهه ودرجة عمق تاثيره. في ظل اعادة تشكيل هذا الوباء لسرعة انتشاره وطريقة العدوى ونوع الاصابة التي يتعرض لها مريض هذا الفايروس الذي مازال يتشكل بين كوفيد 19, ذي المنشأ الصيني وكوفيد 20 ذي المنشأ البريطاني وكوفيد 21 ذي المنشأ البرازيلي الذى يعتبر الاكثر فتكا والاسرع انتشارا من سابقيه.

لقد قدمت الحكومة كل جهد محمود للحد من تفشي هذا الوباء الا ان محاولات الحكومة لحوصلة هذا الوباء جابهتها تحديات مثلتها الاستجابة الشعبية المتواضعة، اضافة الى تاخير وصول المطاعيم الوقائية وكذلك سرعة تحول هذا الفايروس لاشكال متغيرة جعل من البحوث العلمية غير قادرة على اللحاق به و مجاراته، وهذا ما بحاجة الى اعادة تاهيل برنامج العمل المركزي الوقائي، وكما يتطلبه العمل الى وضع خطة عمل توائم بين المقتضيات الصحية والتطلعات المعيشية، فان تخفيف من حركة العموم قد تكون مفيدة وذلك العمل على تشغيل البعض منهم اون لاين سيحقق غاية مهمة يمثلها برنامج التحول فى التشغيل فى ظل كورونا فى قطاعات التعليم عن بعد والتشغيل عن بعد والاستطباب عن بعد وكيفية تقديم الخدمات وتفرعاتها المختلفة وهو برنامج تشغيل يجيب على اسئلة الكثير من الشباب المتعطلين هذا اضافة لاهمية وجود برنامج متمم لاعادة تموضع الموظفين واعادة توظيفهم ضمن جملة ادارية جديدة تستجيب للمناخات السائدة في كل القطاعات المختلفة، فان الامر بات يستدعي ذلك.

وهذا ما بحاجة الى برنامج عمل جديد ياخذ هذه الظروف الوبائية باعتبارها مسلمة واقعية ويتعامل معها على هذا الاساس ولا يفكر بالمشكلة وكيف نشأت بل يفكر بالحل وكيفية التعاطي معه، وهو برنامج عمل كان من المفترض ان تحمله وزارة العمل، فان التعاطي مع هذه الظروف باعتبارها تحديا يمكن تجاوزه يخلق حالة ابداع وابتكار واكتشافات جديدة تتعاطى مع ما يحدث بنظرة ايجابية وليست سوداوية.

فان المعاناة يولد معها دائما تحد واصرار وجيل يتحمل المسؤولية، فلنطلق العنان لهذا الجيل ليفكر عن مرحلته فهو اقدر على حالها فان البيئة هى بيئته وهو ادرى بحل المشكلة او التعاطي معها بطريقة افضل، وهذا يمكن اذا تم اطلاق تيليثون يسلط الضوء على الجانب التوعوي ويحث على المساهمة للقضاء على مناخات الوباء ولنسمح بالمشاركة الشعبية لادارة الازمة، فان الحكومة مازالت تتعامل مع الملف بطريقة ضابطة وليست مشاركة فلا يمكن ان تبقى الحكومة تدير هذا الملف بمنأى عن المشاركة الشعبية فان المساهمة الشعبية باتت واجبة، فدعونا نطلق مبادرة، قرر الاردن، هزيمة الوباء.
(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :