facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هنا وادي البطم .. عاش الملك


د. طلال الزبن بني صخر
25-05-2021 08:47 PM

اصبح عليك ياجلالة الملك تحية استقلال أردنية تعشعشت في صباحات الوطن ونسمات الصحراء العذبة ودخان النار ورائحة القهوة.
من بين شقوق الأرض خرجنا ونفضنا عنا غبار الأيام ، لقد ولدنا من أمنا الصحراء التي علمتنا برغم قسوتها أننا رجال منذ الصغر ، لم نعش تلك الطفولة المنعمة ولم نمارس اداوارها بل ولدنا رجال مكتملي الخشونة فدخلنا مدارس العز الذي تربى عليها الأردنيين من الآباء والأجداد الذين جعلوا الوطن في عيونهم وقلوبهم وأرخصوا له المال والروح والدم ، وعلمونا أن نكون مشروع شهداء على ترابه وأن هذه غاية التضحية لوطن أحببناه وعشقناه .

ياجلالة الملك نحن نرى في جبينك ذلك الإباء وتلك النظرة الأردنية الهاشمية الثاقبة وعقدنا عليك الأمل بعد الله لمستقبل مشرق وواعد ومئوية جديدة وبقاء الأردن بإذن الله واحة أمن واستقرار وبلاد كل من ضاقت عليه الوسيعة ونحن لك في سرمد الظلمات نوراً وفي غياهب التشكيك بصيرة، نمضي معك وسوف نبقى على القسم العظيم الذي تخر له الجباه بأنّنا ( سنخلص للمليك وللبلاد مدى الحياة ).

ياجلالة الملك نحن كما عهدتنا نحمل همك ونحمل هم الوطن ونشق عواصف الحقد على هذا الوطن بسيوفنا نحن وبعيدا عن تسيس المسيسين والأجندات نحن وطنيون بالفطرة لانجامل ولا نهاون على حساب الوطن لأن الأردن مزروع فينا قبل أن نزرع فيه ليس لنا وطن بديل ولن يكون، وإننا نحمل معك ثقل المسؤولية ولن يتركك شعبك وحيدا ففي كل اردني هناك عبدالله وفي كل ذرة تراب من هذا الوطن هناك اردني يذود عن هذا الحمى بدمه وروحه جباهنا مرفوعة لا تركع إلا لله.

سنبقى جندك الأوفياء وأن الأردن ليس خط أحمر فحسب وإنما نار تحرق كل من يحاول المساس به وأننا على العهد باقون وسنبقى عليه صامدون كجبال رم والشراة وسنكسر كل المعاول التي تحاول أن تحفر في أساساتنا في سوداء النفوس وظلمة الضمير الأسود.
نعم للملك..... عاش الملك.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :