facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نشاطات ثقافية ولكن ؟


علي القيسي
30-10-2017 04:40 PM

تطالعنا الصحف المحلية والمواقع الاجتماعية عن أخبار يومية عن نشاطات ثقافية وفنية في مواقع وأمكنة كثيرة في عمان ومحافظات أخرى، وهذه النشاطات تتعلق باشهار الكتب الجديدة ،والامسيات الشعرية، والمحاضرات والندوات المختلفة، وأمسيات تتعلق بالطرب الأصيل والفنون الأخرى.

هذه النشاطات تغطيها اجهزة الاعلام من صحف وفضائيات محلية، ولكن ماأود قوله ان هذه النشاطات لاتعكس واقع الناس بشكل عام بل تمثل النخب الثقافية المحدودة ومن المهتمين ايضا بالشأن الثقافي وهم قلة، وعندما أحضر شخصيا هذه الندوات والنشاطات بناء على دعوات تأتيني من الأصدقاء والزملاء،، اتفاجأ أن القائمين على هذه النشاطات الثقافية يجيرون هذه النشاطات لغايات شخصية اعلامية ودعائية !!؟؟ تصب في مصلحتهم الشخصية وتعزيز نفوذهم ودعاية لهم وتسويق خاصة اذا تم برمجة هذه الاحتفالات بشهادات التكريم الورقية واعطاءها لمن لايستحقها امام عدسات الكاميرات وفلاشاتها وابتسامات المكرميين ومصافحتهم لصاحب التكريم ،، اقول ذلك ان الأمر ليس خطاء ولاعيبا او حراما ولكن المشكلة ان الامر زاد عن حدّه واصبح يحدث ذلك بصورة أساءت للكتاب والمثقفين والادباء الكبار ،البعيدين عن هذه التكريمات والجوائز وذلك بسبب تهميشهم وأقصاءهم ودخول اشباه المبدعيين والكتاب والمثقفيين على الخط.

حيث غدونا نسمع بكتاب صغار اغرار مبتدئين انهم أصبحوا عمالقة وكبارا رغم ان تجربتهم الكتابية لاتتجاوز كتابة بعض الخواطر والمحاولات البسيطة ولكن الاعلام المنحاز جعلهم شعراء كباراً وعظماء ؟؟؟؟

والمشكلة الاخرى أن عدد الحضور في هذه الامسيات قليل جدا نظرا لعدم قناعة الناس بهذه النشاطات والأسماء غير المبدعة والمعروفة على الساحة الثقافية ، اقول ذلك وانا متأكد ان بعض هذه الاسماء لاتمثل الأدب والثقافة والفن فهذه الأسماء طارئة ولايحق لها اختزال المشهد الثقافي والمزاودة عليه.

بقي القول، ان على المشرفين على الشأن الثقافي أن يدركوا خطورة فتح المجال لمدعي الادب والكتابة والثقافة ان يعتلوا هذه المنابر الثقافية ويتحدثون بما لايعرفون ويهرفون بما لايعرفون.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :