facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في وداع اللواء عبدالمجيد النسعة


أ.د. سعد ابو دية
10-05-2020 03:08 PM

في وداع اللواء عبدالمجيد مهدي النسعة الذي ظهر اسمه على احسن قصيدة او نشيد عسكري أردني (اني لاقسم بالاله قسما تخر له الجباه ---اني ساخلص للمليك وللبلاد مدى الحياة)

كنت طالبا في كلية الشهيد فيصل الثاني في العبدلي وكان مديرا واستاذا وتخرجت بعد اكتساح للمحافظات كنت الاول وكان فخرا للاساتذة ان يكون الاول في امتحان الثانوية العامة من مدارس عسكرية وحصلت على بعثة من الديوان الملكي العامر وافترقت عن الباشا الذي ترقى واصبح مديرا للثقافة العسكرية قال لي في اول لقاء بعد غياب عندي شغل ماحدا خلصه ولن يخلصه الا انت وقال ساخصص لك مكتبا نريد التوثيق واشتغلنا سويا كنت اترك زوجتي والبنات عند جدتهم واتفرغ للعمل كان الانتاج غزيرا وهاما وثقنا للثقافة العسكرية في كتاب الجيش العربي ودبلوماسية الصحراء ثم تاريخ الجيش العربي ثم الثورة العربية قصائد واناشيد ثم من ماثر الملك عبد الله بن الحسين (تربية وطنية) قال لي رئيس التشريفات الملكية نبيه شقم انه دخل على الملك حسين رحمه الله ووجده قد وضع قلما في داخل الكتاب حتى يعرف اين وصل في كتاب من ماثر الملك عبد الله بن الحسين ثم عملنا كتابا الحسين بن علي مباديء ومواقف ثم اعدنا طباعة كتاب لانه نفذ وهذا الانتاج النوعي الغزير الذي لفت انتباه مدير المخابرات العامة مصطفى باشا القيسي رحمه الله الذي ودعنا قبل اشهر و الذي قال لي في اول لقاء انا اتابع كل نشاطك مع الباشا عبدالمجيد.

كنت اتغدى مع الباشا عبدالمجيد يوميا ماعدا الاربعاء كان الغداء مع الدكتور جمال بدور كنت اقول للباشا انا في الليل احلم احلاما عسكرية مع الامير زيد وفتحي باشا وعبد الحافظ باشا وعدنان باشا عبيدات وقاسم باشا محمد صالح وحتى الان لم افك ارتباطي مع الجيش وفي الصباح افطر على موسيقى القرب العسكرية وليس فيروز واسمع الشريط مليون مرة ولا امل والباشا شاعر مطبوع وهو الذي ظهر اسمه في مجلة رسالة الاردن على قصيدة (اني لاقسم بالاله قسما تخر له الجباه) (قسما بمن رفع السماء بغير ماعمد تراه) (اني ساخلص للمليك وللبلاد مدى الحياة) (وان افتدي وطني بروحي عاشت الروح فداه) هناك ملاحظة عن القصيدة ساذكرها لاحقا والباشا له اناشيد وله غزل واعجب مرة بشركسية وله قصيدة (اية الله تجلت في جمال الشركسية) وظلت صداقتنا قوية والاتصال موجود فيما بعد..

رحم الله عبدالمجيد باشا رحمة واسعة وهذه سنن الحياة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :