facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فيتو ظالم بحق مجرم الكيماوي


علي القيسي
01-03-2017 01:41 AM

الدول الكبرى اليوم تتبع سياسة الغابات وأسلوب الهمجية؟؟ العالم اليوم يمر بأسوأ حالاته، مجلس الامن اصبح مُسيس لبعض الدول التي تمتلك حق الاعتراض وعدم التصويت على القرارات التي تصب في صالح الانسانية؟!

من أجل مصالح دولية ضيقة بعدها يذهب الجميع للجحيم !!
روسيا ارتكبت أخطاء في سوريا لن تنسى ابدا،، روسيا تدافع عن نظام قتل لغاية الآن مليونا من الشعب السوري،، ومازال يقتل!!! 

روسيا تقاتل مع نظام دكتاتوري يشهد كل العالم بدمويته وبربريته، تدعمه بالسلاح والرجال والمال،، وهي تدرك ان هذا النظام بات لا يطاق بسبب جرائمه البشعة في سوريا ولبنان؟؟ 

بشار قتل في ليلة واحدة 1500 انسان سوري قبل ثلاثة اعوام بالكيماوي امام سمع وبصر العالم،، وعندما قرر مجلس الامن معاقبة هذا النظام ومعاقبة العسكريين الذين تورطوا بهذا العمل المشين الاجرامي،، جاءت روسيا بمندوبها في المجلس واعترضت على الادانة الاممية لحليفها الاسد واستخدمت باطل الفيتو، نعم لم يحدث بالتاريخ الحديث ان تكون الدول الكبرى ضد الحق والعدل والسلام بل ضد الانسانية؟؟ 

ترى من يحاكم الدول الارهابية اذا ما قتلت هذه الدول وابادة شعوبها؟؟؟ 
من يحاكم ويعاقب من؟؟؟ اذا الدول المؤتمنة على شعوب العالم وعلى الامن والسلام العالمي تقف مع الارهاب ومع الباطل ومع الشيطان!!!؟ 

روسيا والصين دولتان تمارسان الارهاب السياسي والعسكري في العالم خاصة في سوريا،، أي دولة هذه روسيا التي جعلت الجريمة التي يمارسها طاغية دمشق بردا وسلاما وكأنها تقول له استمر في قتل الذين يعارضون حكمك والذين لا يعارضون،، تقول روسيا لسان حالها للأسد ،، اقتل احرق بالكيماوي وغيره من اسلحة الدمار الشامل ما شئت من معارضيك لانهم ببساطة جراذين وفيروسات ولا يستحقون الحياة، هذا حال روسيا عندما استخدمت الفيتو المشؤوم في مجلس الباطل.




  • 1 تيسير خرما 01-03-2017 | 09:13 AM

    لو انشق تشوركن عام 2011 كنظيره الليبي عن طاغية لترك سيرة عطرة حياً وميتاً ولحدد موقعاً أفضل لخلود آخرته ولكنه أبى واستكبر مستغلاً ضعفاً مؤقتاً لإرادة العالم الحر حيث استجدت مندوبة أمريكا بمجلس أمن دولي عواطف إنسانية ودينية مفقودة لديه لوقف مجازر محور شر عالمي بحق أطفال ونساء وشيوخ شعب سوري وهدم بيوتهم عليهم وتجويعهم وتعذيبهم وتهجيرهم عن بلداتهم وقراهم لأصقاع الأرض، فرد تشوركن بإشهار عدائه لدين خالقه واستهزاء بمؤمنين به ففاجأه عزرائيل وهو بصحة وعنفوان وتمرد فأصبح عبرة لمن يعتبر من نظرائه بالمجلس


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :