facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حقيقة أزمة المياه


عبداللطيف الرشدان
25-11-2021 10:49 AM

كثير من التصريحات حذرت من أزمة مياه في الأردن وان الوضع المائي صعب للغاية في ظل شح مصادر المياه وشح الأمطار. حتى أصبح المواطن خائفا من أن يفيق يوما ولا يجد ماء يغسل به يديه او يروي ظمأه ويجري تكريس مقولة ان الأردن رابع أفقر دولة في المياه وان حصة الفرد 80 مترا مكعبا من الماء سنويا بينما حصة الفرد في الدول المتقدمة تصل إلى 500 مترا مكعبا. وعلى الصعيد العملي يعاني المواطن من شح المياه حيث تصله المياه في الأسبوع مرة واحدة لساعات قليلة وبشكل ضعيف ولا تصعد للخزانات العلوية فيضطر لشراء صهاريج المياه بكلفة عالية تصل إلى ما يدفعه عن دورة واحدة مدتها ثلاثة أشهر وبعض القرى لا تصلها المياه مرة واحدة كل شهرين.. الخ.

تصريحات وزير المياه الأسبق الدكتور منذر حدادين تنسف مقولة ان الأردن يعاني من نقص المياه حيث أفاد ان هناك مياه جوفية تكفى الأردن لأكثر من 500 عام. ومنها حوض الدبيسي وهي تغطي الوطن باكمله وتمتد إلى السعودية وفلسطين والعراق وسوريا وقد أكد الدكتور محمد الفرجات/خبير المياه صحة ما ذهب اليه الدكتور حدادين وأضاف ان هذه المياه مالحة إلى حد ما وتحتاج إلى شيء من المعالجة.

ان كلاما مثل هذا يصدر عن شخصية وطنية خبيرة في المياه يجب أن يؤخذ على محمل الجد وان نصل إلى معرفة الحقيقة وان يخرج علينا خبراء المياه ووزارة المياه بتوضيح مقنع يريح المواطن من هواجسه وخوفه ومعاناته من الحصول على الماء بكميات معقولة تلبي حاجته.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :