facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الأمن المالي في مرحلة التقاعد


سعيد شرار
08-07-2020 01:50 PM

بإمكان الاردن تعبئة صندوق الضمان الإجتماعي فوراً بأكثر من مليار دينار اردني من خلال عمل اتفاقيات ثنائية مع الدول الغربية لتحويل مدخرات المغتربين الذين قرروا العودة لبلادهم وقضاء ما تبقى من حياتهم على ارضها.

وخطر ببالي اليوم بعد ان قرأت أنه، تمتلك هولندا والدنمارك في اخر إحصائية أفضل نظامين للمعاشات التقاعدية في العالم، بحسب مؤشر "ملبورن ميرسر" العالمي للمعاشات الذي صدر مؤخرا.

وبعد نقاش مطول مع سعادة القنصل الاردني في بلغاريا الدكتور حسن البرماوي صاحب مبادرة منصة المغترب وسعادة المهندس خالد صفران البلاونة رئيس ملتقى النشامى في إيطاليا قررت كتابة هذا المقال ، لعله يجد آذان صاغية.

لماذا لا تقتدي الأردن بالدول التي تسعى لمصالح مواطنيها المغتربين إسوة بمصر والمغرب وتركيا وغيرها من الدول التي تحافظ على حقوق رعاياها. ولماذا باتقادي الأردن بالدول التي تستشير رعاياها المغتربين وتجعل لهم مقعد تحت قبة البرلمان ليمثلوا انفسهم إسوة بالأخرين ليشعروا ان الاردن بلدهم اولاً واخيراً ويستثمروا اموالهم فيها.

فى البداية لا بد أن نذكر لمرة الأولى انه لا بد من انتخاب ممثلين للأردنيين بالخارج في مجلس النواب، للتعبير عن قضاياهم وسن تشريعات لحل مشاكلهم، ليبقى الوطن على تواصل مستمر معهم،، ويجب على الدوله الأردنيه أن تأخذ فى حسباها أكثر قضايا الأردنيين فى الخارج، ويجب ان تكون على رأس أولوياتها، لأن عدد الأردنيين المغتربين يصل إلى 10% من حجم الشعب الأردني ككل، أى ما يقرب من مليون مواطن.

وحصلت الدولتان الدنمارك وهولندا على المركزين الأولين وعلى التصنيف "إيه" بما يعني مستوى متقدم من الأمن المالي في مرحلة التقاعد، قيمة تقاعد العمل تعتمد على طول الفترة التي عملت فيها وقدر الأجر أو الراتب الذي كنت تحصل عليه. تقوم شركات ضمان تقاعد العمل وصناديق التقاعد والجمعيات بالاعتناء بضمان تقاعد العمل. مركز الأمان التقاعدي (Etk) يعتني بشكل مركز بالأمور المتعلقة بتأمين التقاعد.

التقاعديات الوطنية وتقاعد الضمان بإمكانك أن تطلب التقاعد الوطني وتقاعد الضمان إذا لم تتجمع لك تقاعدية عمل أو إذا كانت تقاعدية العمل قليلة جداً. يؤثر في قدر التقاعد الوطني طول الفترة التي سكنت فيها أو عملت فيها في الدنمارك. كما أن صلتك العائلية ودخل التقاعد الآخر المستمر، يؤثر في قدر التقاعد الوطني. يقوم صندوق التقاعد بالاعتناء بالتقاعد الوطني وبتقاعد الضمانة.

بإمكانك أن تطلب التقاعد الوطني وضمان التقاعد، إذا كنت تتبع الضمان الاجتماعي الدنماركي وإذا كنت قد سكنت في الدنمارك 3 سنوات على الأقل بعد أن أتممت 16 سنة من العمر. أيضاً تلك الفترة التي سكنت فيها في دولة أخرى من دول الاتحاد الأوروبي أو دول إيتا (ETA) من الممكن أن تؤخذ جزئياً بعين الاعتبار.

ضمان التقاعد يؤمن للمتقاعدين الحد الأدنى من الدخل المعيشي. يدفع ضمان التقاعد كفارق بين التقاعدات الأخرى التي تحصل عليها والقيمة الكاملة لضمان التقاعد. إذا كان مجموع التقاعدات التي تحصل عليها تزيد عن قيمة ضمان التقاعد، فليس بإمكانك أن تحصل على ضمان التقاعد. معلومات إضافة عن ضمان التقاعد تحصل عليها من صندوق التقاعد.

في بعض الحالات بإمكانك أن تحصل على التقاعد الوطني أيضاً قبل أن تتم 65 سنة من عمرك. سوف تحصل على معلومات إضافية عن التقاعد الوطني المبكّر وعن الأيام الإضافية للتقاعد الوطني من صندوق التقاعد.

استناداً إلى دراسات متخصصة، يرى الحزب الاجتماعي الديمقراطي أنّ الحنين إلى الوطن الأصلي بين كبار السنّ من المهاجرين يفرض نفسه مع التقدّم في العمر. ومنذ سنوات، تشغل قضية العودة إلى ذلك الوطن رجال السياسة والمشرّعين الدنماركيين، وهي تشمل كل من كان لاجئاً أو مغترباً وعمل في مصانع البلد. ويمنح قانون "العودة إلى الوطن الأصلي" كل أجنبي يحمل إقامة وتخطّى الثامنة عشرة ويقيم كلاجئ أو مهاجر أو بصفة لمّ شمل، باستثناء الذين يحملون جنسية مزدوجة (الوطن الأم والدنمارك)، حقّ الحصول على نحو 133 ألف كرون (نحو 21 ألف دولار) لمرة واحدة بهدف تأسيس حياة جديدة. ومن الممكن أن يشمل كذلك مساعدة للتأمين الصحي وتغطية تكاليف الأدوية.

مع الاقتراح الجديد، يأمل الدنماركيون أن يعود هؤلاء الذي وفدوا كضيوف عمل وصاروا يستعينون بالعكازات اليوم والذين يحلمون بقضاء ما تبقّى من حياتهم في الوطن، إلى مسقط رأسهم. يُذكر أنّ هؤلاء وبعدما حلموا بالثراء من خلال الهجرة والعمل في الدنمارك، يعانون اليوم من فقر وحنين إلى الوطن الأصلي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :