facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الهوس في المناصب العليا


علي القيسي
17-06-2019 03:13 PM

بعض الأشخاص يريدون أن يبعثوا الى المسؤولين الكبار في الدولة الأردنية رسائل من خلال الفيس بوك على أنهم يعملون ليل نهار من أجل الناس والوطن وأنهم مفعمون بالولاء والانتماء للقائد والوطن

تجدهم يلتصقون بالمسؤولين عند التصوير ، ويتكلمون عن أنفسهم كثيرا ،،وينتقدون بعض الوزراء ويتهمونهم بالتقصير والاهمال ، وكذلك تجدهم في كل مناسبة يتصدرون المشهد،، حتى خارج الاردن تجدهم يرسلون صورهم في زياراتهم الخاصة لبعض الاماكن الحيوية في تلك الدول وكأنهم سفراء الاردن ويقومون بمهمة رسمية!؟

يوهمون الناس انهم بمهام وليس بزيارات خاصة،، يتخيلون أنهم يُمثلون الاردن في زياراتهم لتلك الدول العربية والاجنبية،، ويطلبون من أصدقائهم بالفيس الدعاء والتوفيق لهم بهذه المهام الصعبة،

هؤلاء منهم الرجال والنساء ،، لذا تجدهم مهووسين لدرجة الجنون .

يعتقدون أن الملك والملكة والحكومة تتابع حركاتهم وسكناتهم وصورهم على الفيس بوك ،،فهم يحلمون بالمناصب العليا ،، والوزارة والاعيان،، والديوان ،، أو الخارجية،، هكذا يظنون ،،هؤلاء المتسلقون يبحثون عن المناسبات الاجتماعية وغيرها ،، يترصدون كبار المسؤولين في الاحتفالات وذلك في المكان والزمان المحددين .

ينافقون ويكذبون للوصول الى غاياتهم واهدافهم ،،يستعملون كل الوسائل والامكانيات والوسائط للبحث والترصد ومتابعة الاخبار المحلية ، والتقرب من أصحاب القرار في الوزارات والدوائر الأخرى ،، لايملّون أبدا ،، من الكذب والزعم أنهم يخدمون الأردنيين ويساعدون المحتاجين ،،ويزورون المرضى ، وهم يستغلون المناسبات الوطنية جيدا لكي يلمعون أنفسهم على أنهم جزء مهم من هذه المناسبات ،، ويحاولون اقناع الناس في الفيس انهم يقومون بمهمات رسمية من قبل جهات معينة لايريدون الكشف عنها!؟

هؤلاء مرضى نفسانيين يعيشون جنون العظمة ،،لديهم نقص ما ، والفيس زاد من مرضهم وتضخم الذات لديهم،، لانهم وجدوا المطبلين والمزمّرين ،،والمنافقين من أصدقاء الفيس ،،

هؤلاء ينتظرون التعينات والتعديلات الوزارية والتشكيل الوزاري،، وتشكيل مجلس الاعيان ،، ففي مخيلتهم المريضة يظنون أنهم سيصبحون أعضاء في الحكومة وزراء وأعيان أو في مواقع مهمة في الدولة الأردنية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :