facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حركة احتلال وول ستريت


د. هايل ودعان الدعجة
03-12-2011 03:19 AM

حركة احتلال وول ستريت التي رفعت شعار (نحن ال99%) والتي استلهمت حراكها من ثورات الربيع العربي، انما تأتي ردا على الظلم الذي سببه النظام الاقتصادي الرأسمالي للمواطنين الاميركيين، واخذ يهدد حياتهم بالفقر والجوع في ظل الفوارق الطبقية المخيفة والتفاوت الاقتصادي الكبير في الثروة والدخل بينهم، حيث اتسعت الهوة بين فقراء اميركا واثريائها وبلغت معدلات قياسية. اذ يستأثر ا% من الاميركيين على ثروات البلاد وعوائد النمو الاقتصادي فيها على حساب ال99% الباقين، اتساقا مع طبيعة النظام الراسمالي الربوي والطبقي القائم على الجشع واستغلال الايدي العاملة ابشع استغلال وسوء توزيع الدخل والثروة والاحتكار بحثا عن الربح الفاحش، جاعلا من الحياة البشرية غابة يأكل القوي فيها الضعيف.

ففي تعليقه على احداث وول ستريت يقول المفكر الاميركي البارز نعوم تشومسكي، بان الاقتصاد الاميركي اتجه نحو هيمنة البعد المالي، واتسع نطاق المؤسسات المالية اتساعا كبيرا. حتى ان السياسيين الذين لجأوا الى هذه المؤسسات لدعم حملاتهم الانتخابية، عمدوا الى سن قوانين وتشريعات مالية مواتية لسوق وول ستريت، ما ادى الى تفاقم المشكلة واضعاف الاقتصاد برمته. وخلال ازمة الرهن العقاري التي شهدتها الولايات المتحدة، فقد هرعت الحكومة الاميركية الى انقاذ الشركات والبنوك الكبرى في وول ستريت، عبر عمليات انقاذ مالية حكومية، ولكنها لم تفعل شيئا لمساعدة الملايين من اصحاب المنازل الذين خسروا منازلهم بسبب انخفاض قيمتها، في اشارة الى تدخل الدولة وبصورة مناقضة ومخالفة للفلسفة التي تقوم عليها الراسمالية، والتي لا تجيز تدخل الدولة، الا في حالات معينة لردع الذين لا يحترمون قواعد اللعبة الاقتصادية. ولكننا هنا نرى تغيرا بهذا الدور وبما يخدم اصحاب رؤوس الاموال.

انها الرأسمالية التي انكشفت على حقيقتها بعد ان حجب صراعها مع الاشتراكية هذه الحقيقة، موهمة الجميع بانها النظام الاقتصادي الامثل القادر على اسعاد الشعوب وحل معضلاتها الاقتصادية، فاذا بها تكشر عن انيابها وتضع نفسها في خدمة اصحاب رؤوس الاموال لتبقى قامتهم الاقتصادية والمالية طويلة ومهيمنة على حياة الناس وارزاقهم.

إن هذا الانزلاق الاقتصادي المخيف الذي تشهده الولايات المتحدة ودول اوروبا الغربية كاليونان وايطاليا والبرتغال واسبانيا وحتى فرنسا وبريطانيا، هو المثال الصارخ على وحشية هذا النظام الذي اخذ يفتك بحياة الشعوب، ويجعل منها مجرد هياكل جسدية وافواه جائعة تركض وراء لقمة العيش، يعتريها الخوف والقلق على رزقها ومستقبلها دون ادنى شعور بالامن ولا بالامان. يرى المحلل السياسي الاميركي هارولد مايرسون، بان بنوك وول ستريت لم تساعد على الحفاظ على الاقتصاد المزدهر الذي كانت تتمتع به اميركا في يوم من الايام.. وبدلا من ذلك ازدادت سمنة بفضل القروض التي قدمتها للاميركيين في وقت توقفت فيه رواتبهم عن الازدياد، وازدادت سمنة بفضل التجارة في الاسهم والسندات والمشتقات المالية باموال الشركة الخاصة وليس باموال زبائنها، وذلك حتى تجني الارباح لنفسها.


(الدستور)




  • 1 نادر ابو بكر 03-12-2011 | 12:52 PM

    وول ستريت رمز من رموز الراسمالية يتهاوى ويعطي مثال على فشل الراسمالية وان الاقتصاد الاسلامي هو الحل

  • 2 نظريات 03-12-2011 | 12:59 PM

    نظريات او فلسفات لا تراعي الجوانب الانسانية كالراسمالية الماديةيجب ان تفشل لان وقودها الناس وصح القوي يوكل الضعيف


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :