facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الامن العام .. رسالة وانجاز


د. هايل ودعان الدعجة
04-01-2011 01:52 PM

اثبتت مديرية الامن العام بعزيمة منتسيبيها وكوادرها المختلفة من ضباط وافراد على انها تسابق الزمن في تحطيم الارقام القياسية وتسجيل الانجازات الاسطورية ، وهي ترفع شعار التحدي في تجسيد حي لمعنى الارادة والعزيمة اللتين تعتملان صدور نشامى ونشميات الامن العام في تطويع كل ما يعترض طريقهم من ظروف وتحديات في سبيل مواكبة التغيرات والمستجدات التي طرأت ، وما تزال تطرأ على الحقل الشرطي ، لتبقى الشاهد على الحضور الامني الاردني الفاعل في كافة محطات المنظومة الامنية . في اشارة الى المستوى المتطور والمميز الذي حققه جهاز الامن العام وخوله تجاوز هذه المحطات بكل ثقة واقتدار ، كدليل على حمله وتمتعه بالمؤهلات العلمية والفنية والمهارية الامنية المطلوبة التي منحته الضوء الاخضر لمواصلة النجاح وتحقيق الانجاز . ما يفسر موقع الاردن البارز على خريطة الامن العربية والاقليمية والعالمية بصورة جعلته يكسب ثقة واحترام دول العالم التي كثيرا ما تستشهد بالتجارب والخبرات الاردنية في التعاطي مع معضلات امنية مستعصية ، حتى غدت مديرية الامن العام مرجعية موثوقة ومعتمدة في الحقل الامني الدولي من خلال رفده بالمزيد من الافكار والمفاهيم والتوجهات الشرطية العصرية التي يعود لها الفضل في زيادة مساحات الامن والاستقرار التي تشهدها الخارطة العالمية في شتى المواقع الجغرافية في العالم ، في تأكيد واضح على ان الامن العام يجسد رسالة وانجاز .

فقد وفرت المشاركة الاردنية في اعمال المؤتمر الرابع والثلاثين لقادة الشرطة والامن العرب الذي عقد في تونس مؤخرا ، الفرصة امام الوفود العربية المشاركة للاستفادة من التجارب والنماذج والافكار الامنية الاردنية في تطوير حقل الامن العام ، ممثلة في الخطوات غير المسبوقة التي شهدتها المنظومة الشرطية الاردنية من حيث توفير ظروف ومناخات انسانية غلفت بيئة مراكز الاصلاح والتأهيل ، وارساء مفهوم اصدقاء الشرطة وتحقيق التناغم والانسجام بين الامن والاعلام في ايصال الرسالة الامنية من خلال المكتب الاعلامي واذاعة الامن العام ، اضافة الى التجربة النموذجية مجسدة في المركز الوطني لمعالجة الادمان التي تعتمد على مد المساعدة والرعاية لمن وقعوا ضحايا المخدرات عوضا عن ملاحقتهم قضائيا ، كما ذكر مدير الامن العام رئيس المؤتمر اللواء الركن حسين هزاع المجالي ، الذي عاد واكد خلال اعمال (الملتقى العلمي الأول للشرطة العربية) الذي تستضيفة هذه الايام مديرية الامن العام بالتعاون مع جامعة نايف العربية للعلوم الامنية على اهمية مواكبة التطور العلمي والتقني للسيطرة على الجريمة بمختلف اساليبها ونشر الوعي الاعلامي والثقافي حولها عن طريق بناء جسور الثقة بين جهاز الامن العام وكافة وسائل الاعلام واستحداث ادارات اعلامية قادرة على ايصال ونشر الوعي بين افراد المجتمع .

ما يحتم الاشادة بالاستراتيجيات الامنية التي طالما طرحتها مديرية الامن العام عبر سلسلة من المحطات الزمنية في مناسبات مختلفة ، وما انطوت عليه من افكار وتوجهات للارتقاء بمستوى الاداء الامني الى مستويات متقدمة وطموحة . ولتبقى الشاهد على القفزات النوعية اللافتة التي حققتها ، اتساقا مع حرصها على ترسيخ مفهوم الامن الشامل ، الذي بات يميز الرسالة الامنية الاردنية . وما الانجازات والنجاحات المميزة التي باتت سمة ملازمة للاداء الشرطي في بلدنا ، الا الدليل القاطع على ما تتحلى به كوادر الامن العام من رؤى وامكانات وقدرات على ترجمة الخطط والاستراتيجيات الى خطوات ملموسة ، تعود بالفائدة والنفع على بلدنا ، وترسخ في الوقت نفسه الانطباع العام المأخوذ عن الاردن بانه واحة امن واستقرار .

ان ما يميز اداء مديرية الامن العام ، اعتمادها على الارقام والبيانات والتقارير الاحصائية الشرطية ، والتعاطي معها كمعايير امنية في تقييم الاداء وقياس حجم الانجاز ، ما يدفع بها وعلى الدوام الى اعادة النظر بخططها وبرامجها الاستراتيجية وفقا لهذه الشواهد الرقمية بهدف مواكبة التطورات والمستجدات التي تحصل في المنظومة الامنية الدولية . ما يفسر النجاحات التي حققتها من حيث ارتفاع نسبة اكتشاف الجريمة وانخفاض حوادث السير وبنسب وصلت الى اكثر من 30% ، والذي يعزى الى فاعلية الرقابة والتوعية المرورية واستخدام التكنولوجيا في العديد من المجالات الشرطية .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :