facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحل فى العقبه الكبرى 1/2


د. حازم قشوع
07-06-2021 10:15 AM

العقبة هي افضل مدينة اردنية تمتلك بنية تحية ومساحات ومواد طبيعية وكما يمكنها العمل بالطاقة الشمسية لتوليد كهرباء وتحلية مياه ولقد تم نشأتها بموجب مخططات شمولية وهي ايضا اكبر مدينة اردنية تمتلك قطاعات استثمارية انتاجية متنوعة والعقبة هي المدينة الوحيدة التي تقع على البحر وفيها المنفذ البحري الوحيد وتحوى على منافذ برية متعددية واصلة وقريبة على العديد من الدول المجاورة هذا اضافة الى احتواها لمطار دولي قادر ليكون مركز مهم للحركة السياحية البينية وكما تحتوى العقبة ايضا على فنادق عديدة وبحجم استثمارات يقدر بالمليارات وكما ايضا على منشآت ترويحية متممة واماكن سياحية مجاورة يمكن ربطها بسهولة ويسر لاحداث المثلث الذهبي الواصل بينها وبين وادي رم والبتراء في قطار كهربائي خفيف وهذا ما يمكنه جعل العقبة تكون وجهة سياحية مميزة في الاماكن والأسعار وحتى في التسوق فتكون بذلك قد نالك (سياحية ترويحية وسياحية تسويقية وسياحة اثرية ومكانية وسياحة علاجية) في آن واحد هذا اذا ما تم تعزيز رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني حيال (العقبة الكبرى) وذلك بالعمل على ترسيم منطقة المثلث الذهبي ليشمل وادي رم والبتراء) في داخل العقبة الكبرى لما تحتويه من مقومات اذا ما احسن استثمارها واحسن كيفية تسويقها على النطاق الاقليمي والدولي.

فالعقبة الكبرى وان كانت تحتوي على كل المقومات التي تأهلها لتكون عاصمة اقليمية سياحية مع وادي رم والبتراء الا انها مازالت بحاجة الى اعادة ترسيم فى حدودها واعادة صياغة لانظمتها وقوانينها التي من المفترض ان تكون في هذه المرحلة منطقة (بلا جمارك بلا ضرائب بلا  رسوم) لحيثيات عديدة يجب علاجها وتجاوز تحدياتها واشكالاتها تقوم على ما يلي:

اولا، لم تشكل العقبة الى يومنا هذا نقطة جذب سياحية منافسة اقليميا كما ينبغي لذا بقيت شرم الشيخ وايلات وحتى تركيا تأخذ دورها بسسب غلاء الأسعار والمناخ المجتمعي السائد.

ثانيا، توقف انسياب الاستثمارات في العقبة بسبب التسهيلات التى تقدمها منافساتها في الاقليم.

ثالثا، لم تستطع العقبة جذب مزيذ من السكان عليها وبقي حجم السكان فيها لا يزيد عن 150 الفا وهذا لا ينسجم مع حجم الاستثمارات الكبير فيها.

رابعا، لم تستطع العقبة ان تشكل مركزا منافسا للسياحة التسويقية او العلاجية والترويحية بسبب النظم الجمركية السائدة.

خامسا، ما زال التوسع العمراني فيها في المستويات الدنيا مقارنة مع المدن المجاورة في ايلات وشرم الشيخ.

سادسا، على الرغم من اعتماد اقتصادنا على اقتصاد الخدمات الذي تمتلك مقوماته العقبة والبنية التحية اللازمة الا انها لم تستطع  تقديم بنيه تحية تحاكي التطلع والطموح عن طريق استيعاب الطاقات والموارد البشرية المؤهلة.

وهي المعطيات التي من المفترض توخيها عند العمل على وضع استراتيجية عمل للمرحلة ما بعد كورونا وتداعياتها، فان مشروع العقبة الكبرى الذي اقترحه هو مشروع ريادي سيكون داعما لحركة الاقتصاد والاستثمار ومن المهم أن يشكل عند بيت القرار المكانة التي تمكنه من احداث السمع الفارقة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :