facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سنة العراق العرب كان الله في عونهم


علي القيسي
11-07-2016 03:09 AM

منذ عام 2003 وبعد سقوط بغداد ورحيل صدام ودخول ايران في الشأن العراقي سياسيا وطائفيا وعسكريا في ظل هذه الظروف المأساوية أصبح السنة العرب هدفا مشروعا للتصفية والملاحقة والاعتقال على يد قوى طائفية وحزبية تدعمها مليشيات مذهبية وطائفية ارهابية .؟؟؟

بات وضع العراقيين السنة في العراق أشبة بالانتحار بل هو انتحار لانهم وقعوا بين فكي كماشة داعش والمليشيات الاخرى الشيعية ..! فداعش المشبوه والمدعوم من قوى أجنبية وصهيونية بقيادات ميدانية عراقية هذا التنظيم وبسبب الظروف السيئة للعرب السنة توغل في البيئة الاجتماعية العربية السنية وفي مناطقها ..مثل الفلوجة وصلاح الدين وجزء كبير من بغداد والموصل وغيرها ..وامسى يسيطر على هذه المدن بعد خروج القوات العراقية منها ..وتهميش دور السنة في العملية السياسية واقصاء معظم من كان في الجيش العراقي السابق بعد ان قام بليمر بحل الجيش والامن بعد احتلال امريكا للعراق ..؟؟

هنا جاء داعش واستغل الوضع استغلالا تاما ..وتجذر في المدن التي يوجد بها سنة رغما عنهم واجبرهم على الانخراط بصفوفه ومبايعته ...وكان الشخص الذي يرفض مبايعة هذا التنظيم الارهابي يعدم فورا ..وكم من ابناء العشائر السنية قتلوا وبالالاف على يد هذا التنظيم الارهابي ..؟!
لانهم رفضوا وجوده في مدنهم وقراهم ..وقد استغل داعش غياب الحكومة العراقية وتهميشها للعرب السنة بدعم من المليشيات الايرانية والقوى الحزبية الأخرى ..حتى أصبح لداعش دولة داخل العراق بعد تسليم الموصل ومدن استراتيجية اخرى بيده .؟!
والآن بعد دخول للقوات العراقية ومليشيا الحشد الشيعية الى هذه المدن التي خرج منها داعش فان هذه المدن العراقية تعرضت لابشع حملة اجرامية وطائيفية انتقاما من المجتمع السني الذي كان يحتضن داعش مرغما ؟! فالمدن دمرت بكاملها الانبار والفلوجة وهجر الناس في الصحارى الشاسعة دون ادنى مستوى للخدمات الانسانية ..وشباب السنة قتلوا على يد مليشيا الحشد الطائيفية التي قتلت الشباب وحرقت البيوت واعتقلت النساء ..ذلك بعد ان دخلت هذه القوات تلك المدن واتهمت السكان السنة بدعم داعش والوقوف معه .؟؟ إن وضع سنة العراق العرب وضعا مأساويا صادما فهم بين مطرقة القوات الحكومية وسندان داعش الارهابي لذا على العرب والمسلمين الوقوف مع الملايين من العراقيين السنة المضطهدين الذين يقتلون بدم بارد من قوى طائيفية ارهابية تدعمها قوى عراقية وحزبية وشيعية بغطاء ايراني واضح الهدف منه الانتقام من العرب السنة واتهامهم بدعم داعش والوقوف بجانبه وهذا الأمر ليس صحيحا لان السنة المسلمين العرب مواطنون عراقيون وليس لهم علاقة بداعش الارهابية وانما فرضت عليهم هذه المنظمة الارهابية نتيجة الفراغ الامني في مدنهم وبواديهم وقراهم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :