facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إيران دولة غير مريحة


علي القيسي
10-04-2017 10:35 PM

منذ قيام ما يسمى الثورة الايرانية بقيادة الخميني في عام 79 من القرن الماضي، والعالم في عدم استقرار وفوضى،، حيث وقعت الحرب العراقية الايرانية والتي استمرت ثمانية اعوام احرقت الاخضر واليابس ودمرت ايران والعراق وفتحت ابواب جهنم بعدها على المنطقة باسرها،!؟ 

حيث احتلال العراق وتدميره بسبب هذه الثورة الايرانية التي يعاني من تداعياتها الشعب الايراني ذاته، 

التدخل الايراني غير المبرر بالشؤون الداخلية للدول العربية كشف الوجه الحقيقي لإيران،، فتدخلها في العراق وفي اليمن وفي سوريا ولبنان وفي البحرين هذا التدخل العدواني جعل المنطقة تعيش حالة عدم استقرار امني وسياسي،، من اليمن التي اشتعلت فيها الحرب الاهلية بسبب ايران والى سوريا ايضا ولبنان والبحرين،، وغيرها،، 

اما تدخل ايران في الشأن الاردني فهو موضوعنا فقبل ايام استدعت الخارجية الاردنية السفير الايراني وقدمت له احتجاجا على تدخل ايران بالوضع الداخلي الاردني وفي شخص جلالة الملك، فايران لا يروق لها نجاح الاردن على الصعد كافة وخاصة مؤتمر القمة الذي عقد في عمان الشهر الماضي ولا يروق لإيران ادانة الاردن للاعتداء الكيماوي على اطفال خان شيخون،، وتأييد الضربة الامريكية لقواعد عسكرية في سوريا مما اثار ايران وحليفتها سوريا وحزب الله وكل القوى الشريرة الداعمة لنظام بشار الاسد، 

التدخل الايراني في شؤون الاردن الداخلية غير مبرر،،، والاردن دولة عصية على محاولات ايران التخريبية المكشوفة للعيان،، الاردن دولة قوية بقيادتها وشعبها وجيشها ولن نسمح للإيرانيين ولا لغيرهم بالمساس بأمن الاردن واستقراره،، فهذا البلد الاردن ليس لقمة سائغة سهلة ممكن التهامها بل انه شوكة حادة في حلق من يحاول مجرد التفكير في التدخل بسيادة الاردن ملكا وحكومة وشعبا.




  • 1 تيسير خرما 11-04-2017 | 10:00 AM

    قبل 14 قرناً هددت امبراطوريتان قلب العالم العربي بجزيرة العرب والهلال الخصيب ومصر، واستغرق عرب أسلموا وتوحدوا حديثاً بحينه 10 أعوام لهزيمتهم وإبادة جيوش جرارة مدججة لهم وطرد بقاياهم شمالاً وشرقاً، واستكمل ذلك أتراك عثمانيون أسلموا حديثاً بحينه فشتتوا بقاياهم شمالاً، وأبقتهم باكستان كذلك بالقرن الماضي، والآن تكرر تهديد بقاياهما فبغفلة من زمن تحكمت بقايا كل منهما ببعض شعوب الشمال أو الشرق وهو ما استدعى تكاتف فضائات العرب والمسلمين بدعم العالم الحر لتكرار السيناريو ولن يستغرق ذلك أكثر من 10 أعوام.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :