facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاعتماد على الذات في محاربة الإرهاب


د. هايل ودعان الدعجة
28-03-2016 02:29 AM

لا أدري إن كان العالم بحاجة الى المزيد من الجرائم والعمليات الارهابية ، حتى يدرك انه في دائرة الاستهداف ، ويخرج من نطاق رد الفعل في التعاطي مع هذا الخطر العالمي ، الذي أخذ يضرب في كافة الاتجاهات وفي مختلف الاوقات ، بمجرد ان تتاح له الفرصة دون ان يضع في اعتباراته وحساباته امكانات الدولة المستهدفة وقدراتها ، حتى وان كانت تنتمي الى العالم الاول ، طالما انه قادر على اختراق احتياطاتها واجراءاتها الوقائية او الدفاعية ، مستغلا الثغرات والعيوب التي اصابت المنظومة القيمية العالمية ، وسقوطها المدوي على يد حملة شعارات الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان ، الذين وفروا البيئة المناسية للارهاب ، وأسهموا في صناعته ودعمه وتمويله في سبيل تحقيق مصالحهم على حساب تدمير الدول وقتل الشعوب بدم بارد في توظيف خبيت لهذه الافة الخطيرة ، للاساءة الى ديننا الاسلامي الحنيف والمكون السني تحديدا. واننا لسنا بحاجة الى ذاك الجهد او العناء لنكتشف هذه المؤامرة في ظل الاصطفافات والتحالفات التي تجري في المنطقة بين قوى دولية وأقليمية اهدافها ومصالحها متعارضة ومتضاربة ، ووصلت الخلافات بينها في يوم من الايام حد التهديد بدخول حرب ، طالما الاسلام ببعده السني هو المستهدف.

ان الدول العربية والإسلامية السنية مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالاعتماد على ذاتها وتوحيد جهودها وتسخير امكاناتها البشرية والمادية الهائلة في اطار منظومة اقتصادية وسياسية وعسكرية وامنية جماعية مؤسسية خاصة بها ، لمواجهة ما يحاك ضدها من مكائد ومؤامرات. ولنا في الرسائل المختلفة التي ارسلتها هذه الدول بتشكيلها التحالف الاسلامي ضد الارهاب والتحالف العربي في اليمن ومناورات رعد الشمال الى كل من يهمه الامر من الاطراف الدولية والاقليمية ، ما يعزز ويؤكد قدرتها على اتخاذ موقف يعتد به في مواجهة التحديات الاقليمية ، ما يؤشر ايضا الى قدرتها على أخذ زمام المبادرة في إدارة شؤونها وقضاياها بعيدا عن التدخلات الخارجية بشؤونها الداخلية بحجة محاربة الإرهاب ، بطريقة أحدثت ثغرات واختراقات في جدار امنها. وعليها التعاطي المسؤول مع التحديات التي فرضت نفسها على المنطقة ، بعد ان ثبت عدم جدوى العمليات الجوية في حسم المعركة ضد الإرهاب. عدا عن الشكوك التي اثارتها التساؤلات عن حقيقة مواقف بعض الأطراف الدولية الموجودة في المنطقة من موضوع محاربة الإرهاب ، عزز من ذلك الاتهامات المتبادلة بين هذه الأطراف بعدم جديتها في حسم هذا الموضوع .

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :