facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العرب في مهب الريح


علي القيسي
29-04-2020 04:31 PM

حياتنا لم تعد هي حياتنا الحقيقية الأولى التي ينبغي أن تكون كعرب ومسلمين وشرقيين ،،، لا وألف لا نحن تغربنا وتأمركنا كثيرا ،،، وتأفرجنا فرنجي وتصهينّا أكثر منهم منذ عقود ،، فكر وجوهر ومظهر واسلوب حياة ،،لم يبق لنا من هويتنا العربية غير الأسم ومن ديننا غير الشكل والكلام الكثير عن التقوى والايمان والعبادات ،،، أما العمل والفعل فهو مناقض لكل شعاراتنا الدينية وعباداتنا المزعومة ،، والانهيار بدأ في منظومة دولنا العربية السياسية منذ أمد بعيد ،، بعد الاستعمار التقليدي ،، فلا وحدة عربية تجمعنا ،، ولا أمن قومي يدافع عن دولنا ،، ولا اقتصاد يوزع بالعدل على دولنا وشعوبنا الفقيرة ،،، ثم جاء الغزو الثقافي الغربي عبر التكنولوجيا وقبلها عبر المستشرقين الذين عملوا مسحا كاملا لحياتنا وكتبوا التقارير لدولهم عن تفاصيل حياتنا في الصحاري والبوادي والقرى والمدن ،، وصورا بالفيديو انذاك حياتنا وبالصور العادية ودرسونا ديمغرافيا ونفسيا واجتماعيا ثم بعد ذلك وبعد عقود جاء دور التكنولوجيا ،، وانفتاح العالم العولمة والمصطلحات الاعلامية والصحفية والسياسية والاقتصادية ،، وجاء مع كل ذلك السلبيات الحضارية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية ،، نحن نعيش في عالم عربي ثرواته ليست للعرب سوى في المحدود جدا ،، كل ثرواتنا من الانسان الى لأرض وما تحت الأرض.

من بحار وانهار ومياه وجغرافيا وذهب أسود وأصفر وغاز ومليارات كلها بيد الغرب وليس بايدينا سوى مصروفنا اليومي أو قل الشهري نهبوا كل ثراوتنا وأموالنا وحاضرنا ومستقبل أجيالانا نهبوا وسرقوا باسم حقوق الانسان ،، والديمقراطية والحضارة ،، والحروب المفتعلة بين العرب والعرب ،، وبين الطوائف والطوائف وبين المذاهب والمذاهب ،، وبين الشعوب والحكام ،،وبين الجيوش والشعوب ومن زمان الربيع العربي والدماء العربية تنزف وتسيل والمدن تحرق وتدمر والناس يموتون ويعتقلون ويعذبون والناس يتشردون من أوطانهم ومدنهم وقراءهم وبيوتهم ،، والمال العربي يذهب للسلاح والقنابل والطائرات من أجل قتلنا في أوطاننا ،، وتضيق الحياة علينا وتجويعنا واذلالنا وتركيعنا وتكفيرنا بالارهاب تارة وبتدمير اسرائيل واغراقها بالبحر ايام عبد الناصر تارة أخرى وطورا اتهام صدام بالدكتاتورية وتهديد دول الجوار يعني اسرائيل ،، واحتلال العراق وتدميره تدميرا شاملا ،، كل ذلك من أجل المشروع الصهيوني في فلسطين واحتلالها واغتصابها وتهجير أهلها واضعاف الدول العربية اقتصاديا وعسكريا واغراق الدول العربية بالديون والقروض عن طريق البنك الدولي حتى السعودية طلبت قبل فترة مليارات من البنك الدولي على شكل قروض تخيلوا دول

دول الخليج الغنية جدا بالبترول تطلب قروضا من البنك الدولي وهذا البنك يملكه اليهود والصهاينة منذ تأسيسة. ،، وختاما أوضاعنا دولا وشعوبا وانظمة لانحسد عليها فهذا هو واقعنا وقدرنا والله المستعان.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :