facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ماذا يريدون من التلفزيون الاردني .. ؟


د. هايل ودعان الدعجة
26-04-2010 08:48 PM

عندما نجح في تأمين واسطة ( محرزة ) تساعده في تقلد منصب رسمي هام ، دخل في دوامة ماذا يريد واي منصب يريد في ظل صراعه مع ذاته في ما اذا كان مؤهلا لهذا المنصب او ذاك ام لا على اعتبار انه اكثر من غيره معرفة بقدراته وامكاناته . والامر نفسه ينطبق على الاشخاص الذين اعتادوا ان يوجهوا سهام نقدهم الى برامج التلفزيون الاردني ، حيث لا يستطيع المتابع او الشخص المعني معرفة او تحديد نوعية البرامج التي يريدونها او ما هي المعايير التي اعتمدوها في تقييم هذه البرامج والحكم عليها . ولكن من خلال متابعتنا لما يصدر عنهم من ملاحظات ( وانتقادات ) مستمدة من بيئة ومناخات البرامج التي يفضلونها ويتابعونها على شاشات التلفزة والفضائيات الاخرى ، نلمس ان معاييرهم في الحكم على شاشتنا تتناقض مع تربيتنا وعاداتنا وتقاليدنا ولا تتناسب ومنظومتنا القيمية والاخلاقية والدينية . فنحن نرفض الظهور الهابط والساقط الذي يغلف اداء بعض الاعلامييين ( والاعلاميات تحديدا ) على بعض الفضائيات الخارجية ، واللغة ( المكسرة والمائعة ) التي يستخدمونها. ونرفض ان تتحول المنابر الاعلامية الى فضاءات للردح والقدح والشتم والتجريح والتطاول على الاخرين واثارة الفتن والخلافات بين القيادات والشعوب العربية والصديقة ، كما هو حال البرامج الحوارية التي تبثها بعض الفضائيات العربية التي كثيرا ما تخرج عن النص الحواري المهني . حتى انك لا تجد أي رابط بين عنوان الحلقة وما يطرحه الضيف او الضيوف في اشارة الى النوايا غير الحسنة من وراء تقديم مثل هذه الحوارات المغرضة والهابطة .
ان هذا البعض الذي اعتاد ان ينتقد الشاشة الاردنية ويصدر الاحكام والقرارات المسبقة على برامجها لمجرد انها شاشة اردنية ليس اكثر ، شأنه شأن غيره من الذين امتهنوا حرفة التصدي للنجاحات والانجازات الاردنية وعلى مختلف الصعد ، مطالب بالوقوف بموضوعية وتجرد عند الحكم على برامج التلفزيون الاردني ، لانه سيكتشف بان احكامة المتسرعة والمعدة سلفا لا تعكس الحقيقة ، ولا تنصف الجهود الجبارة التي تقف خلف المحاولات المستمرة والرامية الى الوصول باعلامنا المرئي الى مستويات منافسة وطموحة ، كما تعكسه البرامج الحالية التي امكن لها تغطية اذواق ورغبات المشاهدين عبر سلسلة من الفقرات والبرامج المنوعة . فمن برنامج يحدث اليوم الذي يسلط الضوء على مشاكل المواطن وقضاياه ، ومتابعة ما ينشر حولها في وسائل الاعلام المحلية ( الصحافة ) مع المسؤولين مباشرة ، الى برنامج يوم جديد المشوق والمتجدد بفقراته العلمية والتثقيفية والفنية والطبية والرياضية والترفيهية المختلفة . وكذلك برنامج يسعد صباحك الجماهيري الذي يحظى بمتابعة داخلية وخارجية لافتة في ظل ما يجسده من اطلالة صباحية على المشهد الاردني عبر فقرات ومحطات بث تعكس الواقع الاردني والتعريف بالمجتمع الاردني وعاداته وقيمه ومعالمه التاريخية والتراثية والسياحية وصروحه ومناراته العلمية والحضارية حتى بتنا نشعر اننا بالفعل امام هوية اعلامية اردنية مميزة . اضافة الى البرامج الحوارية التي تتناول مختلف القضايا والاحداث المحلية والعربية والاقليمية والدولية من خلال استضافة عدد كبير من الخبراء والمختصين في المجالات المختلفة . دون ان نغفل النشرة الاخبارية الرئيسية التي سجلت وما زالت تسجل حضورا قياسيا لما تتحلى به من صدقية وموضوعية وشمولية . والامر نفسه ينطبق على فترة الظهيرة الاخبارية التي تتابع الحدث وتضعه بين يدي المشاهد اولا باول . وهناك ايضا البرامج التوعوية والتثقيفية التي تبثها شاشتنا الوطنية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ، كوزارات الصحة والزراعة والتربية والتعليم وجهاز الامن العام والدفاع المدني وغيرها من الجهات التي تقتضي طبيعة عملها خدمة المواطن وتلبية مطالبه ومعالجة مشاكله وقضاياه .
وبعد هذا الاستعراض الذي يؤشر الى قيام التلفزيون الاردني ببث رسالته الاعلامية بكل تفاني واخلاص .. ترى ما هو المطلوب من هذه الشاشة الوطنية التي تحرص على ان تكون عند حسن ظن المشاهدين ، لكي تحظى ( بمباركة ) ورضا اصحاب الاجندة المغرضة والاحكام المسبقة.




  • 1 انس ماجد الدعجة صما 26-04-2010 | 10:19 PM

    كلامك ذهب يا دكتور هايل والله التلفزيون الاردني افضل شاشه على مستوى الوطن العربي يكفي انه كل اشي فيه واضح وما في برامج ساقطه ومايعه
    وكل الاحترام لك يا دكتور هايل

  • 2 عصام احمد الشرع 26-04-2010 | 11:27 PM

    مقال في غاية الروعة، ووصف دقيق لما يجري ليس على مستوى التلفزيون فقط بل في كل مناحي الحياة في الاردن،لايعجبنا العجب ولاننفك نعترض دون اعطاء بديل ، نعم لنتمعن في مقال الدكتور ولنجب ماهو المطلوب؟

  • 3 nazim 27-04-2010 | 11:42 AM

    مين وين جبت ان الانتقادات تشير الى افتقار برامج التلفزيون الى المياعه يا دكتور .
    مقالك ينقصه سرد علمي للانتقادات وليس لمجرد متابعتك لملاحظات المنتقدين . كيف قمت برصد هذه الملاحظات.

  • 4 موجوعة 27-04-2010 | 12:59 PM

    و الله لو تجربوا الغربة بس شهرين لتعفوا شو قيمة شاشة الوطن. اه يا ريحة الوطن و ياريحة ثوب امي...

  • 5 د. علي الهناندة 27-04-2010 | 06:26 PM

    كان لدينا تلفزيون قبل 42 عاما، وفي عام 1997 اصبح لدولة قطر محطة "الجزيرة" .. وما أدراك ما "الجزيرة" .. ولا أريد أن هنا عقد مقارنات ، وانما اشير الى :

    أولا: التاريخ لا يعني شيئا، أمام الانجاز. فنحن بقينا طوال 42 عاما تلفزيونا حكوميا، ضعيفا، لا يعنيه من الحراك الاجتماعي سوى ما تريده الحكومات، ولذلك تخلفنا كثيرا.

    ثانيا: كان التلفزيون خلال ال 42 عاما ، محطة تدريب ممتازة لكفاءات اعلامية وجدت مكانا متميزا على "الجزيرة" وغيرها. وكانت تقبع في عتمة تلفزيوننا الوطني. اي أن العيب في المكان.

    ثالثا: دفع الاردنيون من خبرز أولادهم ليكون لهم تلفزيون، واكتشفوا في عصر الاطباق الفضائية والانترنت أن رسالته الاعلامية لم تتغير عن مرحلة السبعينات، وانه جهاز لا يتطور. في حين أن العصر لتلك الأجهزة التي تتطور.

    رابعا: عندما وجدت الدولة أنها تريد أن ترد على "الجزيرة" في أزمات كثيرة، لم تقتنع نفسها أن التلفزيون الاردني يصلح منبرا للرد على "الجزيرة".

    خامسا: الأموال التي دفعها كل بيت اردني ، وكل فاتورة كهرباء للتلفزيون أنفقت على جيش هائل من الموظفين الذين عينتهم الواسطات والاسترضاءات، بحيث استغنت اعادة هيكلة قبل سنوات عن معظمهم.

    وشكرا

  • 6 اعلامي 27-04-2010 | 06:35 PM

    التلفزيون الاردني سيبقى يسطع في سماءالفضاء الاعلامي ناقلا رسالة الاردن وهموم المواطن ويكفينا فخرا مهنية العاملين في هذا الجهاز والان يوجد ادارة قادرة على تحمل المسؤولية والارتقاء به

  • 7 مواطن 27-04-2010 | 08:01 PM

    ..... فهل تسمي التلفزيون الاردني نلفزيونا بمعنى الكلمة؟ بالله عليك بمن نستطيع مقارنته هذ الايام الا بنفسه فقط؟ يا رجل والله جميع من فيه .......... ناهيك عن انعدام الكفاءات... ثم بالله عليك انظر الى البرامج الحوارية لتجد وترى العجب العجاب!!! استغرب عن ماذا أو من تدافع؟ صدقني وأقسم لك أنني منعت مشاهدة التلفزيون الاردني في بيتي، ناهيك أصلا أن لا أحد في بيتي يرغب بمشاهدته من الأساس... صدقني لو تم إقفال التلفزيون الاردني ما تأثر وما ندم أحد من أفراد الشعب عليه... فهو ليس أكثر من ناطق باسم الحكومة.

  • 8 27-04-2010 | 11:18 PM

    ولا شاي

  • 9 الار دن لمن أحبه 16-05-2010 | 02:37 AM

    كان يسعد صباحك ايام منتهى الرمحي ولانا قسوس واسيل الخريشااما الحلقة الماضية المذيعة لم تصبر بالختام الفقرات مع الضيوف وعدم صبر المخرج على المذيعة في ختم الفقرة وقطع حديثها مو شرط كثرة الفقرات بالحلقة بل الالمام بها وفقرة الفنان الاردني لا تتعدى العشر دقائق مع الاغاني الي بغنيها وحضه ضايع بالنسبة لقاءات الفنانين العرب الطويلة توجد نشرة عربية ومحلية واقتصادية ورياضية وجوية بتمنى تكون نشرة فنية نهاية الاخبار عن الفن الاردني وفنانينا الاردنيين فقط لانه ما حدا بيحكي عنهم اما العرب الكل بيحكي عنهم ما بنسمع خبر عنهم الا بوفاة احد منهم والان تحول المشاهد الى التلفزيونات الاردنية الخاصة والعربية لانها اجرا في طرح المواضيع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :