facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثمن المقاطعة وعدم المشاركة


د. هايل ودعان الدعجة
28-06-2012 03:51 AM

بغض النظر عن الموقف من قانون الانتخاب الذي اقره مجلس النواب مؤخرا ، وما اذا كنا نتفق معه او نختلف ، فان الثابت هو اقراره من قبل ممثلي الشعب بوصفهم اصحاب الشرعية في التعاطي مع هذا القانون واخراجه الى حيز الوجود وبالشكل او المحتوى الذي يرونه مناسبا ، وذلك اتساقا مع الصلاحية التشريعية المنوطة بهم . أي ان النائب هو صاحب الكلمة الفصل في هكذا قوانين وتشريعات ناظمة للعلاقات المجتمعية بابعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها ؛ ما يعني ان هذا النائب هو المرجعية القانونية والشرعية التي يتم الرجوع اليها من اجل اقرار القوانين . ما يقودنا الى ادراك اهمية المشاركة في الانتخابات النيابية لتكون لنا مساهمات فعلية في عملية صناعة القرار ، ونضمن ترجمة اصواتنا ومطالبنا الى اجراءات على ارض الواقع ، بدلا من تقمص ادوار سلبية وهامشية من خلال مقاطعة الانتخابات والاكتفاء بالمعارضة لمجرد المعارضة . بينما غيرنا اختار المشاركة والتفاعل مع الاحداث ليترك بصماته عليها ، بحيث يصبح عنصرا فاعلا في العملية السياسية والمنظومة المجتمعية ككل . اما ان نبقى نتجاهل هذه الحقيقة ونراهن على الاصوات والشعارات التي نرفعها في المسيرات في تحقيق مطالبنا ، دون ان نأخذ باعتبارنا وجود طرق واجراءات قانونية ودستورية يجب اتباعها من اجل تحقيق هذه المطالب ، معنى ذلك اننا ننسف التقاليد البرلمانية والمفاهيم الديمقراطية التي نعول عليها في اقامة مشروعنا الاصلاحي .. وكيف لنا ان نقيم هذا المشروع اصلا اذا كنا لا نؤمن بالحوار ولا نشارك في العملية السياسية عبر صناديق الاقتراع ، وبنفس الوقت نريد قوانين ناظمة للعمل السياسي على قياساتنا ومواصفاتنا في تجاهل واضح لرغبات الاخرين وتطلعاتهم وارائهم ولنتائج الانتخابات وارادة الناس في اختيار من يمثلهم في البرلمان .
يجب ان ندرك جيدا ان التغيير له قواعده واصوله ، وانه لا يحدث الا من خلال ادوات واليات ديمقراطية متعارف عليها بما هي انتخابات وبرلمانات ومشاركة في عملة صنع القرار واحترام لثقافة الحوار ، لضمان تكريس التعددية والديمقراطية والاصلاح وسيادة القانون في حياتنا السياسية . ففي مقابلته مع صحيفة الحياة اللندنية الاسبوع الماضي ، اكد جلالة الملك عبد الله الثاني .. على ان هناك حراك يشهده الشارع ، وهذا الحراك له مطالب ، وهذه المطالب لن تتحقق برفع الشعارات فقط ، بل يتم تحقيقها عبر المشاركة الفعلية والانخراط الحقيقي في عملية الاصلاح السياسي ، وهذا هو هدف الاصلاح برمته وهو تمكين كل مواطن من المشاركة في صنع القرار وبناء المستقبل .
اما اذا بقينا نراهن على الحراك وتنظيم المسيرات ورفع الشعارات دون ان نكون اطرافا في العملية السياسية ، معنى ذلك اننا لا نريد ديمقراطية ولا اصلاح ، بل نسعى الى لفت الانظار واثارة الفوضى وتقمص ادوارا سياسية ليست من حقنا ، بل هي من حق اناس ارتضوا بالمشاركة السياسية طريقا شرعيا للاسهام في مسيرة الاصلاح . وما اقرار قانون الانتخاب من قبل مجلس النواب وبالصيغة التي اقر بها ، رغم معارضته من قبل البعض الذي فضل ركوب موجة المسيرات والمعارضة ، الا الدليل على ان المحطة النيابية هي احدى المحطات الدستورية الهامة التي يجب ان تمر بها القوانين والتشريعات . الامر الذي يقتضي من الجميع ادراك اهمية المشاركة في الانتخابات النيابية او غيرها من اجل اختيار ممثليه في دوائر صنع القرار ممن توكل اليهم مهمة وضع السياسات واتخاذ القرارات واقرار التشريعات الناظمة للعمل السياسي والمجتمعي في الدولة . وهنا فقط يمكننا احداث التغييرات والاصلاحات المنشودة التي تتوافق مع رؤانا وافكارنا وطروحاتنا . وغير ذلك فاننا نعيق المسيرة الاصلاحية ونعطل المشروع الديمقراطي الذي نسعى الى اقامته وتطبيقيه .




  • 1 نادر الكسواني 28-06-2012 | 03:58 AM

    باختصار رغم عدم قناعتنا بمجلس النواب الحالي الا انه اقر قانون الانتخاب حسب صلاحيته التشريعية هذا يعني المشاركة بالانتخابات واختيار ناس اهل للمسؤولية بدل من المقاطعة اوافق الكاتب الراي مقال منطقي

  • 2 يا ناس 28-06-2012 | 04:00 AM

    يا ناس الشغلة ما بدها مقاطعة انتخابات حتى ما ننطي الفرصة لنواب بسيطين يصلوا للمجلس ويتحكموا بحياتنا بالقوانين الي بقروها

  • 3 مقاطع 28-06-2012 | 05:25 AM

    طيب شو بدك منا الآن مش رح نشارك شو بدك تعمل يعني طير كيف بغض النظر عن القانون ومجلس مزور صاحب الشرعية

  • 4 انا مقاطع 28-06-2012 | 09:43 AM

    اهلين مجلس 111

  • 5 lsgl 28-06-2012 | 01:44 PM

    هل تعتقد ان النواب عندهم ارادة حرة لاخراج قانون مثل هذا القانون المهترىء

  • 6 متابع للدكتور 28-06-2012 | 02:25 PM


    يمكن وقتها سيتم النظر في أن الصوت الواحد كان عيباً في القانون.

  • 7 مجلس النواب ليس ممثلا للشعب 28-06-2012 | 02:25 PM

    بكل اسف يا دكتور فان مجلس النواب ليس ممثلا للشعب
    ان كنت تعتبر ان .........و امثاله يمثل الشعب فهذه طامة عظيمة .
    مجلس مزور و نواب مزورين الا من رحم ربي

  • 8 رياض 28-06-2012 | 04:20 PM

    ما بني على باطل فهو باطل والكل يعرف ان المجلس لا يملك ارادته وانما الارداة بيد من زور الانتخابات وعينهم المجلس باطل

  • 9 كوكو 28-06-2012 | 04:30 PM

    ممكن اعرف انو في ...

  • 10 نادر الكسواني 28-06-2012 | 05:08 PM

    مع احترامي لجميع التعليقات كلام الدكتور واضح النائب مخول حسب الدستور باقرار القوانين سواءا جاء عن طريق التزوير او بالنزاهة والمقال بحث على الانتخاب والمشاركة حتى لا تبقى القوانين تقر من نواب غير مؤهلين. فالنائب صوته مسموع وله كلمة والحراك والمسيرات ترفع الصوت والشعارات على الفاضي . لنقرأ ونفهم ثم نعلق

  • 11 حراث 28-06-2012 | 05:27 PM

    شو رأي الدكتور؟؟؟الملك يطلب تعديل قانون الانتخاب؟

  • 12 ممكن نعرف رأي الزميل 28-06-2012 | 05:53 PM

    الملك يوجه بتعديل قانون الانتخاب بدورة استثنائية

  • 13 مراقب صاحي 29-06-2012 | 02:33 AM

    صفعة لكل ما قام بتسويق القانون ...

  • 14 ممكن تحترم عقولنا شوي 30-06-2012 | 06:17 PM

    الا الدليل على ان المحطة النيابية هي احدى المحطات الدستورية الهامة التي يجب ان تمر بها القوانين والتشريعات . الامر الذي يقتضي من الجميع ادراك اهمية المشاركة في الانتخابات النيابية

  • 15 كسواني 30-06-2012 | 06:22 PM

    تحليل جميل

  • 16 هيلدا الى نادر الكسواني 01-07-2012 | 02:48 PM

    ارحمنا يا رجل من موافقتك على كل ما يكتب الكاتب ارحمنا باللة عليك اذا انت موافق خلاص بلاش تعلق اذا ما كان عندك شيء يثري الموضوع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :