facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حكومة انتقالية وليس حكومة موسعة


علي القيسي
12-05-2016 03:24 PM

المشكلة الكبيرة في عدم حل الازمة السورية هي مشكلة المرحلة الانتقالية والتي وافق عليها مجلس الامن وكل الأعضاء الدائمين الكبار امريكا روسيا الصين بريطانيا فرنسا ، في مؤتمر جنيف واحد عام 2012 ولكن تعريف وتفسير هذه المادة حكومة انتقالية من قبل النظام وحلفائة لايبشر بخير .؟؟؟ اذ ان مفهومهم لهذه الحكومة انها حكومة وطنية موسعة تشمل المعارضة والنظام برئاسة الاسد .؟؟؟ وهذا مالايقبله المعارضون والشعب السوري الذبيح ، كيف ستكون حكومة يرأسها مجرم وقاتل قامت الثورة بسببه .؟وهو مازال يقتل شعبه بااحدث الاسلحة واخطرها وهو يمارس الاجرام والقتل امام نظر وسمع العالم ..نصف مليون انسان تم قتلهم على يد الطاغية ..كيف سيحكم سوريا بعد الان .؟ومن المجنون الذي يقبل بهذا النظام المفترض ان يكون انتهى منذ خمسة اعوام لولا روسيا وايران واسرائيل .؟؟؟
الحكومة الانتقالية تعني رحيل الاسد .وتشكيل حكومة مؤقتة لمدة معينة لتسلم البلد الى حكومة ونظام جديد منتخب دون بشار الاسد ..يعني كما جرى في مصر ..؟ انتخاب برلمان وانتخاب ريئس تحت اشراف الحكومة الانتقالية التي وافق عليها الجميع بما فيها حكومة الاسد وروسيا وايران ..؟؟
وهذا الذي لايرده النظام السوري وهو تشويه قرار مجلس الامن واحباط كل محاولة للعمل على قرار جنيف واحد وذلك بدعم من روسيا وايران ..والان الذي يجري في حلب هو محاولة كسب معركة حلب وطرد المقاومة منها وتامين الحدود التركية حتى يتم قطع الامدادات عن الثوار ومحاصرتهم حتى يتم فرض حل استسلامي عليهم وقبولهم الامر الواقع وهو حكومة تشمل الاسد وارضاءهم بحقائب وزارية غير فاعلة وذلك امام العالم وهذا الحل لن يتم في ظل الدعم العربي والاوروبي للمقاتليين على الارض ..؟.
ان حلم الاسد بالبقاء كحلم ابليس بالجنة . فالثوار على الارض صامدين ويقاتلون بشراسة وصبر واحتراف بدعم الدول الصديقة ولن يتنازلوا أبدا عن رحيل الاسد وقيام دولة ديمقراطية تضم كل الاطياف السورية بالعدل والتساوي دون تهميش او اقصاء ..اذ يكفي عائلة الاسد تحكم الشعب السوري منذ خمسين عاما بالحديد والنار ..؟
وانا متفاءل بالنصر لهذه الثورة التي قدمت مئات الالاف من الضحايا من اجل الكرامة والحرية ...وستقدم ايضا الكثير من الدماء والارواح حتى ينجلي ليل الطغاة وتشرق شمس الحرية والنصر على ارض سوريا الشعب والمستقبل الزاخر بالحياة السعيدة والامن والاستقرار .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :