facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تكريم المحال الى التقاعد لا اهانته !


د. هايل ودعان الدعجة
09-07-2012 04:19 AM

تجسد احالة الموظف الى التقاعد محطة وظيفية طبيعية لا بد للموظف ان ينهي مشواره الوظيفي بها . فكل موظف يعين بوظيفة يعرف سلفا بانه لا بد ان يأتي اليوم الذي يحال به الى التقاعد ، وهذه هي سنة الحياة الوظيفية , والوصول الى هذه المحطة في الغالب يستغرق خدمة زمنية ليست بالقصيرة يعطي فيها الموظف من وقته وعمره وجهده الشيء الكثير . ويفترض بالشخص الذي يصل الى هذه المحطة الاجبارية بعد هذا المشوار المجهد والشاق والطويل ان يكون موضع تقدير واحترام وتكريم من قبل المسؤولين في المؤسسات الوظيفية التي يعمل بها. وبما ان الحديث سينصب على موظف القطاع العام الذي يعمل في مراكز وظيفية عليا ومتقدمة مع الاحترام لبقية الموظفين ، فمن المفترض ان يتم تكريمه من قبل الدولة باجهزتها الرسمية المختلفة خاصة الحكومة . وان يتمثل اقل انواع التكريم في الطريقة التي يتم ابلاغه بها باحالته الى التقاعد ، بحيث تكون طريقة محترمة وانسانية تراعي سنوات خدمته الطويلة التي قضاها في خدمة الوطن. كأن يتم استدعاء الشخص الذي سيحال الى التقاعد الى مكتب المسؤول ، ليبلغه بالقرار وسط عبارات من الثناء والشكر والمديح على ما قدمه خلال مشواره الوظيفي ، وان يقترن ذلك بتنظيم حفل وداع اعترافا وتثمينا لدوره في خدمة وطنه . لا ان نتركه يعلم بقرار الاحالة بطريقة مهينة وغير لائقة ، كأن يعلم به عن طريق زميله او سائقه او احد افراد اسرته او احد معارفه او اقاربه او عن طريق الصحافة والمواقع الاخبارية او وهو في طريقه الى عمله ويكون اخر من يعلم او ان يتم اتخاذ القرار وهو في الخارج في مهمة رسمية . وان كنا نتطلع الى وجود ألية وظيفية معينة يتحدد على اساسها مسار الموظف الوظيفي بحيث يكون على علم مسبق بتاريخ احالته الى التقاعد ، بعيدا عن المزاجية والمحسوبية . او ان يكون ضحية اجندات خاصة وعملية انتقام وتصفية حسابات شخصية من قبل مسؤول غير مؤهل وغير كفوء قادته الصدفة والحسابات الخاطئة الى المنصب، هذا ان لم يكن من المسؤولين الذين تدور حولهم شبهات فساد .

اسوق هذا الكلام واحذر منه ومن عواقبه على خلفية جلسة نقاش على هامش احدى المناسبات الاجتماعية ، ضمت شخصيات قيادية وطنية احيلت الى التقاعد وتتمتع بسيرة وظيفية مشرفة . وقد كان العتب والغضب والكلام القاسي يجسد القاسم المشترك بين اطراف الحديث من هذه الشخصيات ، جراء الطريقة ( المهينة وغير المحترمة ) التي احيلوا بها الى التقاعد ومن قبل اشخاص مسؤولين قدموا مصالحهم الشخصية على مصالح الوطن ، عندما وظفوا جلوسهم الطارىء على كراسي المسؤولية في تصفية حساباتهم الشخصية . فكان الثمن ان خسر الوطن هذه الكفاءات القيادية من ابنائه الاوفياء المخلصين لحسابات خاصة . واكثر ما لفت انتباهي في جلسة النقاش ، كترجمة وتعبير عن حالة الغضب التي انتابت بعض هذه الشخصيات بفعل الطريقة التي احيلوا بها الى التقاعد ، اعلان البعض وبصراحة بانه يشعر بالندم على السنوات التي قضاها في الوظيفة العامة. ولا اريد ان اذهب بتفاصيل المشهد الى ابعد من ذلك .

مؤكدا على اهمية ان نحترم هذا البعض وسجله الوظيفي المشرف من خلال اخراج عملية التقاعد بطريقة محترمة ولائقة تليق به وبكل لحظة وظيفية قضاها في موقعه الوظيفي وكرسها في سبيل خدمة وطنه ، بحيث تقوم على اسس وظيفية علمية ( ووطنية ) نراعي بها البعد الانساني والوطني في مسيرة هذا البعض الوظيفية ، حتى لا نخسره وندفع به للانضمام الى صفوف الحاقدين الجاحدين من اصحاب الافكار السوداوية والاجندة المغرضة والهدامة الذين لا يريدون الخير لوطننا ويسعون الى تشويه صورته الجميلة وتاريخه المشرق .




  • 1 لطفي زهدي الرفاعي/ السعودية جامعة الا 09-07-2012 | 12:04 PM

    سعادة الدكتور ...تتحفنا بين الفينة والاخرى بافكارك،،،نتابع ما تكتب ونحن في بلاد اخرى غير الوطن الذي لة الفضل علينا بعد اللة ،،طيور مهاجرة...تجد ان حياتها هنا وقلبها في الوطن ....لقد حركت المشاعر ..ووضعت يدك على الجرح ومن ليدك غيرة البسلم طاب صباح سعادتكم وصباح اردن الشموخ والرجولة.

  • 2 صحيح 09-07-2012 | 12:04 PM

    كبير يا دكتور ومقال بدل على غيرتك على الشخصيات الوطنية الي قدمت للبلد ولازم نحترمها ونقدرها حتى لما تتقاعد

  • 3 نادر الكسواني 09-07-2012 | 12:07 PM

    ونقولها بصراحة اكثر حتى ما نخسره ونحوله لحاقد وينضم للطابور الخامس من وراء تصرف مسؤول.. ما قدر خدمة من احيل على التقاعد

  • 4 اربداوي 09-07-2012 | 03:28 PM

    نتمنى على الحكومة أن يتم تكريم عطوفة الدكتور هيثم حجازي رئيس ديوان الخخدمة السابق الذي أحيل على التقاعد بطريقة تتنافى وأبسط القيم الاخلاقية بعد أن خدم في الدولة ربع قرن

  • 5 ابو راشد / كساب الدعجة 09-07-2012 | 08:19 PM

    مقال رائع رائع . . . نتمنا من الحكومة متابعة هذه المقالات الوطنية . . . لكي يبقاء جميع ابناء الوطن في خندق واحد لا ان ينضمو الى صفوف الحاقدين الجاحدين من اصحاب الافكار السوداوية والاجندة المغرضة والهدامة الذين لا يريدون الخير للوطن كم قال الدكتور يجب ان يبقا موظفي الدولة موضع تقدير واحترام وتكريم. . . تحياتي للدكتور

  • 6 madarmeh 09-07-2012 | 10:11 PM

    hello dear Zohdi ................ hello doc Hayel

  • 7 عاكف الحجات 10-07-2012 | 02:21 AM

    المرحوم الدكتور خالد الشقران مدير تربية بني كنانه احيل على التقاعد وهو يرقد في مستشفى الملك المؤسس وقد ارسلوا له السائق ليلا لكي يأخذوا منه مفتاح السيارة وعندما سئل السائق مالخبر قال له روحوك يادكتور اعطيني مفتاح السيارة للمدير الجديد (هذه هي كانت المكافأ’ له بعد خدمة مايزيد على الثلاثين عاما)

  • 8 عاكف الحجات 10-07-2012 | 02:29 AM

    احلت على التقاعد بعد خدمة 34 عاما ونيف وعلمت وانا ادخل لمديرية تربية بني كنانه باحالتي على التقاعد من احدى الموظفات حيث قالت لي مبروك التقاعد ليس هذا المهم واقسم لم اكرم بكلمة الله يعطيك العافية
    الا انني اشكر كافة الزملاء في مدرسة كفرسوم الاساسية للبنين مديرا ومعلمين على التكريم الذي اقاموه لي بمناسبة احالتي على التقاعد
    ولا شكرا لمديرية تربية بني كنانه (فمعذرة فهذه ليست من اخلاقي لكن في القلب غصة من كافة المسؤولين فيها ) علما انني كنت المتقاعد الوحيد من هذه المديرية التي لا اعتز بخدمتي فيها

  • 9 خالد العبادي/الاردن 10-07-2012 | 02:55 AM

    صح لسانك دكتور هايل..الاصل في التقاعد ان يكون يوم ولادة جديدة للشخص "للموظف "بغض النظر عن المستوى الوظيفي،لا أن يكون بداية المعاناة من انخفاض راتب التقاعد مع متطلبات الحياة المعيشية(كما يقال مت ..قاعد)، اضف الى ذلك يفضل بان يكون تاريخ التقاعد مبدئيا معروف لكل موظف عند التعيين..ويتم استثناء بعض الخبرات من التقاعد لفتره معينه او التمديد في ظروف استثنائية،كما يمكن الاستفادة من المتقاعدين كمحاضرين في الجامعات والدورات التعليميةوما الى ذلك. .وأن يبقى على تواصل مع دائرته واستشارته في بعض الامور لا ان يمنع من او يعتذر عن استقباله كما يحصل في بعض الدوائر...
    الموضوع يحتاج الى حديث مطول ونحليل جاد في كيفية ومتى واسس الاحالة على التقاعد.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :