facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اسرائيل توجد في كوكب المريخ ؟؟؟


علي القيسي
16-04-2016 03:43 AM

كل ماقيل ويقال وسيقال ،ان اسرائيل هي بؤرة الشر في هذه المنطقة من العالم ، كلام بات لايقنع أحدا ،،؟وخاصة العالم الغربي وامريكا والعالم الشرقي أي كل دول وشعوب العالم ما عدا بعض العرب ..؟؟؟؟ كل التركيز اليوم على الارهاب العربي والأسلامي ..داعش . القاعدة .النصرة ..فاليوم اسرائيل تعيش في عالم بعيد وكأنها تعيش في كوكب اسمه المريخ او ماشابه ذلك . ،؟ لا أحد يتحدث عن الارهاب الصهيوني سوى أهل فلسطين .الكل يتحدث عن داعش .والقاعدة وكوارث العراق وسوريا واليمن وليبيا وتنقل الينا على مدار الدقيقة مشاهد الدم العربي المسفوح في كل شبر من الوطن العربي الغارق حتى أذنيه في الفتنة الكبرى التي تتفاقم وتزداد كارثية كل يوم ..فضائيات متخصصة فقط للمصائب ..؟ للموت ..بكل اشكاله ..وكان هذه الفضائيات انشئت لمثل هذه الكارثة التي تشهدها الامة ..؟؟؟ حتى يتم الشحن الطائفي والمذهبي والعرقي عبر هذه الفضائيات التي لاتأتي على ذكر العدو الصهيوني ..؟؟ الا بالصدفة ..؟ اسرائيل تعيش خارج الواقع الان وخارج السياق وخارج الكرة الأرضية ...؟؟؟
والا مامعنى ان الكلام عن الارهاب الصهيوني القائم منذ اكثر من ستين عاما لم يعد موجودا هذه الايام .؟؟ لماذا اذن نتحدث عن عودة فلسطين في المفاوضات .؟؟ أي مفاوضات هذه . من اي منطلق سنتفاوض مع عدو لايعرف سوى لغة القوة وليس غيرها ..؟؟؟ نحن نتفاوض مع هذا العدو منذ اسلو لغاية الان ..ما الذي استطعنا الحصول عليه ..؟؟ بشار الاسد في خمسة الاعوام الماضية انفق مليارات من الولارات حتى يحفظ كرسيه من الانهيار ..جهز الجيوش والطائرات والدبابات والصواريخ والكيماوي وغيره من اجل قتل مئات الالاف من العرب والمسلمين الابرياء الاطفال النساء الشباب الشيوخ ..لانهم قالوا ؛ نريد كرامة وحرية وخبزا ..فقط
اسرائيل الان هي الدولة الوحيدة المستفيدة من نظام الاسد ..وهو المستفيد منها ايضا في تثبيت سلطته لان هناك مصالح متبادلة ..بين الاسد واسرائيل ....؟ وقد انكشفت الطوابق بعد هذا الذي يجري في منطقتنا العربية ..الاسد يقول ؛ اريد البقاء في السلطة للابد ..واسرائيل على لسان قادتها تقول؛ نريد الامن والسلام على حدودنا ..؟؟ وفي ظل هذه المعادلة تترجم الوقائع على الارض ...
يكفي ياسادة ضحكا على الذقون ..يكفي تآمر على الاوطان والشعوب ..ورقة التوت التي كانت تستر عوراتكم القبيحة سقطت ..الان اللعب على المكشوف وتحت شمس النهار ..لم يبق ماء حتى يراق في الوجوة ...انتهى كل شيء ..لم يعد احد منهم يخشى العيب او يستحي من العهر السياسي والاخلاقي .
كفى ياسادة تمثيل على الشعوب .كفى .فاسرائيل تعيش النصر العظيم في ظل هذه الفتنة الكبرى والهزيمة العظمى التي نعيشها الان..؟؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :