facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صندوق الثقافة وتدخل رئيس الوزراء في تفعيله؟؟


علي القيسي
26-08-2016 01:45 AM

الخطاب الذي وجهته الى دولة رئيس الوزراء عبر عمون الاخباري وصحيفة الشاهد الاسبوعية،، وعبر صفحتي الفيس بوك هذا النداء والخطاب،، قد وصل الى دولته بمساعدة وزير الثقافة عادل الطويسي الذي اثار هذا الموضوع الحيوي والهام،، في جلسة رئاسة الوزراء التي عقدت قبل يومين ؟؟
الكتابة بوسائل الاعلام وسيلة لمخاطبة المسؤولين مباشرة دون اللجو الى البيوقراطية وتعقيداتها، لذلك فالمسؤولون يتحركون بسرعة عندما يكون الخطاب الاعلامي الموجه اليهم موضوعيا ومنطقيا،، من هنا كانت استجابة دولته سريعة حين عرضوا عليه المظلمة التي يعانيها المثقفون في الاردن من شح في المخصصات التي تصرف لوزارة الثقافة والتي لاتكفي لتلبية البعد الثقافي والفني في هذا البلد،، وكان علينا نحن الكتاب التحرك بعد مقابلتي (شخصيا لمعالي وزير الثقافة في مكتبه) وشرحت له مشكلة دعم الكاتب الاردني الذي يقدم مخطوطاته الى الوزارة ولكن لايتم دعمه وطباعة كتبه نظرا لعدم وجود اموال في خزينة الوزارة؟؟!!
وقد بحثت والوزير هذه الاشكالية وقال ؛ ان المخصصات ذهبت كلها قبل نهاية العام،، ولاندري ماذا نغعل هناك التزامات على الوزارة يجب ان يتم الايفاء بها؟؟ وفعلا لم يألو جهدا معالي عادل الطويسي لدى اجتماعه مع رئيس الوزراء هاني الملقي،، وكان خطابي لدولته قد وصل واطلع على تفاصيله وفحواه،، واجتمع مع وزير الثقافة ودرسوا الامر جيدا،، ثم امر دولته بتفعيل صندوق الثقافة المجمد منذ عام 2008 والايعاز بتامين الصندوق بالاحتياجات اللازمة لدعم وزارة الثقافة،،؟
ان مخاطبة رئاسة الوزراء واستجابتها بالسرعة الفائقة هذه يدلل ان دولته متابع جيد،، لما يكتب في الصحف والمواقع الالكترونية وانه حريص على المتابعة والرصد لهموم المواطن والوطن ولا تخفى عليه لاشاردة ولا واردة الا ويلتقطها دولته ويسارع في حل المشاكل بالسرعة الممكنة،، اشكر دولة الرئيس الدكتور هاني الملقي وايضا وزير الثقافة عادل الطويسي على الجهود التي يبذلها للثقافة والمثقفين،




  • 1 د. مصطفى خضر الخطيب 26-08-2016 | 09:44 AM

    إن اهتمام الدول بالتعليم والبحث العلمي والثقفة بؤرة البوصلة التي يقرأ من خلالها تقدم الدول أو تأخرها وسلامة مسيرتها الحضارية والإسبانية ،


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :